المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لآليء الشعر العربي..(موسوعة لأروع الأبيات)


الصفحات : [1] 2 3 4 5 6 7 8 9 10

شيهانة
25-03-07, 09:05 PM
http://www.qassimy.com/up/users/shehanh/showletter6ly7.jpg



مساء الرياحين
مساء متألق بروعتكم ..عشاق الشعر والأدب
http://www.21za.com/pic/decoration003_files/51.gif
وسط ذلك الزخم الهائل من الأبيات الشعرية ..
التي طالما قرأناها ..ونهلنا من نبعها العذب
منذ زمن المعلقات السبع .. وحتى زماننا الحاضر
تظل هنالك أبياتاً عالقةً في الأذهان ..
صداها لايزال يتردد في الذاكرة ..
مخلدةً رغم مرور الأزمان ..

http://www.21za.com/pic/decoration003_files/51.gif
هنا...
نفسح فضاءات أزلية ..
نستذكر معاً أجمل مامر علينا من أبيات شعرية
نستخرجها من بحور الأدب العربي ..
لاليء كامنة ..وجواهر نفيسة ..
كُتِبت أحرفها بمداد الذهب على لجين من الفضة ..

http://www.21za.com/pic/decoration003_files/51.gif
مدائن حلم ..
وجدائل ياسمين ..
أهديها لقلوبكم ..

شيهانة
25-03-07, 09:27 PM
لاتزال أبيات ( يزيد بن معاوية ) لها وقع السحر في نفسي ..لروعة الوصف فيها :


أنسية لو رأتها الشمس ماطلعت *** من بعد رؤيتها على أحد
سألتها الوصل قالت : لا تغر بنا *** من رام وصالاً مات بالكمد
فكم قتيل لنا بالحب مات جوى *** من الغرام ولم يبد ولم يعد
قد خلفتني طريحاً وهي قائلة *** تأملوا كيف فعل الظبي بالأسد

َعـذَبـةُ الإحســاس
25-03-07, 09:28 PM
؛

غاليتى ..
مساءٌ مُترعٌ بكؤؤس الجمال ذاكَ الذى انسكبتى ..
أنتى
فيه هُنا ..
تبقى بناتُ أفكاركِ الأروع
لا عدمنا بريقها ..

؛؛

أراكَ عصىّ الدمع شيمتكَ الصبر
أما لِلهوى نهىٌّ عليكَ ولا أمرُ

بَلى .. أنا مُشتاقٌ وَعِندى لَوعةٌ
ولكِن مِثلى لا يُذاعُ لهُ سرُ

إذا الليلُ أَضوانى بَسطتُ يدَ الهوى
وَ أذرفتُ دَمعاً مِن خلائقهِ الكبرُ


دمتِ غاليه

؛

برق ألوله
26-03-07, 02:26 AM
\
\
\

((أثني علي بما علمت فإنني؛؛
سمح مخالقتي إذا لم أظلم؛؛
وإذا ظلمت فإن ظلمي باسل؛؛
مر مذاقته كطعم العلقم )).

~~ عنتر بن شداد ~~


\
\
\



ولا عدمناك يالغلأأأأ فكره أكثر من رائعه
وجمال بحجمك


\
\
\








برق

عناد الجروح
26-03-07, 05:18 AM
رائعه اختي شيهانه
وتسلمي علي المواضيع الحلوه
الشاعر عبد الله الطائي
بكيتك حتى كـدت بالـدمع اشرق ** وروحـي من بين الجـوانـح تـزهق

ففقـدك أذوى في الحياة شبابها ** وكنت لهــا زهوا بـه يـترقــرق

رفعنا بك الأعناق في كـل بلـدة ** فقد عشت رمـزا بالمفـاخـر ينطـق

وكنت لنا العنوان في كـل مسلك ** معـالمـه رأي وخـلــق ومــوثـــق

احلام فتاة
26-03-07, 05:54 AM
اشكرمن قلبي علاالفكره الرائعه اختي
مضناك جفاه مرقده******* وبكاه رحم عوده
حيران القلب معذبه*******مقروح الجفن مسهده
ويناجي النجم ويتعبه******* ويقيم الليل ويقعده
فعساك بغمض مسعفه******* ولعل خيالك مسعده
الابيات لشوقي

شيهانة
26-03-07, 12:42 PM
عذبة الإحساس
لاتزهو المساءات الجميلة ..إلا بوجودكِ غاليتي
دمتِ للروعة تؤاماً..
::
::


على الدفاتر خلّفت الصبا نَتفاّ
وفي الفصول تركتُ القلب اجزاءَ
على الطباشير شيء من دمي ..عجباً
تبدو الطباشيرُ رغم الجرح بيضاءَ


للشاعر : غازي القصيبي

المتحد
27-03-07, 01:14 AM
مشاركه لؤلؤيه في هذه الموسوعه

رائعة ( إبي العلاء المعري ) في المجـد ..

ألا في سبيل المجد ما أنا فاعلُ *** عفاف وإقدامٌ وحزمٌ ونائلُ
أعندي وقد مارست كل فضيـلة ٍ *** يصدقُ واشٍ أويخيبُ سائلُ
تعدُ ذنوبي عنـــــــد قوم ٍ كثيرة ً *** ولاذنبَ لي إلا العلا والفضائلُ
وأني وإن كنتُ الأخـــيرَ زمانه *** لآتٍ بما لم تستـطعهُ الأوائلُ
وأغدو ولو أن الصباحَ صوارمٌ *** وأسري ولو أن الظلامَ جحافلُ
وإن كان في لبس الفتى شرفٌ لهُ *** فما السيفُ إلا غمدُهُ والحمائلُ
يُنافسُ يومي في أمسي تشرُفاً *** وتحسِدُ أسحاري على الأصائلُ

لآلئ من نفيس الشعر العربي ( تخلد ) ..!!!
.

شيهانة
27-03-07, 02:14 PM
مساء الورود والرياحين ..
لكل من زين المتصفح بلؤلؤة من لآليء الشعر العربي
تبقى ( أطــلال ) أبراهيم ناجي ..علامة فارقة في تاريخ الشعر العربي :
كنت تمثال خيالي فهوى
المقادير أرادت لا يدي
ويحها لم تدر ماذا حطمت
حطمت تاجي وهدت معبدي
ياحياة اليائس المنفرد
يايباباً ما به من أحد
يا قفاراً لافحات ما بها
من نجي .. ياسكون الأبد

حسن خليل
27-03-07, 11:17 PM
مساء الورد

فكرة رائعة أختي شيهانة ونتشرف أن نشارك فيها:

لعمرك ما الأيام إلا معارة *** فإن استطعت من معروفها فتزودِ
عن المرء لا يسأل، وأبصر قرينه *** فإن القرين بالمقارن يقتدي
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً *** ويأتيك بالأخبار من لم تزودِ

طرفة بن العبد

شيهانة
01-04-07, 11:48 PM
قد رأيت الكونَ قبراً ضيقاً .... خيّم البوسُ عليه والسكوت
ورأت عيني أكاذيبَ الهوى .... واهياتٍ كخيوط العنكبوت
كنت ترثي لي وتدري ألمي .... لو رثى للدمع تمثال صموت
عند أقدامِك دنيا تنتهي .... وعلى بابك آمالٌ تموت

عناد الجروح
02-04-07, 12:08 AM
فكيف يرجي المرء دهرا مخلدا
واعماله عما قليل تحاسبه
الم تر لقمان بن عاد تتابعت
عليه النسور ثم غابت كواكبه
وللصعب اسباب نجل خطوبها
اقام زمانا ثم بانت مطالبه
طرفه بن العبد

التـــــركي
02-04-07, 03:23 AM
من أروع ما قرأت أبيات أظنها لعبدالرحمن الداخل يقول فيها :

أيها الراكب الميمم أرضي

أقر من بعضي السلام لبعضي

إن جسمي كما تراه بأرض

وفؤادي وساكنيه بأرضِ

حسن خليل
02-04-07, 09:47 PM
قال إبراهيم بن العباس الصولي:

ولرب نازلة يضيق بها الفتى *** ذرعاً وعند الله منها مخرجُ
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فرجت، وكنت أظنها لا تفرجُ

شيهانة
03-04-07, 11:27 PM
يقول العباس بن الأحنف :
سلام على الوصل الذي كان بيننا *** تداعت به أركانه فتضعضعا
تمنى رجال ما أحبوا وأنما *** تمنيت أن أشكو إليها فتسمعا
وما أنا عن قلبي براض فأنه *** أشاط دمي مما أتى متطوعا
أرى كل معشوقين غيري وغيرها *** قد استعذبا طعم الهوى وتمتعا
وأني وأياها على غير رقبة *** وتفريق شمل لم نبت ليلة معا
وقد عصفت ريح الوشاة بوصلنا *** وجرت عليه ذيلها فتقطعا
وأني لأنهي النفس عنها ولم تكن *** بشيء من الدنيا سواها لتقنعا

لبيد بن ربيعه
04-04-07, 02:19 PM
الاخت شيهانه فكره حلوه وبما اني لبيد بن ربيعه اليكم ابيات لعامر بن الطفيل الفارس المشهور
نغير الغزل وننوع المواضيع
واني وان كنت ابن سيد عامر
وفارسها المشهور في كل موكب
فما سودتني عامر عن وراثة
ابا الله ان اسمو بام ولا اب
ولكني احمي حماها واتقي
اذاها وارمي من رماها بمنكب

ودمتم بود

عناد الجروح
04-04-07, 08:52 PM
يقول
العباس بن الاحنف
ازين نساء العالَمين اجيبي ... دعاءمشوق بِالعراقِ غَريب
كتبت كتابي ما اقيم حروفَه ... لشدة اعوالي وطولِ نحيبي
اخط وامحو ما خطَطت بِعبرة ... تسح على القرطاسِ سح غروب
ا فَوز لو اصرتني ما عرفتني ... لطولِ شجوني بعدكم وشحوبي

حسن خليل
04-04-07, 09:32 PM
عروس القصائد

للمعرّي

لا رقدت مقلة الجبان ولا *** متعها بالكرى مسهدها
والنفس تبغي الحياة جاهدة *** وفي يمين المليك مقودها
فلا اقتحام الشجاع مهلكها *** ولا توقى الجبان مخلدها
لكل نفس من الردى سبب *** لا يومها بعده ولا غدها

جاءتك ليلية شامية *** كأنها بالعراق مولدها
قائلها فاضل وأفضل من *** قائلها الألمعي منشدها
أسهب في وصفه علاك لنا *** حتى خشينا النفوس تعبدها
زف عروساً حليها كلم *** تنجده تارة وينجدها

عناد الجروح
04-04-07, 09:48 PM
يقول عنتره بن شداد
لا تذكري مهري وما اطعمته فيكون جلدك مثل جلد الاجرب
ان الغبوق له وانت مسوءة فتأوهي ما شئت ثم تحوبي
كذب العتيق وماء شن بارد إن كنت سائلتي غبوقا فاذهبي
ان الرجال لهم اليك وسيلة ان ياخذوك تكحلي وتخضبي
ويكون مركبك القعود ورحله وابن النعامة يوم ذلك مركبي

حسن خليل
04-04-07, 09:56 PM
رجل عظيم

للمعرّي

بنى من جوهر العلياء بيتا *** كأن النيرات له عماد
إذا شمس الضحى نظرت إليه *** أقرت أن حلتها حداد
فلولا الله قال الناس أضحت *** ثمانية به السبع الشداد

عناد الجروح
04-04-07, 10:00 PM
عنتره بن شداد
انا الموت الا انني غير صــابر

على انفس الابطال والموت يصبر

انا الاسد الحامي حمى من يلوذ بي

وفعلي له وصف الى الدهر يذكـر

اذا ما لقيت الموت عممت راسـه

بسيف على شرب الدمـا يتجوهر

سوادي بياض حين تبدو شمـائلي

وفعلي على الانساب يزهو ويفخر

حسن خليل
05-04-07, 11:46 AM
نار تكريت

للمعرّي

هات الحديث عن "الزوراء" أو "هيتا" *** وموقد النار - لا تكرى - بتكريتا
يا عارضاً راح تحدوه بوارقه *** للكرخ سلمت من غيث ونجيتا
لنا ببغداد من نهوى تحيته *** فإن تحملتها عنا .. فحييتا!
اجمع غرائب أزهار تمر بها *** من مشئم وعراقي إذا جيتا
سقيا لدجلة والدنيا مفرقة *** حتى يعود اجتماع النجم تشتيتا
بت الزمان حبالى عن حبالكم *** أعزز علي بأن يكون الوصل مبتوتا
أعد من صلواتي حفظ عهدكم *** إن الصلاة كتاب كان موقوتا

عناد الجروح
05-04-07, 08:03 PM
المتنبي
فديناك اهدى الناس سهما الى قلبي
فديناك اهدى الناس سهما الى قلبي ==واقتلهم للدارعين بلا حرب
تفرد في الاحكام في اهله الهوى ==فانت جميل الخلف مستحسن الكذب
واني لممنوع المقاتل في الوغى== وان كنت مبذول المقاتل في الحب
ومن خلقت عيناك بين جفونه ==اصاب الحدور السهل في المرتقى الصعب

الشـاهين
05-04-07, 11:12 PM
سيعلم الجميع ممن ضم مجلسنا .. بأنني خير من تسعى به قدمُ
أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي .. وأسمعت كلماتي من به صممُ
أنام ملء جفوني عن شوادرها .. ويسهر الخلق جراها ويختصمُ
يا أعدل الناس الا في معاملتي .. فيك الخصام وأنت الخصم والحكمُ
أعيذها نظرات منك صادقة .. أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم
وما انتفاع أخي الدنيا بناظره .. إذا أستوت عنده الأنوار والظلم ُ؟
ابو الطيب المتنبي

الشـاهين
05-04-07, 11:22 PM
وجدت الحب نيــــرانا تلظــــــى . . قــلوب العاشقين لها وقودُ
فلو كانت اذا احترقت تفانــــــت . . ولكــــن كلما احترقت تعودُ
كأهل النار اذا نضـــــجت جلــودٌ . . أُعيدت للشقــــاء لهم جلودُ
مجنون ليلى

الشـاهين
05-04-07, 11:30 PM
جيتكم مره وحده..
أنت روحي , وقد تملكت رُوحي ..وحياتي وقـد سلبـت حياتـي
متُّ عشقـاً فأحيِنـى بوصـالٍ .. أخبر الناس كيفَ طعم الممات !
البهاء زهير

حنين المتيم
05-04-07, 11:33 PM
اراك عصي الدمع شيمتك الصّبر = ُأما للهوى نهى عليك ولا أمـرُ

بلى أنا مشتاقٌ , وعندي لوعـةٌ = ولكن مثلي , لايـذاع لـه سـرُّ

إذا الليلُ أضواني بسطت يَد الهوى = وأذللتُ دمعاً من خلائقـه الكِبـرُ

تكاد تضيء النارُ بين جوانحـي = إذا هي أذكتها الصبابـةُ والفكـرُ
/
/
ابو فراس الحمداني

التـــــركي
06-04-07, 07:45 AM
تموت المبادئ في مهدهـا
ويبقى لنـا المبدأ الخـالد

مراكب أهل الهوى أتخمت
نزولا، ومركبنا صاعدُ

سوانـا يلوذ بـعرّافـة
وأسطورة أصلـها فـاسـد

نـسـيـر ونسمع مِن حولنـا
نباحـا ويرمـقنـا حـاسـد

يحدثنـا الليل عن نـفـسـه
وفيه على نفسـه شـاهد

إذا عدّد الناس أربابهم
فنحن لنـا ربنا الواحـد

الدكتور : عبدالرحمن العشماوي

عناد الجروح
07-04-07, 03:34 PM
جميل بثينه
فما سرت من ميل ولا سرت ليلة * * * من الدهر الا اعتادني منك طائف
ولا مر يوم مذ ترامت بك النـوى * * * ولا ليلـة الا هـوى منك رادف
اهـم سلـوا عنـك ثـم تردنـي * * * اليك وتثنيني عليـك العواطـف
فلا تحسبن النـاي اسلى مودتـي * * * ولا ان عيني ردها عنك عاطف
وكم من بديـل قد وجدنا وطرفـة * * * فتابى علي النفس تلك الطرائف

حسن خليل
07-04-07, 10:25 PM
وَدّعْ هُرَيْـرَةَ إنّ الرَّكْـبَ مرْتَحِـلُ *** وَهَلْ تُطِيقُ وَداعـاً أيّهَـا الرّجُـلُ ؟

غَـرَّاءُ فَرْعَـاءُ مَصْقُـولٌ عَوَارِضُـهَا *** تَمشِي الهُوَينَا كَمَا يَمشِي الوَجي الوَحِلُ

كَـأَنَّ مِشْيَتَـهَا مِنْ بَيْـتِ جَارَتِهَـا *** مَرُّ السَّحَابَةِ ، لاَ رَيْـثٌ وَلاَ عَجَـلُ

تَسمَعُ للحَلِي وَسْوَاساً إِذَا انصَرَفَـتْ *** كَمَا استَعَانَ برِيـحٍ عِشـرِقٌ زَجِـلُ

من معلقة الأعشى الكبير

عناد الجروح
07-04-07, 11:22 PM
جميل بثينه رائع
تصد إذا ما الناس بالقول أكثروا * * * علينا وتجري بالصفـاء الرسائل
فإن غفل الواشون عدنا لوصلنا * * * وعاد التصـافي بيننا والتراسـل
فيا حسنها إذ يغسل الدمع كحلها * * * وإذ هي تذري الدمع منها الأنامل
عشية قالت في العتاب : قتلتني * * * وقتلـي بما قالـت هناك تحـاول
فقلت لها: جودي! فقالت مجيبة * * * أللجد هذا منك أن أنـت هـازل؟
لقد جعل الليل القصيـر لنا بكم * * * علي لروعات الهـوى يتطـاول
ألا رب لاح لو بلا الحب لم يلم * * * ولكنته من سورة الحـب جاهـل

المبتلى
08-04-07, 05:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد

الشعر ديوان العرب... بل هو تايخ العرب وتراثهم الزاخر... الذي لم تبدده السنين والأيام
والعرب أمة شاعرة تقول الشعر عن سلييقة... وترويه خلفا عن سلف ... ولهذا نقل الينا
عذبا سلسا يعبق بروائع الحكم وصنوف البدائع البلاغية الجميلة .
نقف هنا مع طرف من روائع الشعر العربي قديمه وحديثه بشتى ضروبه المختلفة ..لنتفيأ
ظلاله الوارفة ... ونقطف ثمره اليانعة فالى جنانها وجناها .



# أروع ما قالت العرب في المدح:

* قول جرير في مدح ولاة بني أمية :

ألستم خير من ركب المطايا :::::::::: وأندى العالمين بطون راح

* وقول المتنبي في مدح سيف الدولة الحمداني :

* تمر بك الأبطال كلمى هزيمة ::::::::: ووجهك وضاح وثغرك باسم

* وقول أحد الشعراء في مدح النبي صلى الله عليه وسلم:

وما حملت من ناقة فوق ظهرها ::::::::: أبر وأوفى ذمة من محمد

وقول الحطيئة مادحا بني أنف الناقة:

* قوم هــم الأنوف والأذناب غيرهم :::::::::: ومن يساوي بأنف الناقة الذنبا

فأصبحت العرب تفتخر ببني أنف الناقة ... بعد أن كانت من أوض بيوت العرب
في الجاهلية.

************************* ***********

# وأروع ما قالت العرب في الفخر

* قول عمر بن كلثوم مفتخرا بقبيلتة :

* أبا هند لاتعــــــــــــجل علينا :::::::::: وأنظــــــرنا نخبرك اليقينا
بأنا نـــــــــــورد الرايات بيضا :::::::::: ونصدرهن حمرا قد روينا
ونشرب ان وردنا الماء صفوا :::::::::: ويشرب غيرنا كدرا وطينا

*وقول ابي الفراس الحمداني:

ونحن قوم لا توسط بيننا ::::::::::: :: لنا الصدر دون العالمين أو القبر

* وقول عنترة:

لاتسقني كأس الحياة بذلة :::::::::: بل فاسقني بالعز كأس الحنظل

وقول المتنبي :

الخيل والليل والبيداء تعرفني :::::::::: والسيف والرمح والقرطاس والقلم

************************* **********************

# ومن أصدق ما قالت العرب

* قول لبيد بن ربيع العامري:

ألا كل شي ما خلا الله باطل :::::::::: وكل نعيم لامحال زائل

* وقول زين العابدين علي بن الحسن بن ابي طالب رضي الله عنه :

ليس الغريب غريب الشام واليمن :::::::::: ان الغريب غريب اللحد والكفن

* وقول أبي ذؤيب الهذلي :

واذا المنية أنشبت أظفارها :::::::::: ألفيت كل تميمة لاتنفع

* وقول أبي البقاء الرندي :

لكل شيء أذا ماتم نقصان ::::::::: فلا يغرك بطيب العيش انسان

* وقول أبي الحسن التهامي

جاورت أعدائي وجاور ربه ::::::::: شتان مابين جواره وجواري

************************* ********************

# ومن أيسر ما قالت العرب

* قول المتنبي :

من يهن يسهل الهوان عليه :::::::::: ما لجرح ميت ايلام

* وقول أخر :

اذا تم شىء بدا نقصه :::::::::: ترقب زوالا اذا قيل تم

************************* ***************

# ومن أقبح ما قالت العرب

* قول أبي العراء المعري ... معترضا على حد سرقة __ عليه من الله ما يستحقة :

يد بخمسين مئين عسجد وديت:::::::::: مابالها قطعت في ربع دينار

* وقول أحمد شوقي :

رمضان ولى هاتها ياساقي :::::::::: مشتاقة تسعى الى مشتاق

************************* **************

# ومن أصعب ما نظمته العرب

* وان كان بعضهم زعمه للجن ... الا أنه ما نطقت به الا العرب
في مقتل حرب بن أمية بن عبد شمس جد معاوية بن أبي سفيان :

وقبر حرب بمكان قفر :::::::::: وليس قرب قبر حرب قبر

* وقول آخر :

فقلقلت بالهم الذي قلقل الحشا ::::::::: قلا قل عيش كلهن قلاقل

************************* ****************

# ومن أنزه ما قالت العرب

* قول عنترة بن شداد العبسي :

وأغمض طرفي ان بدت لي جارتي ::::::::: حتى يواري جارتي مأواهــــا
اني أمـــــــــرؤ سمح الخليقة ماجد ::::::::: لا أتبع النفس اللجوج هواها

* وقول حاتم الطائي :

وما تشتكي جارتي غير أنني :::::::::: اذا غاب عنها بعلها لا أزورها
سيبلغها خيري ويرجع أهلها :::::::::: اليها ولم تقصر علي ستورها

************************* ******************

# ومن أهجى ما قالت العرب

* قول القائل ذاما بني نمير

فغض الطرف انك من نمير ::::::::: فلا كعبا بلغت ولا كلابا

* وقول آخر في هجاء أحد بيوت العرب :

قوم اذا استنبح الطراق كلبهم :::::::::: قالوا لامهم بولي على النار

* وقول المتنبي في هجاء كافور الاخشيدي :

لاتشتر العبد الا والعصا معه:::::::::: ان العبيد الأنجاس مناكيد

************************* *******************

# ومن أنصح ما قالت العرب

قول القائل :

* لاتنهى عن خلق وتأتي بمثله :::::::::: عار عليك اذا فعلت عظيم

* وقول آخر :

عود لسانك فعل الخير تحظ به :::::::::: ان اللسان لما عودت معتاد

* وقول آخر :

والزم يديك بحبل الله معصما :::::::::: فانه الركن ان خانتك اركان

************************* **************

# ومن أروع ما قلت العرب في الرثاء

* قول الخنساء في رثاء أخيها صخر :

تذكرني طلوع الشمس صخرا ::::::::::: وأذكره لكل غروب شمس
ولولا كــــــــثرة الباكين حولي :::::::::: على قتلاهـــم لقتلت نفسي

* وقول مالك بن الريب يرثي نفسه :

تذكرت من يبكي علي فلم أجد :::::::::: سوى السيف والرمح الرديني باكيا

************************* **********************

# ومن أروع ما قالت العرب في الوصف

* قول امرىء القيس الكندي :

له أيطلا ضبا وساق نعامة :::::::::: وارخاء سرحان وتقريب تتفل

* وقول البحتري واصفا الربيع :

أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا :::::::::: من الحسن حتى كاد أن يتكلما

************************* ****************

# ومن أحكم ما قالت العرب

* قول المتنبي :

اذا رأيت نيوب الليث بارزة :::::::::: فلا تظنن أن الليث يبتسم

* وقول الشافعي رحمه الله :

تبغي النجاة ولا تسلك مسالكها ::::::::: ان السفينة لاتجري على اليبس

* وقال آخر :

لاتحقرن صغيرا في مخاصمة :::::::::: ان البعوض تدمي مقلة الأسد

* وقال آخر

يا راقدا الليل مسرورا بأوله :::::::::: ان الحوادث قد يطرقن أسحارا

************************* *****************

# ومن أروع ما قالت العرب في الكرم

* قول المقتع الكندي :

واني لعبد الضيف مادام نازلا :::::::::: وما شيمة لي غيرها تشبه العبدا

* وقول هند في أخيها صخر :

طويل النجاد رفيع العماد :::::::::: كثير الرماد اذا ما شتى

************************* ****************

# ومن أروع ما قالت العرب في الحث على طلب العلم وتحصيله

*قول أبي اسحاق الألبيري حاثا ولده على طلب العلم :

أبو بكر دعــــوتك لو أجبتا :::::::::: الى ما فيه حظــــك لو عقلتا
الى علم تصـــــير به اماما :::::::::: مطـــــاعا ان نهيت أو أمرتا
ويجلو مابعينك من غشاها :::::::::: ويهديك الطـــــريق اذا ظللتا
وكنز لاتخاف عليه لصــــا ::::::::::: خفيف الحمل يوجد حيث أنتا

* وقول الشافعي رحمه الله :

سهري لتنقيح العــــلوم ألذ لي ::::::::: مـــن وصـــــل غانية وطيب عناق
وصرير أقلامي على صفحاتها ::::::::: أحــــلى مــــــن الدوكاء والعشاق
وتمايلي طرب لحـــــل عويصة ::::::::: في الدرس أشهى من مدامة ساق
وأبيت سهران الدجــــى وتبيته :::::::::: نوما وتبغي بعد ذلك الحــــــاق !!

* وقول عمر بن الوردي :

اطلب العلم ولاتكسل فما :::::::::: أبعد الخيرعن أهــــل الكسل
وأحتفل للفــــقه في الدين ولا :::::::::: تشتغل عنــــــــــه بمال وخول
واهجر النــــوم وحصله فمن :::::::::: يعرف المطلوب يحــقر ما بذل
لا تقل قـــــــــــد ذهبت أربابه :::::::::: كل من سار على الدرب وصل
في ازدياد العلــــم ارغام العدا :::::::::: وجمال العـــــلم أصلاح العمل

************************* ***********************

# ومن أروع ما قالت العرب في أغتنام الفرص

قول القائل:

* شجاع اذا أمكنتني فرصة :::::::: فان لم تكن لي فرصة فجبان

* وقول آخر :

اذا هبت رياحـــك فغتنمها ::::::::: فان لكــــــــل خافقة سكون
وان ولدت نياقك فاحتلبها :::::::: فلا تدري الفصيل لمن يكون

************************* ***************

# ومن أروع ما قالت العرب في الحنين الى الأوطان

* قول أبي تمام الطائي :

نقل فؤادك حيث شئت من الهوى :::::::::: ما الحب الا للحبيب الأول
كم منزل قــــــد كان يعشقه الفتى :::::::::: وحنينه دوما لأول منزل

************************* ************************

# ومن أروع ما قالت العرب في القناعة

* قول الشافعي رحمة الله :

رأيت القتاعة أصل الغنى :::::::::: فصـــــــرت بأذيالها متمسك
فلاذا يرانــــــــي على بابه :::::::::: ولا ذا يراني بــــــه منهـمك
فصــــــــرت غنيا بلا درهم :::::::::: أمر على الناس شبه الملك

@@@@@@@@@@@@@@@@@

وتقبلوا تحيات أخوكم المبتلى

حسن خليل
08-04-07, 10:27 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إذا قنع الفتى لعنترة بن شداد

إِذا قَنِـعَ الفَتَـى بِذَميـمِ عَيـشٍ ** وَكـانَ وَراءَ سَجـفٍ كَالبَنـاتِ

وَلَم يَهجِـم عَلـى أُسـدِ المَنايـا ** وَلَم يَطعَـن صُـدورَ الصَّافِنـاتِ

وَلَـم يَقـرِ الضُّيـوفَ إِذا أَتَـوهُ ** وَلَم يُـروِ السُّيـوفَ مِنَ الكُمـاةِ

وَلَم يَبلُغ بِضَـربِ الـهَامِ مَجـداً ** وَلَم يَكُ صابِـراً فِـي النَّائِبـاتِ

فَقُـل لِلنَّـاعِيـاتِ إِذا نَعَـتـهُ ** أَلا فَاِقصِـرنَ نَـدبَ النَّادِبـاتِ

وَلا تَنـدُبـنَ إِلاَّ لَيـثَ غـابٍ ** شُجاعاً فِي الحُـروبِ الثَّائِـراتِ

دَعونِي فِي القِتالِ أَمُـت عَزيـزاً ** فَمَوتُ العِـزِّ خَيـرٌ مِـن حَيـاةِ

لَعَمري ما الفَخارُ بِكَسـبِ مـالٍ ** وَلا يُدعَى الغَنِـيُّ مِـنَ السَّـراةِ

سَتَذكُرُنِي المَعامِـعُ كُـلَّ وَقـتٍ ** عَلى طُولِ الحَيـاةِ إِلـى المَمَـاتِ

فَذاكَ الذِّكرُ يَبقَـى لَيـسَ يَفنَـى ** مَدَى الأَيّـامِ فِي مَـاضٍ وَآتِـي

وَإِنِّي اليَومَ أَحـمِي عِرضَ قَومِـي ** وَأَنصُرُ آلَ عَبـسَ عَلـى العُـداةِ

وَآخُـذُ مالَنـا مِنهُـم بِحَـربٍ ** تَخِـرُّ لَهـا مُتـونُ الرَّاسِيـاتِ

وَأَتـرُكُ كُـلَّ نائِحَـةٍ تُنـادي ** عَلَيهِـم بِالتَـفَـرُّقِ وَالشَّتـاتِ

الصواعق
09-04-07, 02:10 AM
مشاركه لؤلؤيه في هذه الموسوعه

رائعة ( إبي العلاء المعري ) في المجـد ..

ألا في سبيل المجد ما أنا فاعلُ *** عفاف وإقدامٌ وحزمٌ ونائلُ
أعندي وقد مارست كل فضيـلة ٍ *** يصدقُ واشٍ أويخيبُ سائلُ
تعدُ ذنوبي عنـــــــد قوم ٍ كثيرة ً *** ولاذنبَ لي إلا العلا والفضائلُ
وأني وإن كنتُ الأخـــيرَ زمانه *** لآتٍ بما لم تستـطعهُ الأوائلُ
وأغدو ولو أن الصباحَ صوارمٌ *** وأسري ولو أن الظلامَ جحافلُ
وإن كان في لبس الفتى شرفٌ لهُ *** فما السيفُ إلا غمدُهُ والحمائلُ
يُنافسُ يومي في أمسي تشرُفاً *** وتحسِدُ أسحاري على الأصائلُ

لآلئ من نفيس الشعر العربي ( تخلد ) ..!!!
.


على طاري هذا البيت :
وأني وإن كنتُ الأخـــيرَ زمانه *** لآتٍ بما لم تستـطعهُ الأوائلُ
يقال أن المعري كان يمشي في أحد الأسواق ووقف أمامه صبي وقال له :
ألست تزعم أنك تقول :
وأني وإن كنتُ الأخـــيرَ زمانه *** لآتٍ بما لم تستـطعهُ الأوائلُ
إذن فهات حرف غير حروف الهجاء الثمانيةوعشرين حرف
فبهت المعري ولم يستطيع أن يجاوب وقال : لن يعيش هذا الفتى طويلا
وفي اليوم التالي أتاه خبر نعيه فقالوا له كيف عرفت أنه سيموت فقال : لأنه حرق عقله من شدة الذكاء والتفكير
موضوع حلو
بس غريبة ماراح للأدب المنقول ..! :)

حنين المتيم
12-04-07, 12:08 AM
لا تشك للناس جرحاً أنت صاحبه
لا يؤلم الجرح إلا من به ألم

عناد الجروح
12-04-07, 03:52 AM
جميل بثينه
أقـول ولما تجز بالـود طائلا * * * جزى الله خيـرا ما أعف وأمجـدا
فقالت: بغيري كنت تهتف دائبا * * * وكنت صبـورا للغـواني مصيـدا
فقلت: فمن ذا تيّم القلب غيركم * * * وعوّده غيـر الذي كـان عـوّدا
فقالت لتربيها لتصديق قولهـا: * * * هلما اسمعها منه المقالة واشهدا
فقالت: وهل في ذاك بأس وإنما * * * أريـد لكيما تسعـداني وتحمـدا

شيهانة
20-04-07, 01:37 AM
واغربتاه...
مضاعٌ هاجرتْ سفني عني
وما أبحرت منها شراعاتيْ

نفيتُ وأستوطنَ الأغرابُ في بلديْ
ومزقوا كل أشيائي الحبيباتِ

خانتكِ عيناكِ في زيفٍ و في كذبٍ؟
أم غرك البهرج الخداع ..مولاتي؟

توغلي يا رماحَ الحقدِ في جسدي
ومزقي ما تبقى من حشاشاتي



من رائعة حسن المرواني ( أنا وليلى )

حنين المتيم
20-04-07, 03:04 PM
كم شكوت البين بالليل إلى = مطلع الفجر عسى ان يطلعكّ

وبعثت الشوق في ريح الصبا = فشكا الحرقة مما استودعكّ
موقعي عندك لا اعلمهُ = آه لو تعلمُ عندي موقعكّ

عناد الجروح
20-04-07, 04:13 PM
الأخوان رحباني
لم أعد داريا إلى أين أذهب كل يوم أحس أنك أقرب
كل يوم يصير وجهك جزءا من حياتي ويصبح العمر أخصب
وتصير الأشكال أجمل شكلا وتصير الأشياء أحلى وأطيب
قد تسرَّبْتِ في مسامات جلدي مثلما قطرة الندى تتسرب
اعتيادي على غيابك صعب واعتيادي على حضورك أصعب
كم أنا كم أنا أحبك حتى إن نفسي من نفسها تتعجب
يسكن الشِّعر في حدائق عينيك فلولا عيناك لا شِعْرَ يكتب
منذ أحببتك الشموس استدارت والسماوات صرن أنقى وأرحب
منذ أحببتك البحار جميعا أصبحت من مياه عينيك تشرب
حبك العذري أكبر مني فلماذا على ذراعيك أُصْلَبْ؟
أتمنى لو كنت بؤبؤ عيني أتراني طلبت ما ليس يُطْلَب؟
أنت أحلى خرافة في حياتي والذي يتبع الخرافات يتعب

أبوعلي(خالد)
24-04-07, 07:32 PM
سوف أغور في أعماق الأعماق

كي أجلب الدر والنفيس

انتظروا أوبتي واقتحامي

شيهانة
25-04-07, 11:07 PM
من روائع الإمام الشافعي

قالوا أسكت وقد خوصمت ؟؟قلت لهم ***إن الجـواب لبـاب الشـر مفتـاح
والصمت عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرف ***وفيه أيضاً لصون العرض إصـلاح
أما ترى الأُسد تخشى وهي صامته ؟*** والكلب يخسى لعمري وهـو نبـاح

عناد الجروح
26-04-07, 08:10 AM
جميل بثينه
كفى حزنا للمرء ما عاش أنه * * * ببين حـبـيـب لا يـزال يـروّع
فوا حزني لو ينفع الحزن أهله * * * ويا جزعي إن كان للنفس مجزع
فأي قلـوب لا تذوب لما أرى * * * وأي عيـون لا تجـود فتـدمـع

المتحد
30-04-07, 03:09 PM
شاعر المهجر إيليا أبو ماضي

المدينة والقرية
بئس المدينة إنها سجن النهى
وذوي النهى وجهنم الأحرار
لا يملك الإنسان فيها نفسـه
حتى يروِّعه ضجيج قطار
وجدت بها نفسي المفاسد والأذى
في كل زاوية و كل جدار
لله ما أشهى القرى و أحبها
لفتىً بعيد مطارح الأفكار
إن شئت تعرى من قيودك كلها
فانظر إلى صدر السماء العاري
وامش على ضوء الصباح ، فإن خبا
فامش على ضوء الهلال الساري
عش في الخلاء تعش خلياً هانئاً
كالطير حراً .. كالغدير الجاري
عش في الخلاء كما تعيش طيورهُ
الحرُّ يأبى العيش تحت ستار
إني حسدت على القرى أهل القرى
وغبطت حتى نافخ المزمـــار
ليل وصبح بين إخوان الصفا
ما كان أجمل ليلتي ونهاري
.

شيهانة
12-05-07, 06:37 PM
يُكَذِّبُ فِيكَ كُلَّ النَّاسِ قَلْبِي ..... وَتَسْمَعُ فِيكَ كُلَّ النَّاسِ أُذْنِي
وَكَمْ طَافَتْ عَلَيَّ ظِلاَلُ شَكٍّ ..... أَقَضَّتْ مَضْجَعِي وَاسْتَعْبَدَتْنِي
كَأَنِّي طَافَ بِي رَكْبُ اللَيَالِي ..... يُحَدِّثُ عَنْكَ فِي الدُّنْيَا وَعَنِّي
عَلَى أَنِّي أُغَالِطُ فِيكَ سَمْعِي ..... وَتُبْصِرُ فِيكَ غَيْرَ الشَّكِّ عَيْنِي
وَمَاأَنَا بِالمُصَدِّقِ فِيكَ قَوْلاً ..... وَلَكِنِّي شَقِيـتُ بِحُسْنِ ظَنِّي


من رائعة الراحل عبدالله الفيصل .. (( ثورة الشك ))
رحمه الله .. وأسكنه الفردوس الأعلى

محال
13-05-07, 09:58 PM
فليتك تحلو والحياة مريرة
وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر
وبيني وبين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هين
وكل الذي فوق التراب تراب.

رابعة العدوية

الشـاهين
13-05-07, 10:45 PM
بصرت ونجمت كثيراً
لكني لم أقرأ ابداً
فنجاناً يشبه فنجانك
بصرت ونجمت كثيراً
لكني لم أعرف ابداً
احزاناً تشبه احزانك
مقدورك ان تمضي ابداً
في بحر الحب بغير قلوع
وتكون حياتك طول العمر كتاب دموع
مقدورك ان تبقى مسجوناً
بين الماء وبين النار
وبرغم جميع سوابقه
وبرغم جميع حرائقه
وبرغم الحب الساكن فينا ليل نهار
وبرغم الريح وبرغم الجو الماطر والاعصار
فالحب سيبقى ياولدي احلى الاقدار

ستفتش عنها ياولدي في كل مكان
وستسأل عنها موج البحر وتسأل فيروز الشطآن
وتجوب بحاراً وبحارا
وتفيض دموعك انهارا
وسيكبر حزنك حتى يصبح اشجاراً

وسترجع يوماً يا ولدي مهزوماً مكسور الوجدان
وستعرف بعد رحيل العمر بأنك كنت تطارد خيط دخان
فحبيبة قلبك ليس لها ارض او وطن او عنوان
ما أصعب ان تهوى امرأة ليس لها عنوان
نزار قباني

الشـاهين
16-05-07, 08:10 AM
أنت..أنت الحياة في قدسها السامي وفي سحرها الشجيّ الفريد
أنت.. أنت الحياة في رقة الفجرِ وفي رونق الربيع الوليد
أنت .. أنت الحياة كل أوان في رواء من الشباب جديد
أنت.. أنت الحياة فيكِ وفي عينيك آيات سحرها الممدود
أنت دنيا الأناشيد والأحلام والسحر والخيال المديد
أنت فوق الخيال والشعر والفن وفوق النهى وفوق الحدود

يا ابنة النور إنني أنا وحدي من رأى فيك روعك المعبود
فدعيني أعيش في ظلك العذب وفي قرب حُسنك المشهود
عيشة للجمال والفن والإلهام والطهر والسنَى والسجود
وامنحيني السلام والفرح الروحي يا ضوء فجري المنشود
وارحميني فقد تَهدمت في كون من اليأس والظلام مشيد
أنقذيني من الأسى فلقد أمسيت لا أستطيع حَمل وجودي
في شعب الزمان والموت أمشي تحت عبء الحياة جم القيود
وأماشي الورى ونفسي كالقبر وقلبي كالعالم المهدود
ظلمة ما لَها ختام وهول شائع في سكونِها الممدود
وإذا ما استخفى عبث الناس تبسمت في أسى وجُمود
بسمة مرة كأني أستلّ من الشوك ذابلات الورود
وانفخي في مشاعري مرح الدنيا وشدّي من عزمي المجهود
وابعثي في دمي الحرارة علّي أتغنى مع المنَى من جديد
وأبثّ الوجود أنغام قلب بلبليّ مكبلٍ بالحديد
فالصباح الجميل ينعش بالدفء حياة المحطم المكدود



أنقذيني فقد سئمت ظلامي أنقذيني فقد مللت ركودي
وحرام عليك أن تهدمي ما شاده الحسن في الفؤاد العميد
وحرام عليك أن تسحقي آمال نفس تصبو لعيش رغيد
منك ترجو سعادة لم تجدها في حياة الورى وسحر الوجود


ابوالقاسم الشابي

القلب الشاكي
16-05-07, 10:21 PM
كم ذا غالب اغلبه و يغلبني *** دمعاً اذا كفكفته هتانا

شيهانة
23-05-07, 10:11 PM
ذهب العمر هباء، فاذهبي ..... لم يكن وعدك إلا شبحا

صفحة قد ذهب الدهر بها ..... أثبت الحب عليها ومحا

انظري ضحكي ورقصي فرحا ..... وأنا أحمل قلباً ذبحا

ويراني الناس روحا طائراً ..... والجوى يطحنني طحن الرحى

ابراهيم ناجي

عناد الجروح
23-05-07, 10:47 PM
ولا تلقـوا الصخـور على قـبرى
ألـم يكف همـا فى الحـياة حملته
فاحمله بعد الموت صخرا على صخر
احمد شوقي

حنين المتيم
24-05-07, 02:10 AM
لعمرك ما الرزية فقد مال
ولا شاة تموت ولا بعير
ولكن الرزية فقد حُرٍّ
يموت بموته خلق كثير

عناد الجروح
27-05-07, 01:06 AM
وعاذلـة هبـت بلـيـل تلومـنـي **وقد غـاب عيـوق الثريـا فعـردا
تلوم على إعطائـي المـال ضلـة**إذا ضن بالمـال البخيـل وصـردا
تقـول ألا أمسـك عليـك فإنني**أرى المال عند الممسكيـن معبـدا

حنين المتيم
30-05-07, 01:52 AM
يا طائرًاً أنا طائر قد غلة
قفص فمن يسعى إلى إطلاقي
مالي تعذبني المسافة كلما
خيلت بعد ظلامها إشراقي
وأروم من تلك الحياة سعادة
فتود من جبروتها إغراقي
أنا في مسالكها إخضرار مواسم
عمدت بقسوتها إلى إحراقي

عناد الجروح
02-06-07, 10:01 PM
اذا اختلجت عيني رأت من تحبه***فدام لعيني ما حييت اختلاجها
وما ذقت كأ سا مذعلقت بحبها*** فأ شربه الا ودمعي مزاجها

عناد الجروح
05-06-07, 10:40 AM
ولما التقيناوالنوى ورقيبنا 000غفولان عنا ظلت ابكي وتبسم
فلم اريبدرا ضاحكا قبل وجهها 000 ولم تر قبلي ميتا يتكلم

الشـاهين
06-06-07, 07:25 PM
ياجارة الوادي طربت وعادني ما يشبه الأحلام من ذكراك
مثلت في الذكرى هواك وفي الكرى والذكريات صدى السنين الحاكي
ولقد مررت على الرياض بربوة غناء كنت حيالها ألقاك
ضحكت الي وجوهها وعيونها ووجدت في أنفاسها رياك
لم ادر ما طيب العناق على الهوى حتى ترفق ساعدي فطواك
وتأودت أعطاف بانك في يدي واحمر من خفريهما خداك
ودخلت في ليلين فرعك والدجى ولثمت كالصبح المنور فاك
وتعطلت لغة الكلام وخاطبت عينيّ في لغة الهوى عيناك
ووجدت في كنه الجوانح نشوة من طيب فاك ومن سلاف لماك
لا أمس من عمر الزمان ولا غد جمع الزمان فكان يوم رضاك
احمد شوقي
.......
(z) (z) (z)
قد خلفتني طريحاً وهي قائلة ...تأملوا كيف فعل الظبي بالاسد

عناد الجروح
10-06-07, 09:47 AM
http://www.alsareha.net/vb/images/smilies/fsfs.gif

كيف النزوع عن الصبا و الكاس*** قس ذا لنا يـا عاذلـي بقيـاس

و اذا عددت سني كم هي لم اجد *** للشيب عذرا في النزول براسـي

http://www.alsareha.net/vb/images/smilies/fsfs.gif

شيهانة
10-06-07, 11:54 PM
من روائع الأمام الشافعي رحمه مولاه

قالوا اسكت وقد خوصمت قلت لهم ....إن الجـواب لبـاب الشـر مفتـاح

والصمت عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرف .... وفيه أيضاً لصون العرض إصـلاح

أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ؟ .... والكلب يخسى لعمري وهـو نبـاح

احلام فتاة
11-06-07, 02:29 AM
قصيدة حسان بن ثابث

عفت ذات الاصابع فالجواء %%% الى عذراء منزلها خلاء
ديارمن بني الحسحاس قفر %%% تعفيها الروامس والمساء
وكانت لايزال بها انيس %%% خلال مروجها نعم وماء
فدع هذا ولكن من لطيف %%% يؤرقني اذا ذهب العشاء
لشعثاء التي قدتيمته %%% فليس لقلبه منها شفاء
كأن سبيئة من بيت راس %%% يكون مزاجها عسل وماء
على انيابها او طعم غض %%% من التفاح هصّره الجناء
إذا مالاشربات ذُكرن يوما %%% فهن لطيب الراح الفداء
نوليها الملامة ان المنا%%% اذا ماكان مغث او لحاء
ونشربها فتتركنا ملوكا%%% واسدا ماينهنهنا اللقاء
عدمنا خيلنا ان لم تروها %%% تثير النقع موعدها كداء

عناد الجروح
11-06-07, 02:45 PM
http://www.alsareha.net/vb/images/smilies/fsfs.gif
قا ئلة ما با ل دمعك ابيض000فقلت لها يا علو هذا الذي بقي
الم تعلمي ان البكا طال عمره000فشابت دموعي عندما شاب مفرقي
وعما قليل لا دموع ولا دما000ولم يبق الا لوعتي وتحرقي
http://www.alsareha.net/vb/images/smilies/fsfs.gif

َعـذَبـةُ الإحســاس
15-06-07, 10:14 PM
؛



سقى الله مرضى بالعراق فإنني
على كل مرضى بالعراق شفيق

فإنْ تَكُ لَيْلَى بالْعِراقِ مَريضَة
فإني في بحر الحتوف غريق



؛



إلى عِراق يئن تحت المرض

عناد الجروح
16-06-07, 03:01 PM
ليست ككل المواسم دانية القطوف
نظرتها بحب لينضح المداد بحناياها
سفينة أبحرت عباب الشرايين
حتى أنزلت في القلب مراسيها

عناد الجروح
18-06-07, 07:55 PM
لقد فنيت روحي عليـك صبابـةً ---- فما أنت ياروحي العزيزهَ صانع ُ
سروري أن تبقى بخيـر ونعمـةٍ ---- وأنّى مِـن الدنيـا بذلـك قانـع
فما الحب إن أخلصتهُ لـك باطـلٌ ---- ولا الدمع إن أفنيتُه فيـك ضائـع

عناد الجروح
22-06-07, 11:31 PM
ياخير من دفنت بالقاع أعظمة
فطاب من طيبهن القاع والا كمُ
نفسي فداً لقبرا انت ساكنه
فيه العفاف وفيه الجود والكرمُ

عناد الجروح
04-07-07, 11:17 PM
ولقد ذكرتك والرماح نواهل
مني وبيض الهند تقطر من دمي
فوددت تقبيل السيوف لأنها
لمعت كبــارق ثغرك المتبسم
(عنترة بن شداد)

الشـاهين
10-07-07, 07:45 PM
أحببتها وظننت ان لقلبها

نبضا كقلبي لاتقيده الضلوع

احببتها
واذا بها
قلب بلانبض
سراب خادع
ظمأ وجوع
فتركتها
لكن قلبي لم يزل طفلا
يعاوده الحنين الى الرجوع
واذا مررت
وكم مررت
ببيتها
تبكي الخطا مني
وترتعد الدموع

عناد الجروح
10-07-07, 08:05 PM
أغدا ألقاك يا خوف فؤادي من غدِ
ياَ لشوقي واحتراقي في انتظار الموعدِ
آه كم أخشى غدي هذا وأرجوه اقترابا
كنت أستدنيه لكن هبته لما أهابا
وأهلت فرحة القرب به حين استجايا
هكذا أحتمل العمر نعيما وعـذابا
مهجة حرة وقلبا مسه الشوق فذابا

عناد الجروح
12-07-07, 04:04 AM
بدونكِ إني سلوت الأنام
سئمت حروفي سئمت الصديق
وانتِ الزلال وكوثر نفسي
وأنتِ الزفير وأنت الشهيق
تعالي إلي شعاعا جميلا
يضيء جوانب قلبي العتيق
تعالي فما العمر إلا ثوان
وكوني إلي كثوب لصيق (http://www.4byt.com/view.php?byt=5057)

عناد الجروح
18-07-07, 08:30 AM
مَنْ يعشْ يكبرْ ومنْ يكبَرْ يمُتْ = والمَنـايـا لا تُبـالـي مَــنْ أتَــتْ
كم وكم قد درَجتْ، مـن iiقَبلِنـا، = مـنْ قـرونٍ وقُـرُونٍ قَـدْ مضـتْ
أيّها المَغرورُ مـا هـذا iiالصِّبَـا؟ = لَوْ نهيتَ النفْسَ عَنْـهُ iiلانْتَهـتْ
أنِسِيـتَ المْـوتَ جَهْـلاً والبِـلَـى = وسَـلَـتْ نفْـسُـكَ عَـنْـهُ iiولَـهَـتْ
نـحـنُ فــي دارِ بَـــلاءٍ وأذًى ii، = وشَـقَــاءٍ، وعَـنَــاءٍ، iiوعَــنَــتْ
مَـنْـزِلٌ مــا يَثـبُـتُ الـمَـرْءُ iiبِــهِ = سـالـمـاً، إلاّ قَـلـيـلاً إنْ iiثَــبَــتْ
بينمَـا الإنسـانُ فِـي الدُّنيـا لَــهُ = حـرَكـاتٌ مُقـلِـقـاتٌ، إذْ iiخَـفَــتْ
أبَــتِ الدّنْـيَـا عـلـى iiسُكّـانِـهـا، = في البِلى والنّقصِ، إلاّ ما iiأبَتْ
إنّـمـا الدّنْـيـا مَـتــاعٌ، بُـلـغـة ٌ، = كَيفَما زَجّيْتَ فـي الدّنيـا iiزَجَـتْ
رحـمَ اللهُ امـرءاً انـصـفَ iiمِــنْ = نَفسِهِ، إذ قالَ خيـراً، أوْ سكَـتْ

شيهانة
19-07-07, 11:20 PM
ياجاذب القوس تقريباً لـوجنـتـه *** والهائم الصب منها غير مقترب ِ
أليس من نكد الأيام يحرمها *** فمي ويلثمها سهم من الخشب ِ
من لي بأغيد قاسي القلب مبتسم *** لا عن رضى معرض عني بلا غضب ِ
فكم له في وجود الذنب من سبب ٍ *** وليس لي في قيام العذر من سبب ِ
تميل أعطافها تيـهـا بطرتـه ****** كما تميل رماح الخط بالعذب

عناد الجروح
20-07-07, 05:08 AM
لِأجلِكِ فوقَ الشَّوكِ أرْكُضُ حافيا
فلا تعجَبي إمّـا أتَيْتُـكِ دامِيـا
فأنتِ على راسي وَعيْني وَجبْهَتي
فَشِعْرُكِ يَغْشانا "نُهـىً" وَقَوافيـا
وَحَسْبُكِ أنّي في قَصيدكِ مُعْجَـبٌ
فقد رَقَّ أنغاماً وطـابَ مَعانيـا

حنين المتيم
20-07-07, 10:28 AM
إذا الليلُ أضواني بسطت يَد الهوى = وأذللتُ دمعاً من خلائقـه الكِبـرُ

الشـاهين
26-07-07, 12:13 AM
يعاهدنـي لاخاننـي ثـم ينـكـث
وأحلـف لاكلمتـه ثـم أحـنـثُ
وذلـك دأبـي لايــزال ودأبــه
فيا معشر العشـاق عنـا تحدثـوا
أقول له صلني يقـول نعـم غـدا
ويكسر جفنا هادئـا بـي ويبعـثُ
وماضر بعض الناس لو كان زارني
وكنـا خلونـا ساعـة نتـحـدثُ

عناد الجروح
26-07-07, 10:55 AM
قـال السمـاء كئيبـة وتجهمـا
قلت ابتسم يكفي التجهم في السما
قـال الليالـي جرعتنـي علقمـا
قلت ابتسم ولئن جرعت العلقمـا
أتـراك تغنـم بالتبـرم درهـما
أم أنت تخسر بالبشاشـة مغنمـا
يا صاح لا خطر على شفتيـك أن
تتلثمـا والـوجـه أن يتحطمـا
فاضحك فإن الشهـب تضحـك
والدجى متلاطم وكذا نحب الأنجما
قال البشاشة ليس تسعـد كائنـا
يأتـي إلى الدنيا ويذهب مرغمـا
قلت ابتسم ما دام بينك والـردى
شبر فإنـك بعـد لـن تتبسمـا

عناد الجروح
26-07-07, 10:57 AM
لَحظها لَحظها ، رُوَيْـداً رُوَيْـدا
كم إلى كم تكيد للروح كيْـدا ؟
كُـفَّ أَو لا تكُـفَّ ، إنَّ بجنبـي
لَسِهـامـاً أَرْسَلْتَهـا لـن تُـرَدّا
تصِلُ الضربَ ما أَرى لـك حـداً
فاتّـقِ الله ، والتـزِمْ لـك حـدَّا
أَو فصُغ لـي من الحجـارة قلبـاً
ثم صُغ لـي من الحدائـدِ كِبْـدا
واكفِ جَفْنَيَّ دافقـاً ليـس يرْقـا
واكفِ جَنْبَيَّ خافقاً ليـس يَهْـدا
فمـن الغَبْـنِ أَن يصيـر وعيـداً
ما قطعتُ الزمانَ أَرجـوه وعْـدا
أحمد شوقي

الشـاهين
27-07-07, 01:20 AM
يا قلبُ لا أخفيك أني خائف
هجر الحبيب فلا يعود يراكا

والفجر يحمل نوره وضياءه
والليل يُـلقي للفؤاد شراكا

فأتيه في سجن الليالي حائراً
وأظلُّ مأسوراً بجرم هواكا

ما الحب يا قلبي بجرم إنما
جرمي بأني واثق بعماكا

* * *

قالوا الهوى أعمى وعقلكَ مبصرٌ
فتخير الخلَّ الذي يهواكا

فأجبتهم : أني لديّ مشاعرٌ
وهي التي سهرتْ لكي ترعاكا

وهي التي قد دللتْ فيكَ الهوى
فإذا به بعد الدلال عصاكا

واختار حباً بين أشواكِ الجفا
فبأيّ شيء تتقي الأشواكا؟!

* * *

يا قلبُ إني لا ألومكَ إنما
لومي على ذاك الذي أغواكا

بثَّ العبير على الورود وهزَّها
فتمايلتْ ورحيقها أغراكا

فمضيتَ نحو سرابها متلهفاً
وظننتَ أن الشهد قد يلقاكا

فوقعتَ في الأشواك مأسوراً وما
ذقتَ الرحيق ولا استطعتَ فكاكا

* * *

يا قلبُ ماذا قد جنيتَ من الهوى
غير العذاب .. فما جنيتَ تـُـراكا ؟!

أو ما سمعتَ عن الأساطير التي
فيها العذاب فتتَّـعـظ بسواكا ؟!

أم قد رغبتَ بأن تكون مجرباً ؟!
إن الذي أبكاهمو أبكاكا

يا قلبُ هل تأسى إذا ضاع الهوى؟!
فعساكَ تهوى من هواكَ عساكا
******

الشـاهين
29-07-07, 12:28 AM
الحُبُّ شُعْلَة ُ نُورٍ ساحرٍ، هَبَطَتْ

منَ السَّماءِ، فكانتْ ساطعَ الفَلَقِ
وَمَزّقتْ عَن جفونِ الدَّهْرِ أَغْشِيَة ً
وعن وجوه الليالي بُرقُعَ الغسقِ
الحبُّ رُوحُ إلهيٌّ، مجنّحةٌ
أيامُه بضياء الفجر والشّفقِ
يطوفُ في هذهِ الدُّنيا، فَيَجْعَلُها
نجْماً، جميلاً، ضحوكاً، جِدَّ مؤتلقِ
لولاهُ ما سُمِعتْ في الكون أغنية ٌ
ولا تألف في الدنيا بَنْو أُفْقِ
الحبُّ جَدْولٌ خمرٍ، مَنْ تَذَوَّقَهُ
خاضَ الجحيمَ، ولم يُشْفِق من الحرقِ
الحبُّ غاية ُ آمالِ الحياة ِ، فما
خوْفِي إذا ضَمَّني قبرٌ؟ ومافَرَقِي؟

عناد الجروح
01-08-07, 04:29 PM
اذكريني كلما الفجر بدا
ناشرا في الأ فق أعلام الضياء
يبعث الأ طيار من اوكارها
فتحييه بترديد الغناء
قد سهرت الليل وحدي
بين آلامي وسهدي
فتذكرت الذي كان وراحا
حين أفنيناه أنسا ومراحا
وجرى دمعي من فرط حنيني
فارحمي قلبي وحني واذكريني
(أحمد رامي)

عناد الجروح
02-08-07, 08:58 PM
عرفتُكَ بين ازدحامِ الرؤى والبشرْ
عرفتكَ والقلبُ في صمتهِ
ملولٌ يلوكُ الأسى والضجرْ
يعدُّ الليالي الخوابي
لعلّ انتفاضةَ شوقٍ تمرْ
فلا الشوقُ يطرق أبوابَهُ
ولا هو في صمته يستقِرْ (http://www.4byt.com/view.php?byt=1313)

عناد الجروح
02-08-07, 08:59 PM
http://www.al-wed.com/pic-vb/57.jpg
أيها الحب أنت سر بلائي
وهمومي، وروعتي، وعنائي
ونحولي، وأدمعي، وعذابي
وسُقامي، ولوعتي، وشقائي
أيها الحب! أنت سر وجودي
وحياتي ، وعزتي، وإبائـي
وشعاعي مابين ديجور دهري
وأليفي ،وقرتي، ورجائي
(الشابي) (http://www.4byt.com/view.php?byt=1377)
http://www.al-wed.com/pic-vb/57.jpg

شيهانة
05-08-07, 03:05 AM
كنت تدعوني طفلا، كلما ثار حبي، وتندت مقلي

ولك الحق، لقد عاش الهوى في طفلا، ونما لم يعقل

وأرى الطعنة إذ صوبتها فمشت مجنونة للمقتل

رمت الطفل، فأدمت قلبه وأصابت كبرياء الرجل

ابراهيم ناجي

عناد الجروح
06-08-07, 05:54 AM
بدونكِ إني سلوت الأنام
سئمت حروفي سئمت الصديق
وانتِ الزلال وكوثر نفسي
وأنتِ الزفير وأنت الشهيق
تعالي إلي شعاعا جميلا
يضيء جوانب قلبي العتيق
تعالي فما العمر إلا ثوان
وكوني إلي كثوب لصيق
(سعد الشريف)

عناد الجروح
06-08-07, 05:55 AM
أأحسست يوما بهذا الشعور
كأنك فى قاع بئر عميق
اذا ما أردت اختيار طريق
رمتك الدروب لأشقى طريق
تمد يديك تريد الرسو
على بر قلبِ حبيبٍ صديق
فتدرك أن الأمان خيال
و أنه ما بالوجود صديق
فترضى بطعم دموع العذاب
وتمضى وحيدا بغير رفيق
(رباب رشاد)

عناد الجروح
06-08-07, 05:56 AM
ولكني امرؤٌ للناسِ ضحكي
ولِي وحدي تباريحي وحزني
وتأبَى كبريائي أن يَرانِي
فَتَىً مغرورقاً بالدمع جَفْنِي
فأستر عَبرتِي عنـهُ لئلا
يَضِيقُ بِهَا وإن هيَ أحرقتني
(ايليا ابو ماضي)

شيهانة
07-08-07, 03:31 AM
اغضب كما تشاء
واجرح احاسيسي كما تشاء
حطم اواني الزهر والمرايا
هدد بحب امراءة سوايا
فكل ماتفعله سواء
وكل ماتقوله سواء
فانت كالاطفال ياحبيبي
نحبهم مهما لنا اساؤا
اغضب فانت رائعا حقا متي تثور
اغضب فلولا الموج
ماتكونت بحور
كن عاصفا
كن ممطرا
فان القلب دائما غفور

نزار قباني

حنين المتيم
08-08-07, 02:25 AM
إذا بلغَ الرأيُ النصيحـة فاستعـنْ
بعزم نصيـح، أو بتأييـد حـازم ِ
ولا تجعل الشورى عليك غضاضة
مكـان الخوافـي نافـع للقـوادم

عناد الجروح
08-08-07, 04:23 AM
يا حبيبي النرجسي
حبي لك وحده
هو الشيء المشترك بيننا
فكلانا نحبك
انت وانا
(غاده السمان)

عناد الجروح
08-08-07, 04:27 AM
أظل نهاري لا أراها وتلتقي
مع الليل روحي في المنام وروحها
من الخفرات البيض ود جليسها
إذا ما انقضت أُحدوثة لو تعيدها
(كثير عزة)

الشـاهين
08-08-07, 08:41 PM
..
تعالي ففي العمرِ حلمٌ عنيدٌ
فما زلتُ أحلمُ بالمستحيل
تعالي فما زالَ في الصبحِ ضوءٌ
وفي الليل يضحكٌ بدرٌ جميل
أحُبك والعمرُ حلمٌ نقيٌّ
أحبك واليأسُ قيدُ ثقيل
وتبقين وحدكِ صبحاً بعيني
إذا تاه دربي فأنتِ الدليل
..
فاروق جويدة

عناد الجروح
09-08-07, 05:33 AM
http://vb.al-wed.com/images/smilies/pic-vb/342.gif
اذكريني كلما الفجر بدا
ناشرا في الأ فق أعلام الضياء
يبعث الأ طيار من اوكارها
فتحييه بترديد الغناء
قد سهرت الليل وحدي
بين آلامي وسهدي
فتذكرت الذي كان وراحا
حين أفنيناه أنسا ومراحا
وجرى دمعي من فرط حنيني
فارحمي قلبي وحني واذكريني
(أحمد رامي)
http://vb.al-wed.com/images/smilies/pic-vb/342.gif
خليلي ان الحب صعب مراسه (http://www.4byt.com/view.php?byt=1798)
وان عزيز القوم فيه يهان (http://www.4byt.com/view.php?byt=1798)
http://mony1984.jeeran.com/trluv4.gif

الشـاهين
09-08-07, 07:19 PM
ان كنت تعلم يانعمان ان يـــــــــــدي
قصيرة عنك فالايام تنقــــــــلب
ان الافاعي وان لانت ملامســــــها
عند التقلب في انيابه العطــب
اليوم تعلم يانعمان اي فتـــــــــــــى
يلقى اخاك الذي قد غره الكذب
فتى يخوض غبار الحرب مبتســما
وينثني وسنان الرمح مختضـب
ان سل صارمه سالت مضاربـــــه
واشرق الجو وانشقت له الحجب
الخيل تشهد لي اني اكفئـــــــــــها
والطعن مثل شرار النار يلتهـب

الشـاهين
09-08-07, 07:29 PM
....
تموت الأسد في الغابات جوعا .... ولحم الضأن تأكله الكلاب
وعبد قد ينام على حريــــــــــر .... وذو نسب مفارشه التراب
....

الشـاهين
09-08-07, 07:32 PM
ونحن أناسٌ لا توســـطَ بـيـنـنـا .. لنا الصـدرُ دون العالـمين أو القـبر

تَهونُ علينا في المعالي نفوسُنا .. ومن يَخْطُب الحسناءَ لم يُغْلِها المهر

أَعَزُّ بني الدنيا وأعلى ذوي العلا .. وأكرمُ مَن فوقَ التراب ولا فخر

عناد الجروح
09-08-07, 07:41 PM
http://www.al-wed.com/pic-vb/852.gif
هّـذِهِ لَيلِتـي وَحُلْـمُ حَيَـاِتـي
بَينَ مَاضٍ مـن الزّمـانِ وَآتِ
الهَوَى أَنَـتَ كُلُّـه والأمَانِـي
فَاملأ الكـأسَ بِالغَـرامِ وَهَـاتِ
بَعدَ حِيـنٍ يُبـدّلُ الحُـبُّ دَارَا
وَالعَصَافِيـرُ تَهجُـرُ الأوكَـارَا
وَدِيـارٌ كَانَـت قَدِيمًـا دِيـارَا
سَتَرَانَا، كَمَـا نَرَاهَـا، قِفَـارَا
سَوفَ تَلهُوبِنا الحَياةُ وتَسخَـر
فَتَعَـالَ أُحِـبُّـكَ الآنَ أكـثَـر
وَالمسَاءُ الـذِي تَهَـادَى إِلينَـا
ثُمَّ أصغَى وَالحُبُّ فـي مُقلَتينَـا
لسُؤَالٍ عَنِ الهَـوَى وَجَـوَابٍ
وَحَدِيثٍٍ يَـذُوبُ فـي شَفَتينَـا
قَد أَطَالَ الوُقُوفَ حِينَ دَعَانِـي
لِيَلُمَّ الأشـواقَ عَـن أَجفانِـي
فَادن منّي وخُذ إِليـكَ حَنَانـي
ثُمُّ أَغمضْ عَينيكَ حَتَّى تَرَانـيَ
http://www.al-wed.com/pic-vb/852.gif

الشـاهين
09-08-07, 08:16 PM
صعبان عليّ جفاك.. بعد اللي شفته في حبك
مش قادر انسى رضاك.. أيام ودادك وقربك
لكن اعمل ليه ايه..وانا قلبي لسه صعبان علي
صعبان عليه ان اتمنى .. قربك
ونال مراده واتهنى .. بنعيم حبك
ورجعت تسقيه من صدك .. كاس الهجران
وتفوت عليه أيام بعدك .. سهد وحرمان
وكان أماني في يوم أنساك.. وأودع قلبك القاسي
لقيت روحي في عز جفاك.. بافكر فيك وانا ناسي

نوره
09-08-07, 08:19 PM
صعبان عليّ جفاك.. بعد اللي شفته في حبك
مش قادر انسى رضاك.. أيام ودادك وقربك
لكن اعمل ليه ايه..وانا قلبي لسه صعبان علي
صعبان عليه ان اتمنى .. قربك
ونال مراده واتهنى .. بنعيم حبك
ورجعت تسقيه من صدك .. كاس الهجران
وتفوت عليه أيام بعدك .. سهد وحرمان
وكان أماني في يوم أنساك.. وأودع قلبك القاسي
لقيت روحي في عز جفاك.. بافكر فيك وانا ناسي

من احب الكلمات لقلبي
شاكره لك أخي الشاهين على الاختيار

عناد الجروح
10-08-07, 09:12 PM
قلبي يحدثني بأنك مُتلفي
روحي فداك عرفت أم لم تعرف
(ابن الفارض) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=11)

عناد الجروح
10-08-07, 09:14 PM
ياهـوىً مهلا فقلبي
حــائــر لا يستكينُ
إنه من فرط الهـيام
أخـــرس لا يبينُ
نبضه من نشـاز
ما لجوقــه رنينُ
إن قلبي ليس لي من
غيره نبض معينُ
قل لماذا تم خنقي
إن حقي مستبينُ
(اسموني مَحمد) (http://www.4byt.com/view.php?byt=6690)

لمعة الماسه*
10-08-07, 11:53 PM
اترقب العمر ابتغاء لقائها............فاذا تلا قينا بكيت حياتي
تمضي بي الايام وهي رتيبة .........لاهم لي الا اللقاء الآتي
ازن الحديث اقوله عند اللقا..........فيضيع عند تقابل النظرات
واعود بعد ترقبي اقبالها ..........والنفس ساهمة من الحسرات
اجني على نفسي وارضى ذلها ....وارى الجناية ان تحس شكاتي
الشاعر : أحمد شوقي

لمعة الماسه*
13-08-07, 01:33 AM
قد يهون العمر الا ساعة ......وتهون الارض الا موضعا

الشـاهين
13-08-07, 08:29 PM
رباه إني غارق بذنوبي ..... وجميل عفوك غاية المطلوب

رباه مالي حيلة إلا الرجا ..... في كشف ضري وانجلاء كروبي

وأنا الذليل وأنت أرحم راحمٍ ..... و رضاك عني غاية المطلوب

عناد الجروح
14-08-07, 01:40 AM
إنك لا تعرفين ما الهَمُّ والـ
ـغَمُّ ولا تعلمين ما الأرقُ
أنا الذي لا تنام عيني ولا
ترقى دموعي ما دام بي رمقُ
أحْرَم منكم بما أقول وقد
نال به العاشقون من عشقوا
صـرت كأني ذبالة نُصـِبَتْ
تضيء للناس وهي تحترقُ
(العباس بن الأحنف)

http://www.al-wed.com/pic-vb/852.gif
أضحى التنائي بديلا من تدانينا
وناب عن طيب لقيانا تجافينا
هلاّ وقد حان صبح البين صبحنا
حين، فقام بنا للحين ناعيـنا
إن الزمان الذي مازال يضحكنا
أنسا بقربهم، قد عاد يبكينا
(ابن زيدون)
http://www.al-wed.com/pic-vb/852.gif
جعلتك وحبك في فؤادي
وجعلتني عن قلبك بمنفى
سولت لك النفس ظلمي
وظلم الحبيب أن تجفى
سأردد لك ما حييت عبارتي
لا ند لي بحبك ولا أوفى
(سليمان عطايا)
http://www.al-wed.com/pic-vb/852.gif
احبك يا ظلوم و انت عندي
مكان الروح من جسد الجبان
و لو اني اقول مكان روحي
اذاً لخشيت بادره الطعان
(عنتره)
http://www.al-wed.com/pic-vb/852.gif
ما على العذال من سقمي
أبجسمي ذاك أم بهِمِ
لائمي في الحب ويحك لو
ذقت طعم الحب لم تلمِ
هل تريح الجفن من سهر
أم تداوي القلب من سقمِ
(ابن الخياط)
http://www.al-wed.com/pic-vb/852.gif

عناد الجروح
14-08-07, 06:37 AM
أغار عليك وأقسم لا أغار
ويدري الكون أجمع كم أغار
فإن همست شفاهك باسم غيري
شعرت بأن همستها انفجار
وإن قرت على عينيك عين
وددت لو ارتمى فيها شرار
وإن فـرّ الحوار إلى صديق
وددت ُ..دعوتُ لو مات الحوار
(غازي القصيبي) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=940)

عناد الجروح
14-08-07, 06:38 AM
ماذا أقول له لو جاء يسألني
إن كنت أكرهه أوكنت أهواه
ماذا أقول إذا راحت أصابعه
تلملم الليل عن شعري وترعاه
وكيف أسمح أن يدنو بمقعده
وأن تنام على خصري ذراعاه
غدا غدا إذا جاء أعطيه رسائله
ونطعم النار أحلى ما كتبناه
(نزار قباني)
(http://www.4byt.com/view.php?byt=1012)

عناد الجروح
14-08-07, 06:39 AM
حبيبي كيف حتى غبت عني
أتعلم أن لي أحدا سواك
أراك هجرتني هجرا طويلا
وما عودتني من قبل ذاك
عهدك لا تطيق الصبر عني
وتعصي في ودادي من نهاك
فكيف تغيرت تلك السجايا
ومن هذا الذي عني ثناك
(البهاء زهير)

الشـاهين
14-08-07, 08:02 PM
بِـأَبِـي مَـنْ وَدَدْتُـهُ فَافْتَـرَقْنَا

وَقَضَـى اللهُ بَعْـدَ ذَاكَ اجْتِمَاعَـا

فَافْتَـرَقْنَا حَـوْلاً فَلَـمَّا التَقَيْـنَا

كَـانَ تَسْلِيـمُهُ عَلَـيَّ وَدَاعَـا

( المتنبـي )

الشـاهين
14-08-07, 08:03 PM
ولَقَـدْ قُلْـتُ إِذْ تَطَـاوَلَ هَجْـرِي

رَبِّ لا صَبْـرَ لِي عَلَى هَجْـرِ هِنْـدِ

رَبِّ قَـدْ شَفَّنِـي وأَوْهَـنَ عَظْـمِي

وبَـرَانِـي وزَادَنِـي فَـوْقَ جُهْـدِ

عمر بن أبي ربيعة

الشـاهين
14-08-07, 08:04 PM
لا تَـسْقِنِـي مَـاءَ الحَيَـاةِ بِـذِلَّـةٍ

بَلْ فَاسْقِنِـي بِالعِـزِّ كَـأْسَ الحَنْظَـلِ

عنترة بن شداد

الشـاهين
14-08-07, 08:08 PM
لا شَيْءَ فِي الدُّنْيـا أَحَـبُّ لِنَاظِـرِي

مِـنْ مَنْظَـرِ الخِـلاَّنِ والأَصْحَـابِ

وأَلَـذُّ مُوسِيقَـى تَسُـرُّ مَسَامِعِـي

صَوْتُ البَشِيـرِ بِعَـوْدَةِ الأَحْبَـابِ

عناد الجروح
16-08-07, 08:31 AM
إني أحارب بالحروف وبالرؤى
ومن الدخان صنعت كل مشاهدي
شيدت للحب الأنيق معابدا
وسقطت مقتولا أمام معابدي
(نزار قباني)

عناد الجروح
16-08-07, 08:33 AM
امات الحب عشاق
وحبك انتى احيانى
ولو خيرت فى وطنا
لقلت هواك اوطانى
(فاروق جويدة)

عناد الجروح
16-08-07, 08:33 AM
لاتخاصمني تمهل
لا تحاول فانت مني
كيف أرضى كيف أحيا
بهـوىً من غير إذنِ؟
كلما لاموا حبيبي
فاضت دمعا عيوني
أنت من أهوى فعدني
للأماني لا تكلني
(اسموني مَحمد)

عناد الجروح
16-08-07, 08:37 AM
أمسيت أجاذب ونتي وأجرها
للقلب مابين المحاني قرقعه
ياقو لاهب وحشتك ياحرها
باسبابها نار الضمير مولعه
والعين عبرات الفراق تفرها
دمعنٍ يدافعها ودمعنٍ تدفعه
البارحه يوم ان طيفك مرها
ساقت مثل موجٍ تسوقه زوبعه
تعال ياحلو الحياة ومرها
الدار من بعدك جفاف ومقطعه!
(سعود الحارثي)

عناد الجروح
16-08-07, 08:38 AM
صليت من حبها نارين واحدة
بين الضلوع وأخرى بين أحشائي
وقد حميت لساني ان أبين به
فما يعبر عني غير إيمائي
يا ويح أهلي أبلى بين أعينهم
على الفراش وما يدرون ما دائي
لو كان زهدك في الدنيا كزهدك في
وصلي مشيت بلا شك على الماء
(أبو نواس)

الشـاهين
16-08-07, 07:17 PM
الحُـبُّ رُوحُ الكَــوْنِ لَـوْلاهُ لَمَـا

عَاشَـتْ بِهِ الأَحْـيَاءُ بِضْـعَ ثَوَانِـي

الحُـبُّ يَنْبُـوعُ الحَيَــاةِ تَفَجَّـرَتْ

مِـنْ رَاحَتَيْـهِ سَـعَـادَةُ الأَكْـوَانِ

الشـاهين
16-08-07, 07:30 PM
أَتَانِي هَـوَاهَا قَبْـلَ أَنْ أَعْرِفَ الهَـوَى

فَصَـادَفَ قَـلْبـاً خَـالِيـاً فَتَمَكَّـنَا

الشـاهين
16-08-07, 07:39 PM
إِذا غَــدَرَتْ حَسْـناء وفَّـتْ بِعَهْدِهـا
فَمِـنْ عَهْدِهـا أَنْ لا يَـدُومَ لَهـا عَهْـدُ

وإنْ عَشِــقَتْ كــانَتْ أَشَـدَّ صَبابَـةً
وإِنْ فَـرِكَتْ فـاذْهبْ فمـا فِرْكُهـا قَصْدُ

وإِنْ حَـقَدَتْ لـم يبْـقَ فـي قَلْبِها رِضًى
وإِنْ رَضِيَـتْ لـم يبْـق فـي قلبِها حِقدُ

كَــذلِكَ أَخْــلاقُ النِّســاءِ ورُبَّمــا
يَضِـلُّ بهـا الهـادِي ويخْـفَى بِها الرُّشدُ

الشـاهين
16-08-07, 07:42 PM
ومــا قَتـلَ الأَحـرارَ كـالعَفوِ عَنهُـمُ
ومَـن لَـكَ بِـالحُرِّ الَّـذي يَحـفَظُ اليَدا

إذا أنــت أَكــرَمتَ الكَـريمَ مَلَكتَـهُ
وإِن أَنــتَ أكــرَمتَ اللَّئِـيمَ تمَـرَّدا

ووضْعُ النَدى في مَوضعِ السَيف بِالعُلَى
مُضِـرٌّ كوَضعِ السَّيفِ في مَوضِعِ النَدَى

عناد الجروح
01-09-07, 01:57 PM
أخط وأمحو ما خططت بعبرة
تسح على القرطاس سح غروب
أيا فَوْزُ لو أبصرتني ماعرفتني
لطولي شجوني بعدكم وشحوبي
وانتِ من الدنيا نصيبي وإن أمت
فليتك من صور الجنان نصيبي
سأحفظ ما قد كان بيني وبينكم
وأرعاكم في مشهدي ومغيبي
(العباس بن الأحنف) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=6151)

عناد الجروح
01-09-07, 01:57 PM
لملمي وقتي وهُزّي معصمي
واسكبي النبضَ ثوان ٍ في دمي
وامنحي الظُّّلمة صمتًا عندما
يَهزَأ الجفن بضوءِ الأنجم ِ
(عبدالله مفتاح) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=6176)

عناد الجروح
01-09-07, 01:58 PM
إنك لا تعرفين ما الهَمُّ والـ
ـغَمُّ ولا تعلمين ما الأرقُ
أنا الذي لا تنام عيني ولا
ترقى دموعي ما دام بي رمقُ
أحْرَم منكم بما أقول وقد
نال به العاشقون من عشقوا
صـرت كأني ذبالة نُصـِبَتْ
تضيء للناس وهي تحترقُ
(العباس بن الأحنف) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=6322)

عناد الجروح
01-09-07, 07:50 PM
أحرقتُ ذكرياتيْ بيمنايَ لا تستغربوا
فالحرقُ جزاءُ كتابٍ كلماتُهُ تتثاءَبُ
وإنْ عُدْتُ يوماً والحنينُ يشُدّني
للقياكِ الذي والمحالُ تقاربوا
فاعذريني اعذري فـيَّ مذلَّتي
فما لي قبلَ رُؤياكِ تجاربُ

عناد الجروح
03-09-07, 09:49 PM
الأمير عبدالله الفيصل




أكاد أشك في نفسي لاني
أكاد أشك فيك وانت مني
يقول الناس إنك خنت عهدي
ولم تحفظ هواي ولم تصني
وانت مناي أجمعها مشت بي
إليك خطى الشباب المطمئن
وقد كان الشباب لغير عود
يولي عن فتى في غير أمن
وها أنا فاتني القدر الموالي
باحلام الشباب ولم يفتني
كان صباي قد ردت رواه
على جفني المسهد أو كأني
يكذب فيك كل الناس قلبي
وتسمع فيك كل الناس أذني
وكم طافت علي ظلال شك
أقضت مضجعي واستبعدتني
كأني طاف بي ركب الليالي
يحدث عنك في الدنيا وعني
علي اني اغالط فيك سمعي
وتبصر فيك غير الشك عيني
وما أنا بالمصدق فيك قولا
ولكني شقيت بحسن ظني
وبي مما يساورني كثير
من الشجن المورق لاتدعني
تعذب في لهيب الشك روحي
وتشقي بالظنون وبالتمني
أجبني إذ سالتك هل صحيح
حديث الناس خنت؟الم تخني

عناد الجروح
03-09-07, 09:52 PM
شعر: إبراهيم ناجي
يا فؤادي لا تسل أين الهوى
كان صرحاً من خيالٍ فهوى
اسقني واشرب على أطلاله
وارو عني طالما الدمع روى
كيف ذاك الحب أمسى خبراً
وحديثاً من أحاديث الجوى
لست أنساك وقد أغريتني
بفـمٍ عذب المناداة رقيـق
ويـدٍ تمـتد نحـوي كـيـدٍ
من خلال الموج مدّت لغريق
وبريقٍ يضمأ الساري له
أين في عينيك ذيّـاك البريق
يا حبيباً زرت يوماً أيكه
طائر الشوق أغني ألمي
لك إبطاء المدل المنعم
وتجني القادر المحتكم
وحنيني لك يكوي أضلعي
والتواني جمرات في دمي
أعطني حريتي أطلق يديا
إنني أعطيت ما استبقيت شيئا
آه من قيدك أدمى معصمي
لم أبقيه وما أبقى عليّـا
ما احتفاظي بعهود لم تصنها
وإلام الأسر والدنيا لديّـا
أين من عيني حبيب ساحر
فيه عز وجلال وحياء
واثق الخطوة يمشي ملكاً
ظالم الحسن شهي الكبرياء
عبق السحر كأنفاس الربى
ساهم الطرف كأحلام المساء
أين مني مجلس أنت به
فتنة تمت ستاء وسنى
وأنا حب وقلب هائم
وفراش حائر منك دنا
ومن الشوق رسول بيننا
ونديم قدم الكأس لنا
هل رأى الحب سكارى مثلنا
كم بنينا من خيال حولنا
ومشينا في طريق مقمر
تثب الفرحة فيه قبلنا
وضحكنا ضحك طفلين معاً
وعدونا فسبقنا ظلنا
وانتبهنا بعد ما زال الرحيق
وأفقنا ليت أنّا لا نفيق
يقظة طاحت بأحلام الكرى
وتولى الليل والليل صديق
وإذا النور نذيرٌ طالعٌ
وإذا الفجر مطلٌ كالحريق
وإذا الدنيا كما نعرفها
وإذا الأحباب كلٌّ في طريق
أيها الساهر تغفو
تذكر العهد وتصحو
وإذا ما التأم جرح
جدّ بالتذكار جرح
فتعلّم كيف تنسى
وتعلّم كيف تمحو
يا حبيبي كل شيئٍ بقضاء
ما بأيدينا خلقنا تعساء
ربما تجمعنا أقدارنا
ذات يوم بعد ما عز اللقاء
فإذا أنكر خل خله
وتلاقينا لقاء الغرباء
ومضى كل إلى غايته
لا تقل شئنا فإن الحظَّ شاء

عناد الجروح
03-09-07, 10:03 PM
مرسي جميل عزيز

يا حبيبي .. الليل وسماه .. ونجومه وقمره وسهره
وإنت وأنا .. يا حبيبي أنا .. يا حياتي أنا
كلنا في الحب سوا .. والهوى .. آه منه الهوى
سهران الهوى .. يسقينا الهنا .. ويقول بالهنا
يا حبيبي .. يالله نعيش في عيون الليل
ونقول للشمس تعالي بعد سنة .. مش قبل سنة
دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة
بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة
إزاي أوصف لك يا حبيبي إزاي .. قبل ما أحبك كنت إزاي
كنت ولا امبارح فاكراه .. ولا عندي بكره أستناه
ولا حتى يومي عايشاه
خدتني بالحب في غمضة عين .. وريتني حلاوة الأيام فين
الليل بعد ما كان غربة مليته أمان
والعمر اللي كان صحرا صبح بستان
يا حبيبي .. يالله نعيش في عيون الليل
ونقول للشمس تعالي بعد سنة .. مش قبل سنة
دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة
بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي اللية
يا حبيبي إيه اجمل م الليل واتنين زينا عاشقين
تايهين ما احناش حاسين العمر ثواني والا سنين
حاسين اننا بنحب وبس
عايشين لليل والحب وبس
يا حبيبي الحب حياتنا وبيتنا وقوتنا
للناس دنيتهم واحنا لنا دنيتنا
وإن قالوا عن عشاقه بيدوبوا في نار أشواقه
أهي ناره دي جنتنا
الحب عمره ما جرح .. ولا عمر بستانه طرح
غير الهنا وغير الفرح
يا حبيبي يالله نعيش في عيون الليل
ونقول للشمس تعالي بعد سنة .. مش قبل سنة
دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة
بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة
يا قمر ليلي .. يا ظل نهاري .. يا حبي .. يا أيامي الهنية
عندي لك أجمل هدية
كلمة الحب اللي بيها .. تملك الدنيا وما فيها
واللي تفتح لك كنوز الدنيا ديه .. قولها ليه
قولها للطير .. للشجر .. للناس .. لكل الدنيا .. قول
الحب نعمة .. مش خطية
الله محبة .. الخير محبة .. النور محبة
يا رب تفضل حلاوة سلام أول لقا في ايدينا
وفرح أول ميعاد منقاد شموع حوالينا
ويفوت علينا الزمان يفرش أمانه علينا
يا رب
لا عمر كاس الفراق المر يسقينا
ولا يعرف الحب مطرحنا ولا يجينا
وغير شموع الفرح ما تشوف ليالينا
يا حبيبي يالله نعيش في عيون الليل
ونقول للشمس تعالي بعد سنة .. مش قبل سنة
دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة
بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة

عناد الجروح
04-09-07, 08:16 PM
ضـــــاقت علي كأنهـــــــا تابـــوتُ أنما يأبا الرجاــءُ يمـــــــوتُ
ياصاحبي أن غبتُ عنكَ مودعــــاً بعدَ الرحيل ينفعُ الياقــــوتُ
عجل فقد سحق الزمانُ مشاعـري بركانُ شوقي هائجاً مكبوتُ
تبكي وتندمُ فــــــــــــي غداً لكنما واضيعتاهُ إذا الأوانِ يفـوتُ
ضاقت علية
ودي احتضنك وأشيلك ودي بوسك بالعيون
ودي برد نار قلبي واحتفل بيك بجنون
ودي لكن ضاع ودي وضعت من أيدي أنا "
والله دنيا
اقول الاه كي اشفي غليلي وتجرحني واحسبها دوائي
أممنوع عليا ارى حبيبي ومسموح عليا عذاب دائي
على جمر تسير بيا الليالي ولا نور امامي او ورائي
انا الصمت الحريق انا الشحوب انا صبر الرجال على النساء
اقول الاة

عناد الجروح
05-09-07, 12:55 AM
أخوض ُ الليل في سهدٍ وقومُُ طاب مرقدهم
فأي الدهرُ أبكاني وكيفَ الدهر ِ أسعدهم
لأجل ِ العين ِ تبكيهم فأجفاني تناشدهم
يغيثوها من الدمع ِ أليس َ الدمع ِ موردهم
(مختار العامري) (http://www.4byt.com/view.php?byt=2995)

عناد الجروح
05-09-07, 12:55 AM
أشعلت في حطب النجوم حرائقاً
وأنا أمامكِ كالجـدار البـاردِ
كتبي التي أحببتِـها وقرأتِـها
ليست سوى ورق..وحبر جامـدِ
لا تُخدعي ببروقـها ورعودها
فالنار ميِّـتة بجوف مـواقدي
شيدت للحب الأنيـق معابـدا
وسقطت مقتولا..أمـام معابدي
(نزار قباني) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=3283)

عناد الجروح
05-09-07, 12:56 AM
ياقلب إن ترضى بعيشي فانني
ساقتات من حزني وأشربُ دمعي
وأهجي المحبة َ في الجموع ِ فانها
قد أفقدتني عيدي واطفت شمعي
(مختار العامري) (http://www.4byt.com/view.php?byt=3068)

عناد الجروح
05-09-07, 06:48 PM
أأحسست يوما بهذا الشعور
كأنك فى قاع بئر عميق
اذا ما أردت اختيار طريق
رمتك الدروب لأشقى طريق
تمد يديك تريد الرسو
على بر قلبِ حبيبٍ صديق
فتدرك أن الأمان خيال
و أنه ما بالوجود صديق
فترضى بطعم دموع العذاب
وتمضى وحيدا بغير رفيق
(رباب رشاد)... (http://www.4byt.com/view.php?byt=5017)

عناد الجروح
06-09-07, 03:28 PM
بما اننا علي ابواب رمضان
فاحببت ان اهني جميع من يمر من هنا
فـ كل عام وانتم بخير
رَمَضانُ ياشَهْرَ الْفَضائِلِ والسَّخاءِ
يا خَيْرَ آتٍ حَامِلاً بُشْرَى السَّماءِ
هَلَّتْ لَيالِيكَ الْكِرامُ فَمَنْ لَها
ونَضارَةُ الْإصْباحِ تَسْبَحُ فِى الْفَضاءِ
تَأتِى بِمِسْكِ الصَّوْمِ تَدْعُو لِلتُّقَى
لِقِيامِ لَيْلٍ واتِّحادٍ واصْطِفاءِ
ياشَهْرُ أُنْزِلَ فِيكَ قُرْآنُ السَّما
فِيه الْهُدَى وشِفائُنا مِنْ كُلِّ داءِ
والنَّصْرُ فِيكَ كَآيَةٍ دَامَتْ لَنا
وكَأنَّهُ عَهْدٌ وَفَصْلٌ لِلْقَضاءِ
(محمد جنيدى)

عناد الجروح
06-09-07, 04:28 PM
أتتنى تؤنبنى على البكاء
فأهلا بها وبتأنيبها
تقول وفى قولها حشمة
أتبكى بعين ترانى بها
فقلت اذا استحسنت غيركم
أمرت الدموع بتأديبها (http://www.4byt.com/view.php?byt=3686)

عناد الجروح
14-09-07, 06:26 AM
كَتَمتُ الحُبَّ حَتّى عيلَ صَبي وَكِتمانُ الهَوى صَعبٌ شَديـدُ
وَهَل يُخفي الغَرامَ حَليفُ وَجدٍ مَدامِعُهُ بِمـا يُخفـي شُهـودُ

http://www.fnkazem.net/vb/images/ehdaa_smilies/eh_s(17).gif http://www.fnkazem.net/vb/images/ehdaa_smilies/eh_s(17).gif

عناد الجروح
17-09-07, 08:56 PM
مرضَ الحبيبُ فعُدتهُ ** فمرضت من حذري عليه
وأتى الحبيب يعودني ** فبرئت من نظري إليه

عبْث
25-09-07, 10:21 AM
فأتت به حوش الفؤاد مبطنــا

....سهــدا إذا مانام ليل الهوجــــل

عبْث
25-09-07, 10:21 AM
أتبيت ريان الجفون من الكــــــــرى

... وأبيت منك بليلـــة الملسوع

عبْث
25-09-07, 10:22 AM
زعـــم العواذل أنني في غمـــرة

....صدقوا ولكـــن غمرتـــي لاتنتهـــي

عبْث
25-09-07, 10:23 AM
فقد والله بيْن لي عنائـــي

.... بوشك فراقهم صــرِدٍ يصيــح

عبْث
25-09-07, 10:25 AM
فإما أن تكون أخي بصدق
...فأعرف منك غثي من سميني



وإلا فأطْرحني وأتخذني ..


عدوا أتقـــــــــيك وتتقيني

عناد الجروح
25-09-07, 05:25 PM
على هذه الكُرَةِ الأرضية المُهتزّهْ
أنت نُقْطَةُ ارْتِكازي
وتحت هذا المَطَر الكبريتيِّ الأسودْ
وفي هذه المُدُنِ التي لا تقرأُ...ولا تكتبْ
أنت ثقافتي...
(سعاد الصباح)

عناد الجروح
25-09-07, 05:26 PM
أعصر ثمار الهنا وامنح شرايينى
مذاق خلد به يبيض تكوينى
أوقف نزيفى فقد زادت مرارته
واكبح جماحى وقاوم خسة الطين
(فيصل أحمد حجاج) ...

عبْث
28-09-07, 12:56 AM
كن ابن من شئت واكتسب أدبـا
يغنيـــك محـمـوده عن النسبِ
إن الفتى من يقـول هـاأنـذا
ليس الفتى من يقول كان أبي

الحجاج بن يوســـف

عبْث
28-09-07, 02:52 AM
رعـى الله فـي أرض الحجـاز أحبـةً
أصافيهـمُ ودِّي فيـجـزونَ بالـصـدِ
علـيَّ ضنيـنٌ بالعـطـاءِ فـؤادهـم
و عن بذلِ روحي الحبَّ، في غايةِ الزهدِ

عناد الجروح
28-09-07, 03:00 AM
أحللت ياعود الأراك بثغرها
ماخفت يا عـود الأراك أراكا
لو كنت من أهل القتال قتلتك
ما فاز مني يا سواك سواكا
(علي بن أبي طالب) (http://www.4byt.com/view.php?byt=3687)

عناد الجروح
28-09-07, 03:03 AM
صليت من حبها نارين واحدة
بين الضلوع وأخرى بين أحشائي
وقد حميت لساني ان أبين به
فما يعبر عني غير إيمائي
يا ويح أهلي أبلى بين أعينهم
على الفراش وما يدرون ما دائي
لو كان زهدك في الدنيا كزهدك في
وصلي مشيت بلا شك على الماء
(أبو نواس) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=3492)

عناد الجروح
28-09-07, 03:03 AM
حبيبي زدني من حديث ذكرته
ليسكن هذا القلب بعد سكون
وقـل لي ولا تحلف فإنك صادق
وقولك عندي مثل ألف يمين
فوالله لـم أرتب بما قد ذكرته
ولم تختلج بالشك فيك ظنوني
تبشـر عني بالوفاء بشاشتي
وينطق نور الصدق فوق جبيني
(بهاء الدين زهير) (http://www.4byt.com/view.php?byt=5685)

عبْث
29-09-07, 12:06 AM
وحزني ما يعقوب بثّ أقله ***** وكل بلى أيوب بعض بليتي
فطوفان نوح عند نوحي كأدمعي ***** وايقاد نار الخليل كلوعتي
ولولا زفيري أغرقتني أدمعي ***** ولولا دموعي أحرقتني زفرتي

من ديوان ابن الفارض

عناد الجروح
29-09-07, 04:50 AM
ان القلوب اذا تنافر ودها
مثل الزجاج كسرها لا يجبر (http://www.4byt.com/view.php?byt=28)

عناد الجروح
29-09-07, 04:51 AM
ومن البلية عذل من لا يرعوي
عن غيه وخطاب من لا يفهمه
(المتنبي) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=30)

عناد الجروح
29-09-07, 04:52 AM
تمتصني أمواج هذا الليل في شره صموت
وتعيد ما بدأت..وتنوي أن تفوت ولا تفوت
فتثير أوجاعي وترغمني على وجع السكوت
وتقول لي: مت أيها الذاوي..فأنسى أن أموت!
(عبدالله البردوني) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=4842)

حسن خليل
30-09-07, 10:53 PM
قول أحمد شوقي:

وما نيل المطالب بالتمني **** ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وما استعصى على قوم منال **** إذ الإقدام كان لهم ركابا

حسن خليل
01-10-07, 12:09 AM
كذلك قول أحمد شوقي

يا فاتح القدس خل السيف ناحية *** ليس الصليب حديداً كان بل خشبا
إذا نظرت إلى أين انتهت يده *** وكيف جاوز في سلطانه القطبا
علمت أن وراء الضعف مقدرة *** وأن الحق لا للقوة، الغلبا

حسن خليل
01-10-07, 12:14 AM
أيضاً قول أحمد شوقي

ولم أر مثل جمع المال داءً *** ولا مثل البخيل به مصابا
فلا تقتلك شهوته، وزنها *** كما تزن الطعام أو الشَّرابا

حسن خليل
01-10-07, 12:19 AM
وقوله أيضاً

المالُ حَلَّلَ كل غير مُحَلَّل *** حتى زواج الشِّيب بالأبكار
سَحَرَ القلوب، فَرُبَّ أم قَلبُها *** من سِحرهِ حَجرٌ من الأحجار
دفعت بُنيَّتها لأشأمِ مضجعٍ *** وَرَمت بها في غُربةٍ وإسارِ

حسن خليل
01-10-07, 12:23 AM
وقوله أيضاً

والمرءُ في طَلَبِ الحياةِ طَويلةٌ *** وَخُطى المَنيّةِ من وراءِ طِلابِهِ

حسن خليل
01-10-07, 12:28 AM
وقوله أيضاً:

وليس الخُلدُ مرتبة تُلقى *** وتؤخذ من شِفاه الجاهلينا
ولكن مُنتهى هممٍ كبار *** إذا ذهبت مصادُرها بَقينا
وَسِرُّ العبقريّة حين يَسرِي *** فينتظم الصنائع والفنونا
وآثار الرِّجال إذا تناهت *** إلى التاريخ خير الحاكمينا
وأخذك من فم الدنيا ثناءً *** وَتركُكَ في مسامعها طنينا

حسن خليل
01-10-07, 12:34 AM
وقوله أيضاً

صلاحُ أمركَ لِلأخلاقِ مَرجِعهُ *** فَقوِّم النفس بالأخلاق تستقم

وإذا أصيب القوم في أخلاقهم *** فأقم عليهم مأتماً وعويلا
ِ

حسن خليل
01-10-07, 12:37 AM
وقوله أيضاً:

ولو تأنَّى نالَ ما تَمنّى *** وعاش طول عمره مُهنّا
لكلِ شيء في الحياة وَقتهُ *** وَغايةُ المُستعجلينَ فَوتهُ

عناد الجروح
01-10-07, 12:40 AM
رَجَعْتُ لنفسي فاتَّهَمْتُ حَصَاتي
وناديتُ قَوْمي فاحْتَسَبْتُ حَيَاتي

رَمَوْني بعُقْمٍ في الشَّبَابِ وليتني
عَقُمْتُ فلم أَجْزَعْ لقَوْلِ عُدَاتي

وَلَدْتُ ولمّا لم أَجِدْ لعَرَائسي
رِجَالاً وَأَكْفَاءً وَأَدْتُ بَنَاتي

وَسِعْتُ كِتَابَ الله لَفْظَاً وغَايَةً
وَمَا ضِقْتُ عَنْ آيٍ بهِ وَعِظِاتِ

فكيفَ أَضِيقُ اليومَ عَنْ وَصْفِ آلَةٍ
وتنسيقِ أَسْمَاءٍ لمُخْتَرَعَاتِ

أنا البحرُ في أحشائِهِ الدرُّ كَامِنٌ
فَهَلْ سَأَلُوا الغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتي

فيا وَيْحَكُمْ أَبْلَى وَتَبْلَى مَحَاسِني
وَمِنْكُم وَإِنْ عَزَّ الدَّوَاءُ أُسَاتي

فلا تَكِلُوني للزَّمَانِ فإنَّني
أَخَافُ عَلَيْكُمْ أنْ تَحِينَ وَفَاتي

أَرَى لرِجَالِ الغَرْبِ عِزَّاً وَمِنْعَةً
وَكَمْ عَزَّ أَقْوَامٌ بعِزِّ لُغَاتِ

أَتَوا أَهْلَهُمْ بالمُعْجزَاتِ تَفَنُّنَاً
فَيَا لَيْتَكُمْ تَأْتُونَ بالكَلِمَاتِ

أَيُطْرِبُكُمْ مِنْ جَانِبِ الغَرْبِ نَاعِبٌ
يُنَادِي بوَأْدِي في رَبيعِ حَيَاتي

وَلَوْ تَزْجُرُونَ الطَّيْرَ يَوْمَاً عَلِمْتُمُ
بمَا تَحْتَهُ مِنْ عَثْرَةٍ وَشَتَاتِ

سَقَى اللهُ في بَطْنِ الجَزِيرَةِ أَعْظُمَاً
يَعِزُّ عَلَيْهَا أَنْ تَلِينَ قَنَاتي

حَفِظْنَ وَدَادِي في البلَى وَحَفِظْتُهُ
لَهُنَّ بقَلْبٍ دَائِمِ الحَسَرَاتِ

وَفَاخَرْتُ أَهْلَ الغَرْبِ ، وَالشَّرْقُ مُطْرِقٌ
حَيَاءً بتلكَ الأَعْظُمِ النَّخِرَاتِ

أَرَى كُلَّ يَوْمٍ بالجَرَائِدِ مَزْلَقَاً
مِنَ القَبْرِ يُدْنيني بغَيْرِ أَنَاةِ

وَأَسْمَعُ للكُتّابِ في مِصْرَ ضَجَّةً
فَأَعْلَمُ أنَّ الصَّائِحِينَ نُعَاتي

أَيَهْجُرُني قَوْمي عَفَا اللهُ عَنْهُمُ
إِلَى لُغَةٍ لم تَتَّصِلْ برُوَاةِ

سَرَتْ لُوثَةُ الإفْرَنْجِ فِيهَا كَمَا سَرَى
لُعَابُ الأَفَاعِي في مَسِيلِ فُرَاتِ

فَجَاءَتْ كَثَوْبٍ ضَمَّ سَبْعِينَ رُقْعَةً
مُشَكَّلَةَ الأَلْوَانِ مُخْتَلِفَاتِ

إِلَى مَعْشَرِ الكُتّابِ وَالجَمْعُ حَافِلٌ
بَسَطْتُ رَجَائي بَعْدَ بَسْطِ شَكَاتي

فإمَّا حَيَاةٌ تَبْعَثُ المَيْتَ في البلَى
وَتُنْبتُ في تِلْكَ الرُّمُوسِ رُفَاتي

وَإِمَّا مَمَاتٌ لا قِيَامَةَ بَعْدَهُ
مَمَاتٌ لَعَمْرِي لَمْ يُقَسْ بمَمَاتِ

حافظ ابراهيم

حسن خليل
01-10-07, 12:45 AM
وقوله عن الوطن:

وَطني لو شُغلت بالخلدِ عنه *** نازعتني إليه في الخُلدِ نفسي

حسن خليل
01-10-07, 12:49 AM
ومن قول حافظ ابراهيم

تواضع تكن كالنجم لاح لناظرٍ *** على صفحاتِ الماءِ وهو رفيعُ
ولا تكُ كالدخانِ يعلو بنفسهِ *** إلى طبقاتِ الجو وهو وضيعُ

عناد الجروح
01-10-07, 12:55 AM
من روائع ابي القاسم الشابي

إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ
فَلا بُدَّ أنْ يَسْتَجِيبَ القَـدَر

وَلا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِــي
وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـر

وَمَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَـاةِ
تَبَخَّـرَ في جَوِّهَـا وَانْدَثَـر

فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـهُ الْحَيَاةُ
مِنْ صَفْعَـةِ العَـدَم المُنْتَصِر
كَذلِكَ قَالَـتْ لِـيَ الكَائِنَاتُ
وَحَدّثَنـي رُوحُـهَا المُسْتَتِر

وَدَمدَمَتِ الرِّيحُ بَيْنَ الفِجَاجِ
وَفَوْقَ الجِبَال وَتَحْتَ الشَّجَر

إذَا مَا طَمَحْـتُ إلِـى غَـايَةٍ
رَكِبْتُ الْمُنَى وَنَسِيتُ الحَذَر

وَلَمْ أَتَجَنَّبْ وُعُـورَ الشِّعَـابِ
وَلا كُبَّـةَ اللَّهَـبِ المُسْتَعِـر

وَمَنْ لا يُحِبّ صُعُودَ الجِبَـالِ
يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر

فَعَجَّتْ بِقَلْبِي دِمَاءُ الشَّبَـابِ
وَضَجَّتْ بِصَدْرِي رِيَاحٌ أُخَر

وَأَطْرَقْتُ ، أُصْغِي لِقَصْفِ الرُّعُودِ
وَعَزْفِ الرِّيَاح وَوَقْعِ المَطَـر
وَقَالَتْ لِيَ الأَرْضُ - لَمَّا سَأَلْتُ :
" أَيَـا أُمُّ هَلْ تَكْرَهِينَ البَشَر؟"

"أُبَارِكُ في النَّاسِ أَهْلَ الطُّمُوحِ
وَمَنْ يَسْتَلِـذُّ رُكُوبَ الخَطَـر

وأَلْعَنُ مَنْ لا يُمَاشِي الزَّمَـانَ
وَيَقْنَعُ بِالعَيْـشِ عَيْشِ الحَجَر

هُوَ الكَوْنُ حَيٌّ ، يُحِـبُّ الحَيَاةَ
وَيَحْتَقِرُ الْمَيْتَ مَهْمَا كَـبُر

فَلا الأُفْقُ يَحْضُنُ مَيْتَ الطُّيُورِ
وَلا النَّحْلُ يَلْثِمُ مَيْتَ الزَّهَــر

وَلَـوْلا أُمُومَةُ قَلْبِي الرَّؤُوم
لَمَا ضَمَّتِ المَيْتَ تِلْكَ الحُفَـر

فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـهُ الحَيَـاةُ
مِنْ لَعْنَةِ العَـدَمِ المُنْتَصِـر!"

وفي لَيْلَةٍ مِنْ لَيَالِي الخَرِيفِ
مُثَقَّلَـةٍ بِالأََسَـى وَالضَّجَـر

سَكِرْتُ بِهَا مِنْ ضِياءِ النُّجُومِ
وَغَنَّيْتُ لِلْحُزْنِ حَتَّى سَكِـر

سَأَلْتُ الدُّجَى: هَلْ تُعِيدُ الْحَيَاةُ
لِمَا أَذْبَلَتْـهُ رَبِيعَ العُمُـر؟

فَلَمْ تَتَكَلَّمْ شِفَـاهُ الظَّلامِ
وَلَمْ تَتَرَنَّـمْ عَذَارَى السَّحَر

وَقَالَ لِيَ الْغَـابُ في رِقَّـةٍ
مُحَبَّبـَةٍ مِثْلَ خَفْـقِ الْوَتَـر

يَجِيءُ الشِّتَاءُ ، شِتَاءُ الضَّبَابِ
شِتَاءُ الثُّلُوجِ ، شِتَاءُ الْمَطَـر

فَيَنْطَفِىء السِّحْرُ ، سِحْرُ الغُصُونِ
وَسِحْرُ الزُّهُورِ وَسِحْرُ الثَّمَر

وَسِحْرُ الْمَسَاءِ الشَّجِيِّ الوَدِيعِ
وَسِحْرُ الْمُرُوجِ الشَّهِيّ العَطِر

وَتَهْوِي الْغُصُونُ وَأَوْرَاقُـهَا
وَأَزْهَـارُ عَهْدٍ حَبِيبٍ نَضِـر

وَتَلْهُو بِهَا الرِّيحُ في كُلِّ وَادٍ
وَيَدْفنُـهَا السَّيْـلُ أنَّى عَـبَر

وَيَفْنَى الجَمِيعُ كَحُلْمٍ بَدِيـعٍ
تَأَلَّـقَ في مُهْجَـةٍ وَانْدَثَـر

وَتَبْقَى البُـذُورُ التي حُمِّلَـتْ
ذَخِيـرَةَ عُمْرٍ جَمِـيلٍ غَـبَر

وَذِكْرَى فُصُول ٍ ، وَرُؤْيَا حَيَاةٍ
وَأَشْبَاح دُنْيَا تَلاشَتْ زُمَـر

مُعَانِقَـةً وَهْيَ تَحْـتَ الضَّبَابِ
وَتَحْتَ الثُّلُوجِ وَتَحْـتَ الْمَدَر

لَطِيفَ الحَيَـاةِ الذي لا يُمَـلُّ
وَقَلْبَ الرَّبِيعِ الشَّذِيِّ الخَضِر

وَحَالِمَـةً بِأَغَـانِـي الطُّيُـورِ
وَعِطْرِ الزُّهُورِ وَطَعْمِ الثَّمَـر

وَمَا هُـوَ إِلاَّ كَخَفْـقِ الجَنَاحِ
حَتَّـى نَمَا شَوْقُـهَا وَانْتَصَـر

فصدّعت الأرض من فوقـها
وأبصرت الكون عذب الصور

وجـاءَ الربيـعُ بأنغامـه
وأحلامـهِ وصِبـاهُ العطِـر

وقبلّـها قبـلاً في الشفـاه
تعيد الشباب الذي قد غبـر

وقالَ لَهَا : قد مُنحـتِ الحياةَ
وخُلّدتِ في نسلكِ الْمُدّخـر

وباركـكِ النـورُ فاستقبـلي
شبابَ الحياةِ وخصبَ العُمر

ومن تعبـدُ النـورَ أحلامـهُ
يباركهُ النـورُ أنّـى ظَهر

إليك الفضاء ، إليك الضيـاء
إليك الثرى الحالِمِ الْمُزْدَهِر

إليك الجمال الذي لا يبيـد
إليك الوجود الرحيب النضر

فميدي كما شئتِ فوق الحقول
بِحلو الثمار وغـض الزهـر

وناجي النسيم وناجي الغيـوم
وناجي النجوم وناجي القمـر

وناجـي الحيـاة وأشواقـها
وفتنـة هذا الوجـود الأغـر

وشف الدجى عن جمال عميقٍ
يشب الخيـال ويذكي الفكر

ومُدَّ عَلَى الْكَوْنِ سِحْرٌ غَرِيبٌ
يُصَـرِّفُهُ سَـاحِـرٌ مُقْـتَدِر

وَضَاءَتْ شُمُوعُ النُّجُومِ الوِضَاء
وَضَاعَ البَخُورُ ، بَخُورُ الزَّهَر

وَرَفْرَفَ رُوحٌ غَرِيبُ الجَمَالِ
بِأَجْنِحَـةٍ مِنْ ضِيَاءِ الْقَمَـر

وَرَنَّ نَشِيدُ الْحَيَاةِ الْمُقَـدَّسِ
في هَيْكَـلٍ حَالِمٍ قَدْ سُـحِر

وَأَعْلَنَ في الْكَوْنِ أَنَّ الطُّمُوحَ
لَهِيبُ الْحَيَـاةِ وَرُوحُ الظَّفَـر

إِذَا طَمَحَتْ لِلْحَيَاةِ النُّفُوسُ
فَلا بُدَّ أَنْ يَسْتَجِيبَ الْقَـدَرْ

عناد الجروح
01-10-07, 02:26 AM
يا ليل الصب متى غده ؟ *** اقيام الساعة موعده
رقد السمار فأرقه *** أسف للبين يردده
فبكاه النجم ورق له *** مما يرعاه ويرصده
كلف بغزال ذى هيف *** خوف الواشين يشرده
نصبت عيناى له شركا *** فى النوم فعز تصيده
وكفى عجبا أنى قنص *** للسرب سبانى اغيده
صنم للفتنة منتصب *** أهواه ولا أتعبده
صاح والخمر جنى فمه *** سكران اللحظ معربده
ينضو من مقلته سيفا *** وكأن نعاسا يغمده
فيريق دم العشاق به *** والويل لمن يتقلده
كلا لا ذنب لمن قتلت *** عيناه ولم تقتل يده
يا من جحدت عيناه دمى *** وعلى خديه تورده
خداك قد اعترفا بدمى *** فعلام جفونك تجحده
إنى لأعيذك من قتلى *** وأظنك لا تتعمده
بالله هب المشتاق كرى *** فلعل خيالك يسعده
ما ضرك لو داويت ضنى *** صب يدنيك وتبعده
لم يبق هواك له رمقا *** فليبك عليه عوده
وغدا يقضى أو بعد غد *** هل من نظر يتزوده
يا أهل الشوق لنا شرق *** بالدمع يفيض مورده
يهوى المشتاق لقاءكمُ *** وصروف الدهر تبعده
ما أحلى الوصل وأعذبه *** لولا الأيام تنكده
بالبين وبالهجران فيا *** لفؤادى .. كيف تجلده ؟؟

عبْث
01-10-07, 03:40 AM
وأرقد ملء جفونــــــــي عن شواردهـــــــا

.............. ويسهر الخلــــــــق جراهــــــــا ويختصــــــــم

لله درك يا أبا الطيب

عناد الجروح
02-10-07, 09:25 AM
نَوَّرْتُ دَرْبَكُمُ بِحَرْقِ سِرَاجِيْ
وَالآنَ يَغْمُرُنِيْ ظَلامٌ دَاجِ
يَلْقَى الْمَرِيْضُ لَدَى الْطَّبِيْبِ عِلاجَهُ
مَنْ لِلْطَّبِيْبِ إِذَا اشْتَكَى بِعِلاجِ؟
(هشام الكاتب) (http://www.4byt.com/view.php?byt=6087)

عناد الجروح
02-10-07, 09:25 AM
بعض النفوس من الأنام بهائم
لبست جلود الناس للتمويه
كم آدمي لا يعد من الورى
إلا بشكل الجسم والتشبيه
(عبدالله البردوني) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=6047)

عناد الجروح
02-10-07, 09:26 AM
تَعَوَّدْتُ أَنْ أَدْعُوْ عَلَى كُلِّ ظَالِمٍ
بُعَيْدَ صَلاتيْ صَرْخَةً مِنْ مُسَالِمِ
وَأَصْبَحْتُ لَمَّا ذُقْتُ ظُلْمَ حَبِيْبَتِيْ
عَفُوَّاً غَفُوْرَاً عَاشِقَاً كُلَّ ظَالِمِ
(هشام الكاتب) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=6094)

عناد الجروح
02-10-07, 09:27 AM
وهم بقلبي،إن تناءت دارهم
عني،وسخطي في الهوى ورضائي
وعلى مقامي بالمقام،أقام في
جسمي السقام،ولات حين شفاء
يا هل لماضي عيشنا من عودة
يوما وأسمحَ بعده ببقائي
وكفى غراما أن أبيت متيما
شوقي أمامي، والقضاء ورائي
(ابن الفارض) (http://www.4byt.com/view.php?byt=6270)

عناد الجروح
02-10-07, 11:25 AM
لا تلمني في هواه
صفوُ ودّي من رضاه
حينما سلمت طوعا
ارتضى روحي فداه
مقمر في الأرض نور
كوكب ما في علاه
قل له مهما توارى
سرُّ سِري أن أراه
مؤنسي في وحدتي يا
رب بي حقق مناه
(اسموني مَحمد) ...

عناد الجروح
02-10-07, 11:25 AM
أيقظ شعورك بالمحبة إن غفا
لولا الشعور الناس كانوا كالدمى
أحبب فيغدو الكوخ كونا نيرا
وابغض فيمسي الكون سجنا مظلما
(ايليا ابو ماضي) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=7050)

عناد الجروح
02-10-07, 11:26 AM
إذا غبت لا شيء.. لا شيء.. لا شيء
هذي الحياة
بكل شذاها و ألحانها
بكل صباها و ألوانها
و أقزامها.. و الكبار الطغاة
و ما دبجته أكف المنى
و ما سطرته دموع الضنى
كأن الحياة إذا غبتي عكس الحياة
(غازي القصيبي) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=7035)

حسن خليل
02-10-07, 10:39 PM
ومن قول أحمد شوقي:

وما في الشجاعة حتف الشجاعِ *** ولا مدَّ عُمرَ الجبانِ الجُبُنْ
ولكن إذا حانَ حَيْنُ الفَتى *** قَضَىء ويعيشُ إذا لم يَحِنْ

حسن خليل
02-10-07, 10:41 PM
وقوله أيضاً:

لا أرَى الأيامَ إلا مَعركاً *** وأرَى الصنّديد فيه من صبر
رُبَّ واهي الجأشِ فيه قصفٌ *** ماتَ بالجُبْنِ وأودى بالحذَرْ

عبْث
03-10-07, 12:16 AM
قليل منك يكفيني ولكن


قليلك لايقـــــــــــــــال لـــه قليــــــــــــــــل

حسن خليل
03-10-07, 12:36 AM
لسانُ الفَتَى نِصْفٌ وَنِصْفٌ فؤَادُهُ
فلَمْ يَبْقَ إِلا صورَةُ اللَّحْمِ والدَّمِ

زهير بن أبي سلمى

عناد الجروح
03-10-07, 02:06 PM
أحين علمت حظك من ودادي
ولم تجهل محلك من فؤادي
وقادني الهوى , فانقدت طوعاً
وما مكنت غيرك من قيادي
رضيت لي السقام لباس جسم
كحلت الطرف منه بالسهاد
أجل عينيك في أسطار كتبي
تجد دمعي مزاجاً للمداد
فديتك! إنني قد ذاب قلبي
من الشكوى إلى قلب جماد

عناد الجروح
03-10-07, 02:07 PM
بكت عيني على ذنبي
وما لا قيت من كربي
فيا ذلي، وياخجلي
إذا ماقال لي ربي:
أما استحيت تعصيني
ولا تخشى من العتب؟
وتخفي الذنب عن خلقي
وتابى في الهوى قربي؟
(أبو العتاهية) (http://www.4byt.com/view.php?byt=5123)

عناد الجروح
03-10-07, 02:08 PM
يقولون شجَّك من همت فيه
فقلت لعمري ماشجني
ولكن أحسَّ دمي قربهُ
فطار إليه ولم ينثنِ
فيا قاتلي ظالماً محسناً
فديتُك من ظالمٍ محسنٍ
(ابن حزم) ...

عبْث
04-10-07, 01:23 AM
قل للمليحة بالخمار الاسودي

ماذا فعلت بناسك متعبدي

حسن خليل
04-10-07, 01:30 AM
يــا قــدس

ما كلُّ مَنْ نطقوا الحروفَ أبانوا **** فلقد يَذوبُ بما يقولُ لسانُ

لغة الوفاءِ شريفةٌ كلماتُها **** فيها عن الحبِّ الأصيلِ بَيانُ

يسمو بها صدقُ الشعور إلى الذُّرا **** ويزُفُّ عِطْرَ حروفها الوجدانُ

لغةٌ تَرَقْرَقَ في النفوس جمالُها **** وتألَّقتْ بجلالها الأَذهانُ

يجري بها شعري إليكم مثلما **** يجري إلى المتفضِّل العِرْفانُ

لغةُ الوفاء، ومَنْ يجيد حروفَها **** إلا الخبير الحاذق الفنَّانُ؟

أرسلتُها شعراً يُحاط بموكبٍ **** من لهفتي، وتزفُّه الألحانُ

ويزفُّه صدقُ الشعور وإِنَّما **** بالصدق يرفع نفسَه الإِنسانُ

أرسلتُ شعري والسَّفينةُ لم تزلْ **** في البحر، حار بأمرها الرُّبَّانُ

والقدس أرملةٌ يلفِّعها الأسى **** وتُميت بهجةَ قلبها الأحزانُ

شلاَّلُ أَدْمُعِها على دفَقاته **** ثار البخار فغامت الأَجفانُ

حسناءُ صبَّحها العدوُّ بمدفعٍ **** تَهوي على طلقاته الأركانُ

أَدْمَى مَحاجرها الرَّصاص ولم تزلْ **** شمَّاءَ ضاق بصبرها العُدوانُ

لْقَى إليها السَّامريُّ بعجله **** وبذاتِ أَنواطٍ زَهَا الشَّيْطَانُ

نَسي المكابرُ أنَّ عِجْلَ ضلالِه **** سيذوب حين َتَمُّسه النيرانُ

حسناءُ، داهمَها الشِّتاءُ، ودارُها **** مهدومةٌ، ورضيعُها عُريانُ

وضَجيج غاراتِ العدوِّ يَزيدها **** فَزَعاً تَضَاعف عنده الَخَفقانُ

بالأمسِ ودَّعها ابنُها وحَليلُها **** وابنُ اْختها وصديقُه حسَّانُ

واليوم صبَّحتِ المدافعُ حَيَّها **** بلهيبها، فتفرَّق الجيرانُ

باتت بلا زوجٍ ولا إِبنٍ ولا **** جارٍ يَصون جوارَها ويُصَانُ

يا ويحَها مَلَكتْ كنوزاً جَمَّة **** وتَبيت يعصر قلبَها الِحرْمانُ

تَستطعم الجارَ الفقيرَ عشاءَها **** ومتى سيُطعم غيرَه الُجوْعَانُ

صارتْ محطَّمةَ الرَّجاء، وإنَّما **** برجائه يتقوَّت الإِنسانُ

يا قدسُ يا حسناءُ طال فراقُنا **** وتلاعبتْ بقلوبنا الأَشجانُ

من أين نأتي، والحواجزُ بيننا: **** ضَعْفٌ وفُرْقَةُ أُمَّةٍ وهَوانُ؟

من أين نأتي، والعدوُّ بخيله **** وبرَجْلهِ، متحفِّزٌ يَقْظَانُ؟

ويَدُ العُروبةِ رَجْفَةٌ ممدودةٌ **** للمعتدي وإشارةٌ وبَنانُ؟

ودُعاةُ كلِّ تقُّدمٍ قد أصبحوا **** متأخرين، ثيابُهم أَدْرَانُ

متحدِّثون يُثَرْثِرُون أشدُّهم **** وعياً صريعٌ للهوى حَيْرانُ

رفعوا شعارَ تقدُّمٍ، ودليلُهم **** لِينينُ أو مِيشيلُ أو كاهانُ

ومن التقدُّم ما يكون تخلُّفاً **** لمَّا يكون شعارَه العصيانُ

أين الذين تلثَّموا بوعودهم **** أين الذين تودَّدوا وأَلانوا؟

لما تزاحمت الحوائجُ أصبحوا **** كرؤى السَّراب تضمَّها القيعانُ

كرؤى السَّرابِ، فما يؤمِّل تائهٌ **** منها، وماذا يطلب الظمآنُ؟

يا قدس، وانتفض الخليلُ وغَزَّةٌ **** والضِّفتان وتاقت الجولانُ

وتلفَّت الأقصى، وفي نظراته **** أَلَمٌ وفي ساحاته غَلَيانُ

يا قُدس، وانبهر النِّداءُ ولم يزلْ **** للجرح فيها جَذْوةٌ ودُخانُ

يا قدس، وانكسرتْ على أهدابها **** نَظَراتُها وتراخت الأَجفانُ

يا قُُدْسُ، وانحسر اللِّثام فلاحَ لي **** قمرٌ يدنِّس وجهَه استيطانُ

ورأيتُ طوفانَ الأسى يجتاحُها **** ولقد يكون من الأسى الطوفانُ

كادت تفارق مَنْ تحبُّ ويختفي **** عن ناظريها العطف والتَّحنانُ

لولا نَسائمُ من عطاءِ أحبَّةٍ **** رسموا الوفاءَ ببذلهم وأعانوا

سَعِدَتْ بما بذلوا، وفوقَ لسانها **** نَبَتَ الدُّعاءُ وأَوْرَقَ الشُّكرانُ

لكأنني بالقدس تسأل نفسَها **** من أين هذا الهاطلُ الَهتَّانُ؟

من أين هذا البذلُ، ما هذا النَّدى **** يَهمي عليَّ، ومَنْ هُم الأَعوانُ؟

هذا سؤال القدس وهي جريحةٌ **** تشكو، فكيف نُجيب يا سَلْمانُ؟

ستقول، أو سأقول، ما هذا الندى **** إلاَّ عطاءٌ ساقه المَنَّانُ

هذا النَّدى، بَذْلُ الذين قلوبُهم **** بوفائها وحنانها تَزْدَانُ

أبناءُ هذي الأرض فيها أَشرقتْ **** حِقَبُ الزمان، وأُنزِل القرآنُ

صنعوا وشاح المجد من إِيمانهم **** نعم الوشاحُ ونِعْمَتِ الأَلوانُ

وتشرَّف التاريخ حين سَمَتْ به **** أخبارُهم، وتوالت الأَزمانُ

في أرضنا للناس أكبرُ شاهدٍ **** دينٌ ودنيا، نعمةٌ وأَمانُ

هي دوحةُ ضَمَّ الحجازُ جذورَها **** ومن الرياض امتدَّت الأَغصانُ

الأصل مكةُ، والمهاجَرُ طَيْبةٌ **** والقدسُ رَوْضُ عَراقةٍ فَيْنَانُ

شيمُ العروبة تلتقي بعقيدةٍ **** فيفيض منها البَذْلُ والإحسانُ

للقدس عُمْقٌ في مشاعر أرضنا **** شهدتْ به الآكامُ والكُثْبانُ

شهدت به آثارُ هاجرَ حينما **** أصغتْ لصوت رضيعها الوُديانُ

شهدت به البطحاء وهي ترى الثرى **** يهتزُّ حتى سالت الُحْلجانُ

ودعاءُ إبراهيمَ ينشر عطره **** في الخافقين، وقلبُه اطمئنان

هذي الوشائج بين مهبط وحينا **** والمسجد الأقصى هي العنوانُ

هو قِبلةٌ أُولى لأمتنا التي **** خُتمت بدين نبيِّها الأديانُ

أوَ لَمْ يقل عبدالعزيز وقد رأى **** كيف الْتقى الأحبار والرُّهبانُ

وأقام بلْفُورُ الهياكلَ كلَّها **** للغاصبين وزمجر البُركان

وتنمَّر الباغي وفي أعماقه **** حقدٌ، له في صدره هَيجَانُ

وتقاطرتْ من كلِّ صَوْبٍ أنْفُسٌ **** منها يفوح البَغْيُ والطغيانُ

وفدوا إلى القدس الشريف، شعارهم **** طَرْدُ الأصيل لتخلوَ الأوطانُ

وفد اليهود أمامهم أحقادهم **** ووراءهم تتحفَّرُ الصُّلبان

أوَ لم يقل عبدالعزيز، وذهنُه **** متوقدٌ، ولرأيه رُجْحَانُ

وحُسام توحيد الجزيرة لم يزلْ **** رَطْباً، يفوح بمسكه الميدانُ

في حينها نَفضَ الغُبارَ وسجَّلَتْ **** عَزَماتِه الدَّهناءُ والصُّمَّانُ

أوَ لم يَقُلْ، وهو الخبيرُ وإِنما **** بالخبرةِ العُظْمى يقوم كيانُُ:

مُدُّوا يدَ البَذْلِ الصحيحةَ وادعموا **** شعبَ الإِباءَ فإنهم فُرْسَانُ

شَعْبٌ، فلسطينُ العزيزةُ أَنبتتْ **** فيه الإباءَ فلم يُصبْه هَوانُ

شَعْبٌ إذا ذُكر الفداءُ بَدا له **** عَزْمٌ ورأيٌ ثاقبٌ وسنانُ

شعبٌ إذا اشتدَّتْ عليه مُصيبةٌ **** فالخاسرانِ اليأسُ والُخذلاُن

لا تُخرجوهم من مَكامنِ أرضهم **** فخروجُهم من أرضهم خُسران

هي حكمةٌ بدويَّة ما أدركتْ **** أَبعادَها في حينها الأَذهانُ

يا قُدْسُ لا تَأْسَي ففي أجفاننا **** ظلُّ الحبيبِ، وفي القلوبِ جِنانُ

مَنْ يخدم الحرمين يأَنَفُ أنْ يرى **** أقصاكِ في صَلَفِ اليَهودِ يُهانُ

يا قُدسُ صبراً فانتصاركِ قادمٌ **** واللِّصُّ يا بَلَدَ الفداءِ جَبَانُ

حَجَرُ الصغير رسالةٌ نُقِلَتْ على **** ثغر الشُّموخ فأصغت الأكوانُ

ياقدسُ، وانبثق الضياء وغرَّدتْ **** أَطيارُها وتأنَّقَ البستانُ

يا قدس، والتفتتْ إِليَّ وأقسمتْ **** وبربنا لا تحنَثُ الأَيمانُ

واللّهِ لن يجتازَ بي بحرَ الأسى **** إلاَّ قلوبٌ زادُها القرآنُ



العشماوي

عبْث
05-10-07, 11:31 PM
ولقد ذكرت والرماح نواهل .......... مني وبيض الهند تقطر من دمي

شيهانة
06-10-07, 12:28 AM
عانيت عانيت لا حزن ابوح به
ولست تدرين شيئا عن معاناتي
امشي واضحك ياليلى مكابرة
علي اخبي عن الناس احتضاراتي
لا الناس تعرف ماامري فتعذرني
ولا سبيل لديهم في مواساتي
يرسو بجفني حرمان يمص دمي
ويستبيح اذا شاء ابتساماتي
معذوره انت ان اجهضت لي املي
لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي

عناد الجروح
06-10-07, 01:13 AM
بانت سعاد فقلبى اليوم مقتول

ممزق حزن الاوصال مفتول

انبئت ان رسول الله اوعدنى

والعفو عند رسول الله مامول

عبْث
06-10-07, 10:04 PM
عادَ الحبيبُ الذي أهواهُ من سفرٍ
والشمسُ قد أثَّرَتْ في خدِّه أثرا
فقلتُ واعجبِي شَمسٌ على قمرٍ
والشَّمسُ لاينبغي أن تُدركَ القَمرا

عبْث
06-10-07, 10:04 PM
تحَمّلْ عظيمَ الذَّنْبِ مِمَّنْ تُحِبه
وإن كُنْتَ مَظلوما فَقُلْ أنا ظالمُ
فإنك إن لم تحمل الذَّنْبَ في الهوى
يُفَارِقُكَ مَنْ تَهْوى وأنْفُكَ راغمُ

عناد الجروح
06-10-07, 10:50 PM
أنصت الى اللحن نفسه و أتذكرك
يوم كان رأسي طافيا فوق صدرك
و كانت اللحظة , لحظة خلود صغيرة
و في لحظات الخلود الصغيرة تلك
لا نعي معنى عبارة "ذكرى"
كما لا يعي الطفل لحظة ولادته
موته المحتوم ذات يوم
(غادة السمان) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=6684)

عناد الجروح
07-10-07, 12:57 AM
أطفئ الشمعةَ واتركنا غريبَيْنِ هنـا

نحنُ جُزءانِ من الليلِ فما معنى السنا?

يسقطُ الضوءُ على وهمينِ في جَفنِ المساءْ

يسقطُ الضوءُ على بعضِ شظايا من رجاءْ

سُمّيتْ نحنُ وأدعوها أنا:

مللاً. نحن هنا مثلُ الضياءْ

غُربَاءْ

اللقاء الباهتُ الباردُ كاليومِ المطيـرِ

كان قتلاً لأناشيدي وقبرًا لشعـوري

دقّتِ الساعةُ في الظلمةِ تسعًا ثم عشرا

وأنا من ألمي أُصغي وأُحصي. كنت حَيرى

أسألُ الساعةَ ما جَدْوى حبوري

إن نكن نقضي الأماسي, أنتَ أَدْرى,

غُربَاءْ

مرّتِ الساعاتُ كالماضي يُغشّيها الذُّبولُ

كالغدِ المجهولِ لا أدري أفجرٌ أم أصيلُ

مرّتِ الساعاتُ والصمتُ كأجواءِ الشتاءِ

خلتُهُ يخنق أنفاسي ويطغى في دمائي

خلتهُ يَنبِسُ في نفسي يقولُ

أنتما تحت أعاصيرِ المساءِ

غُربَاءْ

أطفئ الشمعةَ فالرُّوحانِ في ليلٍ كثيفِ

يسقطُ النورُ على وجهينِ في لون الخريف

أو لا تُبْصرُ ? عينانا ذبـولٌ وبـرودٌ

أوَلا تسمعُ ? قلبانا انطفاءٌ وخُمـودُ

صمتنا أصداءُ إنذارٍ مخيفِ

ساخرٌ من أننا سوفَ نعودُ

غُربَاءْ

نحن من جاء بنا اليومَ ? ومن أين بدأنـا ?

لم يكنْ يَعرفُنا الأمسُ رفيقين .. فدَعنـا

نطفرُ الذكرى كأن لم تكُ يومًا من صِبانا

بعضُ حـبٍّ نزقٍ طافَ بنا ثم سلانا

آهِ لو نحنُ رَجَعنا حيثُ كنا

قبلَ أن نَفنَى وما زلنا كلانا

غُربَاءْ

عناد الجروح
07-10-07, 12:58 AM
ذهبتْ ولم يَشْحَبْ لها خَدٌّ ولم ترجفْ شفاهُ

لم تسْمعِ الأبوابُ قصَّةَ موتِها تُرْوَى وتُرْوَى

لم ترتفعْ أستارُ نافذةٍ تسيلُ أسىً وشَجْوَا

لتتابعَ التابوتَ بالتحديـقِ حتى لا تـراه

إلا بقيَّـةَ هيكلٍ في الدربِ تُرْعِشُه الذِّكَرْ

نبأٌ تعثَّرَ في الدروبِ فلم يَجد مأوىً صـداهُ

فأوى إلى النسيانِ في بعضِ الحُفَـرْ

يَرثي كآبَتَهُ القَمَرْ .

* * *

والليلُ أسلمَ نفسَهُ دونَ اهتمـامٍ ، للصَّباحْ

وأتى الضياءُ بصوتِ بائعةِ الحليبِ وبالصيامْ

بِمُواءِ قِطٍّ جائعٍ لم تَبْقَ منه سوى عظـامْ

بِمُشاجراتِ البائعين ، وبالمـرارةِ والكفاحْ

بتراشُقِ الصبيان بالأحجارِ في عُرْضِ الطريقْ

بِمَساربِ الماءِ المُلَوَّثِ في الأزِقَّـةِ ، بالرياحْ

تلهو بأبوابِ السطوح بلا رفيقْ

في شبهِ نسيانٍ عميقْ

عناد الجروح
08-10-07, 02:01 PM
يا نهرُ هل نضبتْ مياهُكَ فانقطعتَ عن الخريـر ؟

أم قد هَرِمْتَ وخار عزمُكَ فانثنيتَ عن المسير ؟

***
بالأمسِ كنتَ مرنماً بين الحدائـقِ والزهـور

تتلو على الدنيا وما فيها أحاديـثَ الدهـور

***
بالأمس كنتَ تسير لا تخشى الموانعَ في الطريـق

واليومَ قد هبطتْ عليك سكينةُ اللحدِ العميـق

***
بالأمس كنـتَ إذا أتيتُكَ باكيـاً سلَّيْتَنـي

واليومَ صـرتَ إذا أتيتُكَ ضاحكـاً أبكيتنـي

***
بالأمسِ كنتَ إذا سمعتَ تنهُّـدِي وتوجُّعِـي

تبكي ، وها أبكي أنا وحدي، ولا تبكي معي !

***
ما هذه الأكفانُ ؟ أم هذي قيـودٌ من جليـد

قد كبَّلَتْكَ وذَلَّلَتْـكَ بها يدُ البـرْدِ الشديـد ؟

***
ها حولك الصفصافُ لا ورقٌ عليه ولا جمـال

يجثو كئيباً كلما مرَّتْ بـهِ ريـحُ الشمـال

***
والحَوْرُ يندبُ فوق رأسِـكَ ناثـراً أغصانَـهُ

لا يسرح الحسُّـونُ فيـهِ مـردِّداً ألحانَـهُ

***
تأتيه أسرابٌ من الغربـانِ تنعـقُ في الفَضَـا

فكأنها ترثِي شباباً من حياتِـكَ قـد مَضَـى

***
وكأنـها بنعيبها عندَ الصبـاحِ وفي المسـاء

جوقٌ يُشَيِّعُ جسمَـكَ الصافي إلى دارِ البقـاء

***
لكن سينصرف الشتا ، وتعود أيـامُ الربيـع

فتفكّ جسمكَ من عِقَالٍ مَكَّنَتْهُ يـدُ الصقيـع

***
وتكرّ موجتُكَ النقيةُ حُرَّةً نحـوَ البِحَـار

حُبلى بأسرارِ الدجى ، ثملى بأنـوارِ النهـار

***
وتعود تبسمُ إذ يلاطف وجهَكَ الصافي النسيم

وتعود تسبحُ في مياهِكَ أنجمُ الليلِ البهيـم

***
والبدرُ يبسطُ من سماه عليكَ ستراً من لُجَيْـن

والشمسُ تسترُ بالأزاهرِ منكبَيْـكَ العارِيَيْـن

***
والحَوْرُ ينسى ما اعتراهُ من المصائـبِ والمِـحَن

ويعود يشمخ أنفُهُ ويميس مُخْضَـرَّ الفَنَـن

***
وتعود للصفصافِ بعد الشيبِ أيامُ الشبـاب

فيغرد الحسُّـونُ فوق غصونهِ بدلَ الغـراب

***
قد كان لي يا نـهرُ قلبٌ ضاحكٌ مثل المروج

حُرٌّ كقلبِكَ فيه أهـواءٌ وآمـالٌ تمـوج

***
قد كان يُضحي غير ما يُمسي ولا يشكو المَلَل

واليوم قد جمدتْ كوجهِكَ فيه أمواجُ الأمـل

***
فتساوتِ الأيـامُ فيه : صباحُهـا ومسـاؤها

وتوازنَتْ فيه الحياةُ : نعيمُـها وشقـاؤها

***
سيّان فيه غدا الربيعُ مع الخريفِ أو الشتاء

سيّان نوحُ البائسين ، وضحكُ أبناءِ الصفاء

***
نَبَذَتْهُ ضوضاء ُ الحياةِ فمـالَ عنها وانفـرد

فغـدا جماداً لا يَحِنُّ ولا يميلُ إلى أحـد

***
وغدا غريباً بين قومٍ كـانَ قبـلاً منهـمُ

وغدوت بين الناس لغزاً فيه لغـزٌ مبهـمُ

***
يا نـهرُ ! ذا قلبي أراه كما أراكَ مكبَّـلا

والفرقُ أنَّك سوفَ تنشطُ من عقالِكَ ، وهو لا

عناد الجروح
08-10-07, 02:02 PM
كُلَّمَا حَارَبْتُ مِنْ أَجْلِكِ أَحْبَبْتُكِ أَكْثَرْ

أَيُّ تُرْبٍ غَيْرَ هَذَا ٱلتُّرْبِ مِنْ مِسْكٍ وَعَنْبَرْ

أَيُّ أُفْقٍ غَيْرَ هَذَا ٱلأُفْقِ فِي ٱلدُّنْيَا مُعَطَّرْ

كُلَّمَا دَافَعْتُ عَنْ أَرْضِكِ عُودُ ٱلعُمْرِ يَخْضَرْ

وَجَنَاحِي يَا فِلَسْطِينُ عَلَى ٱلقِمَّةِ يُنْشَرْ

يَا فِلَسْطِينِيَّةَ ٱلإسْمِ ٱلذِي يُوحِي وَيَسْحَرْ

تَشْهَدُ ٱلسُّمْرَةُ فِي خَدَّيْكِ أَنَّ ٱلحُسْنَ أَسْمَرْ

لَمْ أَزَلْ أَقْرَأُ فِي عَيْنَيْكِ أُنْشُودَةَ عَبْقَرْ

وَعَلَى شَطَّيْهِمَا أَمْوَاجُ عَكَّا تَتَكَسَّـرْ

مِنْ بَقَايَا دَمْعِنَا هَلْ شَجَرُ ٱللَيْمُونِ أَزْهَرْ

وَالحَوَاكِيرُ بَكَتْ مِنْ بَعْدِنَا وَٱلرَّوْضُ أَقْفَرْ

وَكُرُومُ ٱلعِنَبِ الخَمْرِيِّ شَقَّتْ أَلْفَ مِئْزَرْ

لَمْ تَعُدْ تَعْتَنِقُ ٱلسَّفْحَ عَصَافِيرُ ٱلصَّنَوْبَرْ

وَنُجُومُ ٱللَيْلَ مَا عَادَتْ عَلَى ٱلكَرْمِلِ تَسْهَرْ

***

يَا فِلَسْطِينُ ٱنْظُرِي شَعْبَكِ فِي أَرْوَعِ مَنْظَرْ

بِلَظَى الثَّوْرَةِ وَٱلتَشْرِيدِ لِلْعَالَـمِ يَثْأَرْ

لَمْ يُحَرَّرْ وَطَنٌ إِلاَّ إِذَا الشَّعْـبُ تَحَرَّرْ

***

كُلُّ إِنْسَانٍ لَهُ دَارٌ وَأَحْـلاَمٌ وَمِزْهَـرْ

وَأَنَا الحَامِـلُ تَارِيـخَ بِـلاَدِي أَتَعَثَّرْ

وَعَلَى كُلِّ طَرِيقٍ لَمْ أَزَلْ أَشْعَثَ أَغْبَرْ

***

كُلَّمَا رَفَّ عَلَيَّ ٱسْمُكِ كَانَ ٱلحَرْفُ أَشْعَرْ

وَحُرُوفِي تَزْرَعُ ٱلأَشْوَاقَ فِي كُلِّ مُعَسْكَرْ

وَحُرُوفِي شُعَلٌ فِي كُلِّ صَحْرَاءَ وَمَهْجَرْ

حسن خليل
08-10-07, 03:36 PM
ما قيل في الكرم لحاتم الطائي

أَوقِـد فَـإِنَّ الـلَـيـلَ لَـيـلٌ قَـرُّ وَالـريحَ يا موقِدُ ريحٌ صِرُّ
عَـسـى يَـرى نـارَكَ مَـن يَـمُـرُّ إِن جَلَبَت ضَيفاً فَأَنتَ حُرُّ


قُـدوري بِـصَـحـراءَ مَـنـصـوبَةٌ وَما يَنبَحُ الكَلبُ أَضيافِيَه
وَإِن لَـم أَجِـد لِـنَـزيـلـي قِـرىً قَـطَعتُ لَهُ بَعضَ أَطرافِيَه


أَيا اِبنَةَ عَبدِ اللَهِ وَاِبنَةَ مالِكٍ وَيا اِبنَةَ ذي البُردَينِ وَالفَرَسِ الوَردِ
إِذا مـا صَـنَـعتِ الزادِ فَاِلتَمِسي لَهُ أَكيلاً فَإِنّي لَستُ آكِلَهُ وَحدي
أَخـاً طارِقاً أَو جارَ بَيتٍ فَإِنَّني أَخافُ مَذَمّاتِ الأَحاديثِ مِن بَعـدي
وَإِنّـي لَـعَبدُ الضَيفِ ما دامَ ثاوِياً وَما فيَّ إِلّا تِلكَ مِن شيمَةِ العَبدِ


إِذا كـانَ بَـعـضُ الـمـالِ رَبّاً لِأَهلِهِ فَإِنّي بِحَمدِ اللَهِ مالي مُعَبَّدُ
يُـفَـكُّ بِـهِ الـعاني وَيُؤكَلِ طَيِّباً وَيُعطى إِذا مَنَّ البَخيلُ المُطَرَّدُ
إِذا مـا الـبَخيلُ الخَبَّ أَخمَدَ نارَهُ أَقولُ لِمَن يُصلى بِنارِيَ أَوقِدوا
تَـوَسَّـع قَـلـيلاً أَو يَكُن ثَمَّ حَسبُنا وَموقِدُها الباري أَعَفُّ وَأَحمَدُ
كَـذاكَ أُمـورُ الـنـاسِ راضٍ دَنِيَّةً وَسامٍ إِلى فَرعِ العُلا مُتَوَرِّدُ
فَـمِـنـهُـم جَـوادٌ قَد تَلَفَّتُّ حَولَهُ وَمِنهُم لَئيمٌ دائِمُ الطَرفِ أَقوَدُ
وَداعٍ دَعـانـي دَعـوَةً فَـأَجَـبـتُهُ وَهَل يَدَعُ الداعينَ إِلّا المُبَلَّدُ


مَـهـلا نَـوارُ أَقِلّي اللَومَ وَالعَذَلا وَلا تَقولي لِشَيءٍ فاتَ ما فَعَلا
وَلا تَـقولي لِمالٍ كُنتُ مُهلِكَهُ مَهلاً وَإِن كُنتُ أُعطي الجِنَّ وَالخَبلا
يَـرى الـبَخيلُ سَبيلَ المالِ واحِدَةً إِنَّ الجَوادَ يَرى في مالِهِ سُبُلا
إِنَّ الـبَـخيلَ إِذا ما ماتَ يَتبَعُهُ سوءُ الثَناءِ وَيَحوي الوارِثُ الإِبِلا
فَـاِصـدُق حَديثَكَ إِنَّ المَرءَ يَتبَعُهُ ما كانَ يَبني إِذا ما نَعشُهُ حُمِلا
لَـيـتَ الـبَـخيلَ يَراهُ الناسُ كُلُّهُمُ كَما يَراهُم فَلا يُقرى إِذا نَزَلا
لا تَعذِليني عَلى مالٍ وَصَلتُ بِهِ رَحماً وَخَيرُ سَبيلِ المالِ ما وَصَلا


أمـاويَّ قـد طالَ التَّجنُّبُ والهجرُ وقد عذرتني في طلابـكمُ العذرُ
أمـاويَّ إنَّ الـمالَ غادٍ ورائحٌ ويبقى من المالِ الأحاديثُ والذِّكرُ
أمـاويَّ إنِّـي لا أقـولُ لـسائلٍ إذا جاءَ يوماً حلَّ في مالنا نذرُ
أمـاويَّ إمَّـا مـانـعٌ فـمـبـيّـنٌ وإمَّا عطاءٌ لا ينهنههُ الزَّجرُ
أماويَّ إنْ يصبحْ صدايَ بقفرةٍ من الأرضِ لا مالٌ لديَّ ولا خمرُ
تـرَي أنَّ ما أهلكتُ لم يكُ ضرَّني وأنَّ يدي ممَّا بخلتُ به صفرُ
وقـدْ عـلـمَ الأقـوامُ لو أنَّ حاتماً أرادَ ثراءَ المالِ كانَ لهُ وفرُ
وأنِّـي لا آلـو بـمـالـي صـنـيـعةً فأوَّله زادٌ وآخره ذُخرُ
يـفـكُّ بـهِ العاني ويؤكلُ طيِّباً وما إنْ تعرِّيهِ القداحُ ولا الخمرُ
ولا أظلمُ ابنَ العمِّ إنْ كانَ إخوتي شهوداً وقد أودى بإخوتهِ الدَّهرُ
عـنـيـنـا زماناً بالتَّصعلكِ والغنى وكلاّ سقاناهُ بكأسيهما الدَّهرُ
فـمـا زادَنا بغياً على ذي قرابةٍ غنانا ولا أزرى بأحسابنا الفقرُ

عناد الجروح
08-10-07, 04:53 PM
َفيمَ نخشَى الكلماتْ

وهي أحياناً أكُُفٌّ من ورودِ

بارداتِ العِطْرِ مرّتْ عذْبةً فوق خدودِ

وهي أحياناً كؤوسٌ من رحيقٍ مُنْعِشِ

رشَفَتْها، ذاتَ صيفٍ، شَفةٌ في عَطَشِ

* * *

فيم نخشى الكلماتْ ؟

إنّ منها كلماتٍ هي أجراسٌ خفيّهْ

رَجعُها يُعلِنُ من أعمارنا المنفعلاتْ

فترةً مسحورةَ الفجرِ سخيّهْ

قَطَرَتْ حسّا وحبّاً وحياةْ

فلماذا نحنُ نخشى الكلماتْ؟

* * *

نحنُ لُذْنا بالسكونِ

وصمتنا، لم نشأ أن تكشف السرَّ الشِّفاهُ

وحَسِبنا أنّ في الألفاظ غُولاً لا نراهُ

قابعاً تُخْبئُهُ الأحرُفُ عن سَمْع القرونِ

نحنُ كبّلنا الحروف الظامئهْ

لم نَدَعْها تفرشُ الليلَ لنا

مِسْنداً يقطُرُ موسيقَى وعِطْراً ومُنَى

وكؤوساً دافئهْ

* * *

فيم نخشى الكلماتْ؟

إنها بابُ هَوىً خلفيّةٌ ينْفُذُ منها

غَدُنا المُبهَمُ فلنرفعْ ستارَ الصمتِ عنها

إنها نافذةٌ ضوئيّةٌ منها يُطِلّ

ما كتمناهُ وغلّفناهُ في أعماقنا

مِن أمانينا ومن أشواقنا

فمتى يكتشفُ الصمتُ المملُّ

أنّنا عُدْنا نُحبّ الكلماتْ؟

* * *

ولماذا نحن نخشَى الكلماتْ ؟

الصديقات التي تأتي إلينا

من مَدَى أعماقنا دافئةَ الأحرُفِ ثَرّهْ ؟

إنها تَفجؤنا، في غَفْلةٍ من شفتينا

وتغنّينا فتنثالُ علينا ألفُ فكرهْ

من حياةٍ خِصْبة الآفاقِ نَضْرهْ

رَقَدَتْ فينا ولم تَدْرِ الحياةْ

وغداً تُلْقي بها بين يدينا

الصديقاتُ الحريصاتُ علينا، الكلماتْ

فلماذا لا نحبّ الكلماتْ؟

* * *

فيمَ نخشى الكلماتْ؟

إنّ منها كلماتٍ مُخْمليات العُذوبَهْ

قَبَسَتْ أحرفُها دِفْءَ المُنى من شَفَتين

إنّ منها أُخَراً جَذْلى طَروبهْ

عَبرَت ورديّةَ الأفراح سَكْرى المُقْلتين

كَلِماتٌ شاعريّاتٌ، طريّهْ

أقبلتْ تلمُسُ خَدّينا، حروفُ

نامَ في أصدائها لونٌ غنيّ وحفيفُ

وحماساتٌ وأشواقٌ خفيّهْ

* * *

فيمَ نخشى الكلماتْ؟

إن تكنْ أشواكها بالأمسِ يوماً جرَحتْنا

فلقد لفّتْ ذراعَيْها على أعناقنا

وأراقتْ عِطْرَها الحُلوَ على أشواقنا

إن تكن أحرفُها قد وَخَزَتْنا

وَلَوَتْ أعناقَها عنّا ولم تَعْطِفْ علينا

فلكم أبقت وعوداً في يَدَينا

وغداً تغمُرُنا عِطْراً وورداً وحياةْ

آهِ فاملأ كأسَتيْنا كلِماتْ

* * *

في غدٍ نبني لنا عُشّ رؤىً من كلماتْ

سامقاً يعترش اللبلابُ في أحرُفِهِ

سنُذيبُ الشِّعْرَ في زُخْرُفِهِ

وسنَرْوي زهرَهُ بالكلماتْ

وسنَبْني شُرْفةً للعطْرِ والوردِ الخجولِ

ولها أعمدةٌ من كلماتْ

وممرّاً بارداً يسْبَحُ في ظلٍّ ظليلِ

حَرَسَتْهُ الكلماتْ

* * *

عُمْرُنا نحنُ نذرناهُ صلاةْ

فلمن سوف نُصلِّيها ... لغير الكلماتْ ؟

نازك الملائكة

عناد الجروح
09-10-07, 11:08 PM
وَغَرِيـرَةٍ في المَكْتَبَــهْ بِجَمَالِـهَا مُتَنَقِّـبَهْ

أَبْصَرْتُهَا عِنْدَ الصَّبَـاحِ الغَضِّ تُشْبِـهُ كَوْكَبَهْ

جَلَسَتْ لِتَقْرَأَ أَوْ لِتَكْـ ـتُبَ مَا المُعَلِّـمُ رَتَّبَـهْ

فَدَنَوْتُ أَسْتَرِقُ الخُطَـى حَتَّى جَلَسْتُ بِمَقْرُبَهْ

وَحَبَسْـتُ حَتَّى لا أُرَى أَنْفَاسِـيَ المُتَلَهِّبَـهْ

وَنَهَيْتُ قَلْبِيَ عَنْ خُفُـو قٍ فَاضِـحٍ فَتَجَنَّبَـهْ

رَاقَبْتُهَا فَشَهِـدْتُ أَنَّ اللهَ أَجْزَلَ في الْهِبَـهْ

حَمَلَ الثَّـرَى مِنْـهَا عَلَى نُورِ اليَدَيْـنِ وَقَلَّبَـهْ

وَسَقَـاهُ في الفِرْدَوْسِ مَخْـ تُومِ الرَّحِيقِ وَرَكَّبَـهْ

فَـإِذَا بِـهَا مَلَـكٌ تَنَـزَّ لَ لِلْقُلُـوبِ المُتْعَبَـهْ

يَا لَيْـتَ حَـظَّ كِتَابِـهَا لِضُلُوعِـيَ الْمُتَعَذِّبَـهْ

حَضَنَـتْهُ تَقْرأُ مَـا حَـوَى وَحَنَتْ عَلَيْهِ وَمَا انْتَبَـهْ

فَـإِذَا انْتَهَـى وَجْـهٌ ونَـا لَ ذَكَاؤُهَا مَا اسْتَوْعَبَـهْ

سَمَحَـتْ لأَنْمُـلِهَا الجَمِيـ ـلِ بِرِيقِهَا كَيْ تَقْلِبَـهْ

وسَمِعْتُ وَهْيَ تُغَمْغِـمُ الـ كَلِمَاتِ نَجْوَى مُطْرِبَـهْ

وَرَأَيْـتُ في الفَـمِ بِدْعَـةً خَـلاّبَـةً مُسْتَعْذَبَـهْ

إحْـدَى الثَّـنَايَا النَّـيِّـرَا تِ بَدَتْ وَلَيْسَ لَهَا شَبَهْ

مَثْلُـومَـةً مِـنْ طَرْفِهَـا لا تَحْسَبَنْهَـا مَثْلَبَـهْ

هِيَ لَوْ عَلِمْـتَ مِـنَ الْـ مَحَاسِنِ عِنْدَ أَرْفَعِ مَرْتَبَهْ

هِيَ مَصْدَرُ السِّيْنَاتِ تُكْـ سِبُهَا صَدَىً مَا أَعْذَبَـهْ

وَأَمَـا وَقَلْـبٍ قَـدْ رَأَتْ في السَّاجِدِينَ تَقَلُّبَـهْ

صَلَّـى لِجَبَّـارِ الجَمَـالِ وَلا يَـزَالُ مُعَذَّبَـهْ

خَفَقَـانُـهُ مُتَـوَاصِـلٌ وَاللَّيْلُ يَنْشُـرُ غَيْهَبَـهْ

مُتَـعَــذِّبٌ بَنَهَـارِهِ حَتَّى يَزُورَ الْمَكْتَبَـهْ

وَأمَا وَعَيْنِكِ وَالْقُوَى السِّـ حْرِيَّـةِ الْمُتَحَجِّبَـهْ

مَا رُمْتُ أَكْثَرَ مِنْ حَدِيـ ـثٍ طِيبُ ثَغْرِكِ طَيَّبَهْ

وَأَرُومُ سِنَّـكِ ضَاحِكَـاً حَتَّى يَلُـوحَ وَأَرْقُبَـهْ


غريرة في المكتبة - لإبراهيم طوقان

عبْث
10-10-07, 01:56 AM
علمتُ متى أموت أنا سؤالي /// متى أحيا أجيبيني تعالــــــي

عبْث
11-10-07, 12:22 AM
مثلما تطـرد الغيـوم ُ الغيـومَ
الغرام الجديـد يمحـو القديـمَ
قضي الأمر والتقيت بأخرى
والسماء استعدتها والنجوم َ
لاتموت الخيول برداً وجوعاً
إن للعاشقـيـن ربـــاً رحـيــم َ





نزار قبــاني

عناد الجروح
11-10-07, 02:14 AM
عرتني خشــيـةٌ لله لـما
رأيت الشمس تأذن بالشروق
فلم أرفع يدي بالحمد حتى
ذكرت بضاعتي وكساد سوقي
ولما قمت منصرفاً لشأني
تذكرت الصلاة على الطريق
حملت بضاعتي .. ألقي اتكالي
على المولى ووعد من صديق
فلم أبصر جمال الروض حتى
عرتني هزة الشعر الرقيق
ولما عدت من نظم القوافي
تذكرت الصديق على الطريق
وإني في ذهول الشعر يوماً
أحوم به على غصن وريق
إذا بحمامةٍ تبكي بكاءً
له جمدت دمائي في عروقي
فلما ذاب في سمعي صداها
تذكرت القريض على الطريق
سمعتُ كمنجةً في كفّ أعمى
تثير كوامن الحس العميق
فلما كنتُ منجذباً إليها
ومِلْتِ إلي ّ بالقدِّ الرشيق

ذُهلتُ عن الصلاةِ وكسبِ رزقي
وشِعْري والكمنجة والطريق

حسن خليل
11-10-07, 03:16 PM
صوت صفير البلبلِ للأصمعي

صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ هَـيَّـجَ قَلْبِـيَ الثَمِــلِ

الـمَاءُ وَالـزَّهْـرُ مَعَــاً مَـعَ زَهـرِ لَحْظِ الـمُقَلِ

وَأَنْـتَ يَـا سَـيِّــدَ لِـي وَسَيِّـدِي وَمَـوْلَـى لِـي

فَـكَـمْ فَـكَـمْ تَـيَّمَنِــي غُـزَيِّـلٌ عَـقَيْقَــلـي

قَـطَّـفْـتُ مِـنْ وَجْنَتِــهِ مِـنْ لَثْـمِ وَرْدِ الخَجَـلِ

فَـقَـالَ بَـسْ بَـسْـبَسْتَنِـي فَلَـمْ يَجّـدُ بـالقُبَــلِ

فَـقَـــالَ لاَ لاَ لاَ لاَ لاَ وَقَــدْ غَـدَا مُهَــرْولِ

وَالـخُودُ مَالَـتْ طَـرَبَـاً مِـنْ فِعْـلِ هَـذَا الرَّجُـلِ

فَوَلْـوَلَـتْ وَوَلْـوَلَــتُ وَلي وَلي يَـا وَيْـلَ لِــي

فَـقُـلْـتُ لا تُـوَلْـوِلِـي وَبَـيِّنِـي اللُـؤْلُـؤ َلَـي

لَـمَّـا رَأَتْـهُ أَشْـمَـطَـا يُـرِيـدُ غَـيْـرَ القُبَــلِ

وَبَـعْـدَهُ لاَ يَـكْـتَـفِـي إلاَّ بِطِيْـبِ الوَصْلَ لِــي

قَـالَـتْ لَـهُ حِـيْـنَ كَـذَا انْهَـضْ وَجِدْ بِالنَّـقَـلِ

وَفِـتْـيَـةٍ سَـقَـوْنَـنِـي قَـهْـوَةً كَالعَـسَلَ لِــي

شَـمَـمْـتُـهَا بِـأَنْـفِـي أَزْكَـى مِـنَ القَرَنْفُــلِ

فِـي وَسْـطِ بُسْتَانٍ حُلِـي بالزَّهْـرِ وَالسُـرُورُ لِـي

وَالـعُـودُ دَنْ دَنْـدَنَ لِـي وَالطَّبْـلُ طَبْ طَبَّلَ لِـي

وَالسَّقْفُ قَدْ سَقْسَـقَ لِـي وَالرَّقْـصُ قَدْ طَبْطَبَ لِـي

شَـوَى شَـوَى وَشَـاهِـشُ عَـلَـى وَرَقْ سِفَرجَـلِ

وَغَـرَّدَ الـقِـمْـرِ يَصِيـحُ مِـنْ مَلَـلٍ فِـي مَلَـلِ

فَـلَـوْ تَـرَانِـي رَاكِـبـاً عَلَـى حِمَـارٍ أَهْــزَلِ

يَـمْـشِـي عَـلَـى ثَـلاثَـةٍ كَـمَشْيَـةِ العَـرَنْجِـلِ

وَالـنَّـاسُ تَـرْجِـمْ جَمَلِـي فِي السُـوقِ بالـقُلْقُلَـلِ

وَالـكُـلُّ كَـعْـكَعْ كَعِكَـعْ خَلْفِـي وَمِنْ حُوَيْلَـلِـي

لـكِـنْ مَـشَـيـتُ هَـارِبا مِـنْ خَشْيَـةِ العَقَنْقِـلِي

إِلَـى لِـقَــاءِ مَـلِــكٍ مُـعَـظَّــمٍ مُـبَجَّــلِ

يَـأْمُـرُ لِـي بِـخَـلْـعَـةٍ حَمْـرَاءْ كَالـدَّمْ دَمَلِـي

أَجُـرُّ فِـيـهَـا مَـاشِـيـاً مُـبَغْــدِدَاً لـلذِّيَّــلِ

أَنَـا الأَدِيْـبُ الأَلْـمَعِـي مِنْ حَـيِّ أَرْضِ المُوْصِـلِ

نَـظِمْـتُ قِطعاً زُخْرِفَـتْ يَعْجِـزُ عَنْهَا الأَدْبُ لِـي

أَقُـوْلُ فِـي مَـطْلَعِـهَـا صَـوْتُ صَفيـرِ البُلْبُـلِ

عناد الجروح
12-10-07, 02:51 AM
أحنُّ إلى خبزِ أمّي

وقهوةِ أمّي

ولمسةِ أمّي

وتكبرُ فيَّ الطفولةُ

يوماً على صدرِ يومِ

وأعشقُ عمري لأنّي

إذا متُّ

أخجلُ من دمعِ أمّي

* * *

خذيني، إذا عدتُ يوماً

وشاحاً لهُدبكْ

وغطّي عظامي بعشبٍ

تعمّد من طُهرِ كعبكْ

وشدّي وثاقي..

بخصلةِ شَعر..

بخيطٍ يلوّحُ في ذيلِ ثوبكْ

عساني أصيرُ إلهاً

إلهاً أصير..

إذا ما لمستُ قرارةَ قلبكْ!

* * *

ضعيني، إذا ما رجعتُ

وقوداً بتنّورِ ناركْ

وحبلِ الغسيلِ على سطحِ دارِكْ

لأني فقدتُ الوقوفَ

بدونِ صلاةِ نهارِكْ

هرِمتُ، فرُدّي نجومَ الطفولة

حتّى أُشارِكْ

صغارَ العصافيرِ

دربَ الرجوع..

لعشِّ انتظاركْ..

محمود درويش

عناد الجروح
12-10-07, 02:52 AM
يا رفيقَ الدَّرب

تاه الدَّرْبُ منّا .. في الضباب

يا رفيقَ العمر

ضاعَ العمرُ .. وانتحرَ الشباب

آهِ من أيّامنا الحيرى

توارتْ .. في التراب

آهِ من آمالِنا الحمقى

تلاشتْ كالسراب

يا رفيقَ الدَّرْب

ما أقسى الليالي

عذّبتنا ..

حَطَّمَتْ فينا الأماني

مَزَّقَتْنا

ويحَ أقداري

لماذا .. جَمَّعَتنا

في مولدِ الأشواق

ليتها في مولدِ الأشواقِ كانتْ فَرّقَتْنا

لا تسلني يا رفيقي

كيف تاهَ الدربُ .. مِنَّا

نحن في الدنيا حيارى

إنْ رضينا .. أم أَبَيْنَا

حبّنا نحياه يوماً

وغداً .. لا ندرِ أينَ !!

لا تلمني إن جعلتُ العمرَ

أوتاراً .. تُغنّي

أو أتيتُ الروضَ

منطلقَ التمنّي

فأنا بالشعرِ أحيا كالغديرِ المطمئنِّ

إنما الشعرُ حياتي ووجودي .. والتمنّي

هل ترى في العمر شيئاً

غير أيامٍ قليلة

تتوارى في الليالي

مثل أزهارِ الخميلة

لا تكنْ كالزهرِ

في الطُّرُقَاتِ .. يُلقيه البشر

مثلما تُلقي الليالي

عُمْرَنا .. بين الحُفَر

فكلانا يا رفيقي

من هوايات القَدَر

يا رفيقَ الدَّرْب

تاهَ الدربُ مني

رغمَ جُرحي

رغمَ جُرحي ..

سأغنّي
فاروق جويدة

عناد الجروح
14-10-07, 10:32 AM
قالها الناظم وهو عليل في الاسكندرية

دَاءٌ أَلَمَّ فخِلْتُ فيهِ شِفَائي

من صَبْوَتي ، فتَضَاعَفَتْ بُرَحَائي

يَا لَلضَّعيفَينِ ! اسْتَبَدَّا بي ، ومَا

في الظُّلْمِ مثلُ تَحَكُّمِ الضُّعَفَاءِ

قَلْبٌ أَذَابَتْهُ الصَّبَابَةُ وَالجَوَى ،

وَغِلاَلَةٌ رَثَّتْ مِنَ الأَدْوَاءِ

وَالرُّوحُ بَيْنَهُمَا نَسِيمُ تَنَهُّدٍ

في حَالَيِ التَّصْوِيبِ وَالصُّعَدَاءِ

وَالعَقْلُ كَالمِصْبَاحِ يَغْشَى نُورَهُ

كَدَرِي ، وَيُضْعِفُهُ نُضُوبُ دِمَائي

***

هذا الذي أَبْقَيْتِهِ يَا مُنْيَتِي

مِنْ أَضْلُعِي وَحُشَاشَتِي وَذَكَائي

عُمْرَيْنِ فِيكِ أَضَعْتُ ، لَوْ أَنْصَفْتِني

لَمْ يَجْدُرَا بتَأَسُّفِي وَبُكَائي

عُمْرَ الفَتَى الفَانِي ، وَعُمْرَ مُخَلَّدٍ

ببَيَانِهِ ، لَوْلاَكِ ، في الأَحْيَاءِ

فَغَدَوْتُ لَمْ أَنْعَمْ ، كَذِي جَهْلٍ ،وَلَمْ

أَغْنَمْ ، كَذِي عَقْلٍ ، ضَمَانَ بَقَائي

***

يَا كَوْكَبَاً مَنْ يَهْتَدِي بضِيَائِهِ

يَهْدِيهِ طَالِعُ ضِلَّةٍ وَرِيَاءِ

يَا مَوْرِدَاً يَسْقِي الوُرُودَ سَرَابُهُ

ظَمَأً إِلَى أَنْ يَهْلِكُوا بظَمَاءِ

يَا زَهْرَةً تُحْيي رَوَاعِيَ حُسْنِهَا

وَتُمِيتُ نَاشِقَهَا بلاَ إِرْعَاءِ

هَذَا عِتَابُكِ ، غَيْرَ أَنِّي مُخْطِىءٌ

أَيُرَامُ سَعْدٌ في هَوَى حَسْنَاءِ ؟

حَاشَاكِ ، بَلْ كُتِبَ الشَّقَاءُ عَلَى الوَرَى

وَالحُبُّ لَمْ يَبْرَحْ أَحَبَّ شَقَاءِ

نِعْمَ الضَّلاَلَةُ حَيْثُ تُؤْنِسُ مُقْلَتِي

أَنْوَارُ تِلْكَ الطَّلْعَةِ الزَّهْرَاءِ

نِعْمَ الشّفَاءُ إذَا رَوِيتُ برَشْفَةٍ

مَكْذُوبَةٍ مِنْ وَهْمِ ذَاكَ المَاءِ

نِعْمَ الحَيَاةُ إذَا قَضَيْتُ بنَشْقَةٍ

مِنْ طِيبِ تِلْكَ الرَّوْضَةِ الغَنَّاءِ

***

إِنِّي أَقَمْتُ عَلَى التَّعِلَّةِ بالمُنَى

في غُرْبَةٍ قَالُوا : تَكُونُ دَوَائي

إِنْ يَشْفِ هَذَا الجسْمَ طِيبُ هَوَائِهَا
أَيُلَطِّفُ النِّيرَانَ طِيبُ هَوَاءِ ؟

أَوْ يُمْسِكِ الحَوْبَاءَ حُسْنُ مُقَامِهَا ،

هَلْ مَسْكَةٌ في البُعْدِ لِلْحَوْبَاءِ ؟

عَبَثٌ طَوَافِي في البلاَدِ ، وَعِلَّةٌ

في عِلَّةٍ مَنْفَايَ لاسْتِشْفَاءِ

مُتَفَرِّدٌ بصَبَابَتي ، مُتَفَرِّدٌ
بكَآبَتي ، مُتَفَرِّدٌ بعَنَائِي

شَاكٍ إِلَى البَحْرِ اضْطِرَابَ خَوَاطِرِي

فَيُجيبُني برِيَاحِهِ الهَوْجَاءِ

ثَاوٍ عَلَى صَخْرٍ أَصَمََّ ، وَلَيْتَ لي

قَلْبَاً كَهَذِي الصَّخْرَةِ الصَّمَّاءِ !

يَنْتَابُهَا مَوْجٌ كَمَوْجِ مَكَارِهِي ،

وَيَفتُّهَا كَالسُّقْمِ في أَعْضَائي

وَالبَحْرُ خَفَّاقُ الجَوَانِبِ ضَائِقٌ

كَمَدَاً كَصَدْرِي سَاعَةَ الإمْسَاءِ

تَغْشَى البَرِيَّةَ كُدْرَةٌ ، وَكَأَنَّهَا

صَعِدَتْ إلَى عَيْنَيَّ مِنْ أَحْشَائي

وَالأُفْقُ مُعْتَكِرٌ قَرِيحٌ جَفْنُهُ ،

يُغْضِي عَلَى الغَمَرَاتِ وَالأَقْذَاءِ

يَا لَلْغُرُوبِ وَمَا بهِ مِنْ عِبْرَةٍ

لِلْمُسْتَهَامِ ! وَعِبْرَةٍ لِلرَّائي !

أَوَلَيْسَ نَزْعَاً لِلنَّهَارِ ، وَصَرْعَةً

لِلشَّمْسِ بَيْنَ مَآتِمِ الأَضْوَاءِ ؟

أَوَلَيْسَ طَمْسَاً لِلْيَقِينِ ، وَمَبْعَثَاً

لِلشَّكِّ بَيْنَ غَلائِلِ الظّلْمَاءِ ؟

أَوَلَيْسَ مَحْوَاً لِلوُجُودِ إلَى مَدَىً ،

وَإِبَادَةً لِمَعَالِمِ الأَشْيَاءِ ؟

حَتَّى يَكُونَ النُّورُ تَجْدِيدَاً لَهَا ،

وَيَكُونَ شِبْهَ البَعْثِ عَوْدُ ذُكَاءِ

***

وَلَقَدْ ذَكَرْتُكِ وَالنَّهَارُ مُوَدِّعٌ ،

وَالقَلْبُ بَيْنَ مَهَابَةٍ وَرَجَاءِ

وَخَوَاطِرِي تَبْدُو تُجَاهَ نَوَاظِرِي

كَلْمَى كَدَامِيَةِ السَّحَابِ إزَائي

وَالدَّمْعُ مِنْ جَفْني يَسِيلُ مُشَعْشَعَاً

بسَنَى الشُّعَاعِ الغَارِبِ المُتَرَائي

وَالشَّمْسُ في شَفَقٍ يَسِيلُ نُضَارُهُ

فَوْقَ العَقِيقِ عَلَى ذُرَىً سَوْدَاءِ

مَرَّتْ خِلاَلَ غَمَامَتَيْنِ تَحَدُّرَاً ،

وَتَقَطَّرَتْ كَالدَّمْعَةِ الحَمْرَاءِ

فَكَأَنَّ آخِرُ دَمْعَةٍ لِلْكَوْن ِ قَدْ

مُزِجَتْ بآخِرِ أَدْمُعِي لرِثَائي

وَكَأَنَّني آنَسْتُ يَوْمِي زَائِلاً ،

فَرَأَيْتُ في المِرْآةِ كَيْفَ مَسَائي

عناد الجروح
16-10-07, 05:22 PM
أمطرتنا الأرض على البلاد - للشاعرة نداء خوري
أمطرتنا الأرضُ على البلاد
ورداً بجناحات
لو نظرتَ .. ترى
كل البلاد ورداً واقفاً
يبكي الثرى .


رفرفةٌ .. طيرٌ مذبوح
أجنحةٌ مكسرة
خاطرٌ مكسور
عمرٌ منعوف
مذبوحٌ بنصلِ المبخرة .
ترفرفُ البلادُ جناحات محاصرة
مخيم مهدوم
فصل مقطوع
فصيل مزروع بدروب المقبرة .
لو نظرتَ ترى
ورداً يغطّ المناقير في التراب
وينتفض من لون السواد
صوتاً كالغراب
وورداً تخثَّر عطرُهُ
ولونه يجري ، كالنهر المذبوح يجري
مذبوحاً في عنق الفتى
وفي ذات العنق
نهر يستحم بالعطش
يتلوى من مذابحه
ويدمل مجراه
من غضب السحاب .
أمطرتنا الأرضُ على البلاد
ورداً بجناحات .
وانكسر جناحُ اللون
توشحوا بالسواد
انكسر جناحُ الصوت
صرخوا ..
انكسر الخاطر
انكسروا ...
ومرّوا جنازاتٍ تحملُ الجنازات .
وجناح النهار تحاصر
ثم تجاسر وانتحر .
وأمطرتنا الأرضُ ورداً
ووردنا العطش
اختنقنا ...
من فيوضات البشر .
سِلْنا وماعَتْ ملامحُنا
وتغشم العمرُ عنّا
أمطرتنا الأرض
شربتنا السماء
لحنا جنائزياً مكللاً بالفناء .

حسن خليل
16-10-07, 06:02 PM
من أجمل ما قيل في الحكمة
حاتم الطائي
وَإِنّي لَأَستَحيِي صِحابِيَ أَن يَرَوا مَكانَ يَدي في جانِبِ الزادِ أَقرَعا
أُقَـصِّـرُ كَـفّـي أَن تَـنالَ أَكُفَّهُم إِذا نَحنُ أَهوَينا وَحاجاتُنا مَعا
وَإِنَّـكَ مَـهـما تُعطِ بَطنَكَ سُؤلَهُ وَفَرجَكَ نالا مُنتَهى الذَمِّ أَجمَعا
أَبيتُ خَميصَ البَطنِ مُضطَمِرَ الحَشى حَياءً أَخافُ الذَمَّ أَن أَتَضَلَّعا


قس بن ساعدة الإيادي
فـي الـذَّاهبين الأوَّلين من القرونِ لنا بَصائر
لـمـا رأيت موارداً للموتِ ليسَ لها مصادر
ورأيت قومي نحوَها يسعى الأكابرُ والأصاغر
لا يـرجعُ الماضي إليك ولا من الباقين غابر
أيـقنتُ أنِّي لا محالة حيثُ صارَ القومُ صائر

عناد الجروح
17-10-07, 10:53 AM
عاصفة روح - لإبراهيم ناجي

الزورق يغرق والملاح يستصرخ

أَيْنَ شَطُّ الرَّجَـاءْ يَا عُبَابَ الهُمُومْ

لَيْـلَتِـي أَنْـوَاءْ وَنَهَارِي غُيُـومْ

* * *

أَعْوِلِـي يَا جِـرَاحْ أَسْمِعِي الدَّيَّـانْ

لا يَهُـمُّ الرِّيَـاحْ زَوْرَقٌ غَضْبَـانْ

* * *

البِلَـى وَالثُّقُـوبْ فِي صَمِيمِ الشِّرَاعْ

وَالضَّنَى وَالشُّحُوبْ وَخَيَالُ الـوَدَاعْ

* * *

إِسْخَرِي يَا حَيَـاهْ قَهْقِهِي يَا رُعُودْ

الصِّبَـا لَـنْ أَرَاهْ وَالْهَوَى لَنْ يَعُودْ

* * *

الأَمَانِـي غُـرُورْ فِي فَمِ البُرْكَـانْ

وَالدُّجَـى مَخْمُورْ وَالرَّدَى سَكْـرَانْ

* * *

رَاحَـتِ الأَيَّـامْ بِابْتِسَامِ الثُّغُـورْ

وَتَوَلَّـى الظَّـلامْ فِي عِنَاقِ الصُّخُورْ

* * *

كَانَ رُؤْيَـا مَنَـامْ طُيْفُكِ الْمَسْحُورْ

يَا ضِفَافِ السَّـلامْ تَحْتَ عَرْشِ النُّورْ

* * *

إِطْحَنِـي يَا سِنِيـنْ مَزِّقِـي يَا حِرَابْ

كُلُّ بَـرْقٍ يَبِيـنْ وَمْضُـهُ كَذَّابْ

* * *

إِسْخَرِي يَا حَيَـاهْ قَهْقِهِي يَا غُيُوبْ

الصِّبَـا لَـنْ أَرَاهْ وَالْهَوَى لَنْ يَؤُوبْ

* * *

حسن خليل
18-10-07, 10:32 AM
سينية البحتري

صنت نفسي عما يدنس نفسي *** وَتَرَفَّعتُ عَن جَدا كُلِّ جِبسِ
وَتَماسَكتُ حينَ زَعزَعَني الدَهـ *** ـرُ التِماسًا مِنهُ لِتَعسي وَنَكسي
بُلَغٌ مِن صُبابَةِ العَيشِ عِندي *** طَفَّفَتها الأَيّامُ تَطفيفَ بَخسِ
وَبَعيدٌ مابَينَ وارِدِ رِفْهٍ *** عَلَلٍ شُربُهُ وَوارِدِ خِمسِ
وَكَأَنَّ الزَمانَ أَصبَحَ مَحمو *** لًا هَواهُ مَعَ الأَخَسِّ الأَخَسِّ
وَاشتِرائي العِراقَ خُطَّةُ غَبنٍ *** بَعدَ بَيعي الشَآمَ بَيعَةَ وَكسِ
لاتَرُزني مُزاوِلًا لِاختِباري *** بَعدَ هَذي البَلوى فَتُنكِرَ مَسّي
وَقَديمًا عَهِدَتني ذا هَناتٍ *** آبِياتٍ عَلى الدَنِيّاتِ شُمسِ
وَلَقَد رابَني نُبُوُّ ابنُ عَمّي *** بَعدَ لينٍ مِن جانِبَيهِ وَأُنسِ
وَإِذا ماجُفيتُ كُنتُ جَديرًا *** أَن أَرى غَيرَ مُصبِحٍ حَيثُ أُمسي
حَضَرَت رَحلِيَ الهُمومُ فَوَجَّهـ *** ـتُ إِلى أَبيَضِ المَدائِنِ عَنسي
أَتَسَلّى عَنِ الحُظوظِ وَآسى *** لِمَحَلٍّ مِن آلِ ساسانَ دَرسِ
أَذكَرتِنيهُمُ الخُطوبُ التَوالي *** وَلَقَد تُذكِرُ الخُطوبُ وَتُنسي
وَهُمُ خافِضونَ في ظِلِّ عالٍ *** مُشرِفٍ يَحسِرُ العُيونَ وَيُخسي
مُغلَقٍ بابُهُ عَلى جَبَلِ القَبـ *** ـقِ إِلى دارَتَي خِلاطَ وَمُكسِ
حِلَلٌ لَم تَكن كَأَطلالِ سُعدى *** في قِفارٍ مِنَ البَسابِسِ مُلسِ
وَمَساعٍ لَولا المُحاباةُ مِنّي *** لَم تُطِقها مَسعاةُ عَنسٍ وَعَبسِ
نَقَلَ الدَهرُ عَهدَهُنَّ عَنِ الـ *** ـجِدَّةِ حَتّى رَجَعنَ أَنضاءَ لُبسِ
فَكَأَنَّ الجِرْمازَ مِن عَدَمِ الأُنـ *** ـسِ وَإِخلالِهِ بَنِيَّةُ رَمسِ
لَو تَراهُ عَلِمتَ أَنَّ اللَيالي *** جَعَلَت فيهِ مَأتَمًا بَعدَ عُرسِ
وَهوَ يُنبيكَ عَن عَجائِبِ قَومٍ *** لايُشابُ البَيانُ فيهِم بِلَبسِ
وَإِذا مارَأَيتَ صورَةَ أَنطا *** كِيَّةَ اِرتَعتَ بَينَ رومٍ وَفُرسِ
وَالمَنايا مَواثِلٌ وَأَنوشِر *** وانَ يُزجى الصُفوفَ تَحتَ الدِرَفسِ
في اخضِرارٍ مِنَ اللِباسِ عَلى أَصـ *** ـفَرَ يَختالُ في صَبيغَةِ وَرسِ
وَعِراكُ الرِجالِ بَينَ يَدَيهِ *** في خُفوتٍ مِنهُم وَإِغماضِ جَرسِ
مِن مُشيحٍ يَهوى بِعامِلِ رُمحٍ *** وَمُليحٍ مِنَ السِنانِ بِتُرسِ
تَصِفُ العَينُ أَنَّهُم جِدُّ أَحيا *** ءَ لَهُم بَينَهُم إِشارَةُ خُرسِ
يَغتَلي فيهِم ارتِابي حَتّى *** تَتَقَرّاهُمُ يَدايَ بِلَمسِ
قَد سَقاني وَلَم يُصَرِّد أَبو الغَو *** ثِ عَلى العَسكَرَينِ شَربَةَ خُلسِ
مِن مُدامٍ تَظُنُّها وَهيَ نَجمٌ *** ضَوَّأَ اللَيلَ أَو مُجاجَةُ شَمسِ
وَتَراها إِذا أَجَدَّت سُرورًا *** وَارتِياحًا لِلشارِبِ المُتَحَسّي
أُفرِغَت في الزُجاجِ مِن كُلِّ قَلبٍ *** فَهيَ مَحبوبَةٌ إِلى كُلِّ نَفسِ
وَتَوَهَّمتُ أَنَّ كِسرى أَبَرويـ *** ـزَ مُعاطِيَّ وَالبَلَهبَذَ أُنسي
حُلُمٌ مُطبِقٌ عَلى الشَكِّ عَيني *** أَم أَمانٍ غَيَّرنَ ظَنّي وَحَدسي
وَكَأَنَّ الإيوانَ مِن عَجَبِ الصَنـ *** ـعَةِ جَوبٌ في جَنبِ أَرعَنَ جِلسِ
يُتَظَنّى مِنَ الكَآبَةِ إِذ يَبـ *** ـدو لِعَينَي مُصَبِّحٍ أَو مُمَسّي
مُزعَجًا بِالفِراقِ عَن أُنسِ إِلفٍ *** عَزَّ أَو مُرهَقًا بِتَطليقِ عِرسِ
عَكَسَت حَظُّهُ اللَيالي وَباتَ الـ *** ـمُشتَري فيهِ وَهوَ كَوكَبُ نَحسِ
فَهوَ يُبدي تَجَلُّدًا وَعَلَيهِ *** كَلكَلٌ مِن كَلاكِلِ الدَهرِ مُرسي
لَم يَعِبهُ أَن بُزَّ مِن بُسُطِ الديـ *** ـباجِ وَاستَلَّ مِن سُتورِ الدِّمَقسِ
مُشمَخِّرٌ تَعلو لَهُ شُرُفاتٌ *** رُفِعَت في رُؤوسِ رَضوى وَقُدسِ
لابِساتٌ مِنَ البَياضِ فَما تُبـ *** ـصِرُ مِنها إِلّا غَلائِلَ بُرسِ
لَيسَ يُدرى أَصُنعُ إِنسٍ لِجِنٍّ *** سَكَنوهُ أَم صُنعُ جِنٍّ لِإِنسِ
غَيرَ أَنّي أراه يَشهَدُ أَن لَم *** يَكُ بانيهِ في المُلوكِ بِنُكسِ
فَكَأَنّي أَرى المَراتِبَ وَالقَو *** مَ إِذا ما بَلَغتُ آخِرَ حِسّي
وَكَأَنَّ الوُفودَ ضاحينَ حَسرى *** مِن وُقوفٍ خَلفَ الزِحامِ وَخنسِ
وَكَأَنَّ القِيانَ وَسطَ المَقاصيـ *** ـرِ يُرَجِّعنَ بَينَ حُوٍ وَلُعسِ
وَكَأَنَّ اللِقاءَ أَوَّلَ مِن أَمـ *** ـسٍ وَوَشكَ الفِراقِ أَوَّلَ أَمسِ
وَكَأَنَّ الَّذي يُريدُ اتِّباعًا *** طامِعٌ في لُحوقِهِم صُبحَ خَمسِ
عُمِّرَت لِلسُرورِ دَهرًا فَصارَت *** لِلتَعَزّي رِباعُهُم وَالتَأَسّي
فَلَها أَن أُعينَها بِدُموعٍ *** موقَفاتٍ عَلى الصَبابَةِ حُبسِ
ذاكَ عِندي وَلَيسَت الدارُ داري *** باِقتِرابٍ مِنها وَلا الجِنسُ جِنسي
غَيرَ نُعمى لِأَهلِها عِندَ أَهلي *** غَرَسوا مِن زَكائِها خَيرَ غَرسِ
أَيَّدوا مُلكَنا وَشَدّوا قُواهُ *** بِكُماةٍ تَحتَ السَنَّورِ حُمسِ
وَأَعانوا عَلى كَتائِبِ أَريا *** طَ بِطَعنٍ عَلى النُحورِ وَدَعسِ
وَأَراني مِن بَعدُ أَكلَفُ بِالأَشـ *** ـرافِ طُرًّا مِن كُلِّ سِنخِ وَأُسِّ
***


معاني بعض المفردات :
-الإيوان : بهو له سقف و ثلاثة جدران ، يقع بين الغرف و يجلس فيه كبار القوم .
- رحلي : ارتحالي و ما يوضع على البعير للرحيل حضرته جعلته حاضرا .
- العنس : الناقة القوية الصلبة .
- أبيض المدائن: القصر الأبيض لكسرى أنوشروان .
- آل ساسان : ملوك الفرس من نسل أردشير حفيد ساسان مؤسس السلالة الساسانية
- خافضون : يعيشون برفاهية و اطمئنان
- مشرف :عال .
- يحسر : يردها من الإعياء ، يضعف .
- يخسي : يكل و يخسر أو يعيى.
- اللبس :الاختلاط و الشبهة و عدم الوضوح .
- أنطاكية :بلدة بالشام دارت فيها معركة بين الفرس و الروم قبل الإسلام نقشت رسومها على جدران الإيوان ، و صورة أنطاكية :اللوحة الجدارية التي تمثل المعركة
- ارتعْت :فزعْت
- المنايا :جمع منية ،و هي الموت .
- موائل : متحفزات للعمل
- أنوشروان : ملك الفرس .
- يزجى : يسوق و يدفع .
- الدرفس : راية كبيرة ، و هي رمز لتحرير بلاد الفرس على يدي بطلهم (أفريون ) و كانت محلاة بالجواهر الكريمة .
- على أصفر : على جواد أصفر بمعنى أسود .
- يختال : يتكبر
- صبيغة : ثياب مصبوغة .
- الورس : نبات يستعمل لتلوين الملابس ..
- الخفوت : الصوت الخافت المنخفض (السكون ).
- إغماض جرس : انخفاض الصوت .
- المشيح : فارس يقظ يتقدم و قد احتاط بما وراء ظهره .
- يهوي : ينقض و يضرب .
- عامل رمح : أعلاه .
- مليح :فارس حذر يتقي الطعنات .
- السنان : حديدة الرمح ، جمعها أسنة .
- ترس: قطعة من الفولاذ تحمل للوقاية من السيف .
- تصف العين : تتخيل .
- يغتلي ارتيابي : يزداد شكي .
- تتقراهم : تتحسسهم ، أي يلمسهم ليرى أصور مرسومة هم أم أشخاص أحياء يتحاربون ؟
- الجوب :الترس ، الفتحة الواسعة في الجبل .
- أرعن : الجبل ذو النتوءات الشاخصة . والأرعن : البناء الغليظ العالي
- جلس الغليظ المرتفع من كل شيء
- يتظنّى: يعمل فيه الظن أو الشك .
- بز : نزع ، أخذ . استل : نزع ،أخذ .
- الديباج : الحرير الغليظ ، الاإستبرق.
- الدمقس :الحرير الأبيض الناعم .
- مشمخر : ضخم و عالي .
- رضوى : اسم جبل يقع بين المدينة و ينبع .
- ضاحين : بارزين للشمس في وقت الضحى .
- حسرى :متلهفين .
- الحوّ : احمرار يضرب إلى سواد في الشفة.
- اللعس : سواد يعلوشفة المرأة البيضاء.
- الخنس : المتأخرون ،والكواكب الخنس هي التي تظهر للناظر و تختفي
- أراد بالتعزي و التأسي : السلوان وتخفيف الحزن .

عناد الجروح
18-10-07, 11:56 PM
قصيدة : سرير تحت المطر
الحبُّ خطواتٌ حزينةٌ في القلب
والضجرُ خريفٌ بين النهدين
أيتها الطفلة التي تقرع أجراس الحبر في قلبي
من نافذة المقهى ألمح عينيك الجميلتين
من خلال النسيم البارد
أتحسَّسُ قبلاتكِ الأكثر صعوبةً من الصخر .
ظالمٌ أنت يا حبيبي
وعيناك سريران تحت المطر
ترفق بي أيها الالهُ الكستنائي الشعر
ضعني أغنيةً في قلبك
ونسراً حول نهديك
دعني أرى حبك الصغير
يصدحُ في الفراش
أنا الشريدُ ذو الأصابع المحرقه
والعيونُ الأكثر بلادة من المستنقع
لا تلمني إذا رأيتني صامتاً وحزيناً
فإنني أهواك أيها الصنمُ الصغير
أهوى شعرك ، وثيابك ، ورائحة زنديك الذهبيتين .
. . .
كن غاضباً أو سعيداً يا حبيبي
كن شهياً أو فاتراً ، فإنني أهواك .
يا صنوبرةً حزينة في دمي
من خلال عينيك السعيدتين
أرى قريتي ، وخطواتي الكئيبة بين الحقول
أرى سريري الفارغ
وشعري الأشقر متهدلاً على المنضده
كن شفوقاً بي أيها الملاك الوردي الصغير
سأرحلُ بعد قليل ، وحيداً ضائعاً
وخطواتي الكئيبه
تلتفت نحو السماء وتبكي


محمد الماغوط (http://www.arabadab.net/poet.php?class=1&poet=18)

شيهانة
19-10-07, 12:20 AM
قل لي
هل أحببت امرأة قبلي ؟
تفقد , حين تكون بحالة حب
نور العقل ..؟
قل لي . قل لي
كيف تصير المرأة حين تحب
شجيرة فل ؟
قل لي
كيف يكون الشبه الصارخ
بين الأصل , وبين الظل
بين العين , وبين الكحل ؟
كيف تصير امرأة عن
عاشقها
نسخة حب .. طبق الأصل ؟..

سعاد الصباح

حسن خليل
19-10-07, 07:21 AM
ريحــانة الـقـلب

حسبي من الهّم أنّ القلب ينتحبُ **** وإن بدا فرحي للناس و الطربُ

مسافرٌ في دروب الشوق تحرقني **** نار انتظاري ووجداني لها لهب

كأنني فارس لاسيفَ في يده **** والحرب دائرة والناس تضطرب

أو أنني ُمبحر تاهت سفينته **** والموج يلطم عينيها وينسحب

أو أنني سالكُ الصحراءِ أظَمأه **** قيظٌ ، وأوقفه عن سيره التعب

يمد عينيه للأفق البعيد فما **** يبدو له منقذ في الدرب أو سبب

يا شاعرا ما مشت في ثغره لغةٌ **** إلا وفي قلبه من أصلها نسب

خيول شعرك تجري في أعنّتها **** ما نالها في مراقي عزّها نصب

ريحانةَ القلب عين الشعر مبصرةٌ **** وفجرنا في عروق الكون ينسكب

وأنت كالشمس لولا نورُها لطغى **** ليل المعاناةِ وازدادت به الحُجب

يا من أبى القلبُ إلا أن يكون لها **** وفـيه مأوى لعينيها ومنقلب

الله يكتب يا ريحانتي فإذا **** أراد أمضى وعند الناس ما كتبوا

لو اجمعَ الناسُ أمراً في مساءتنا **** ولم يُقدّر لما فازوا بما طـلبوا

ريحانةَ القلب روح الحب ساميةٌ **** فليس ُيقبل فيها الغدر والكذب

ليس الهوى سلعةً ُتشرى على ملأٍ **** ولا تباع ولايأتي بها الغَلب

قد يعشق المرءُ من لامالَ في يده **** ويكره القلبُ من في كفّه الذهب

حقيقةٌ لو وعاها الجاهلون لما **** تنافسوا في معانيها ولااحتربوا

ما قـيمة الناس إلا في مبادئهم **** لا المال يبقى ولا الألقاب والرتب


العشماوي

عناد الجروح
19-10-07, 01:08 PM
قصيدة : أَشَاقَكَ بَرْقٌ آخِرَ اللَّيْلِ خَافِقُ

أَشَاقَكَ بَرْقٌ آخِرَ اللَّيْلِ خَافِقُ
جرى منْ سناهُ بينة ٌ فالأبارقُ
بكيّاً لصوتِ الرعدِ خرسٌ روائعٌ
وَنَعْقٍ وَلَمْ يُسْمَعْ لَهُنَّ صَوَاعِقُ
قَعَدْتُ لَهُ حَتَّى عَلاَ الأفْقَ مَاؤُهُ
وسالَ بفعمِ الوبلِ منه الدَّوافقُ
يُرَشِّحُ نبتاً نَاعِماً ويزِينُهُ
ندى ً وليالٍ بعدَ ذاكَ طوالقُ
وَكَيْفَ تُرَجِّيَها وَمِنْ دُونِ أرْضِهَا
جبالُ الرُّبا تلكَ الطِّوالُ البواسقُ؟
حَوَاجِرُهَا العُليا وأَرْكَانُها التي
بها من مَغَافِيرِ العِنَازِ أَفَارِقُ
وأنتِ المُنى يَا أُمَّ عَمروٍ لو کنّنا
نَنَالُكِ أوْ تُدْني نَوَاكِ الصَّفَائِقُ
لأَصْبَحْتُ خِلْواً من هُمُومٍ وَمَا سَرَتْ
عليَّ خيالاتُ الحبيبِ الطَّوارقُ
بِذِي زَهَرٍ غَضٍّ كأَنَّ تِلاَعَهُ
ـ إذا أشْرَفَتْ حجراتهنَّ ـ النَّمارقُ
إذا خرجتْ من بيتها راقَ عينها
معوَّذهُ ، وأعجبتها العقائقُ
حلفتُ بربِّ الموضعينَ عشيَّة ً
وغيطانُ فلجٍ دونهمْ والشّقائقُ
يَحُثُّونَ صُبْحَ الحُمْرِ خُوصاً كأَنَّها
بنخلة َ من دونِ الوجيفِ المطارقُ
سراعٌ إذا الحادي زقاهنَّ زقية ً
جَنَحْنَ كما استُلّتْ سُيُوفٌ ذوالِقُ
إذا قرّطوهنَّ الأزمَّة َ وارتدوا
أَبَيْنَ فَلَمْ يَقْدِرْ عليهنَّ سابقُ
إذا عزم الرَّكبُ الرّحيلَ وأشرفت
لهنَّ الفيافي والفجاجُ الفياهقُ
على كُلِّ حُرْجُوجٍ كأنَّ شَلِيلَها
رُواقٌ، إذا ما هجَّر الرَّكبُ، خافقُ
لقد لَقِيَتْنَا أمُّ عمروٍ بصادِقٍ
من الصَّرمِ، أو ضاقتْ عليهِ الخلائقُ
سوى ذكرة ٍ منها إذا الرّكبُ عرّسوا
وَهَبّتْ عَصَافِيرُ الصّريمِ النّواطقُ
ألمْ تسألي يا أمَّ عمروٍ فتُخبَري
سلمتِ، وأسقاكِ السَّحابُ البوارقُ

كثير عزة (http://www.arabadab.net/poet.php?class=5&poet=76)

THE LEADER
21-10-07, 09:32 PM
لا تأسفن على غدر الزمان لطالما **** رقصت على جثوث الأسود كلاب

THE LEADER
21-10-07, 09:34 PM
مــرت أيــام الــســعادة مـادريــت أنــهــا لحـظات من عـر السنيين
غــافــلــن عـنـها وفي دربك مشيت وآخـــر الــمــشــوار صرتي تكذبين

شيهانة
21-10-07, 10:57 PM
THE LEADER
مرحباً بك وبجميل حضورك بيننا
نود التنويه ان الموضوع يشترط ان تكون الابيات المشاركة باللغة العربية الفصحى

كل التقدير

عبْث
24-10-07, 06:54 PM
أُحِبُّكِ يَا ظَلومُ فَأَنتِ عِنـدِي


مَكانَ الرُّوحِ مِن جَسَدِ الجَبانِ


وَلَو أَنِّي أَقولُ مَكانَ رُوحِـي


خَشيتُ عَلَيكِ بَادِرَةَ الطِّعانِ !!

عبْث
24-10-07, 06:59 PM
قبلتها في الصباح فقالت

افطرت يا هذا ونحنو صياموا

فقلت انتي هلال وعندما

نرى الهلال فالصيام حرام

عبْث
26-10-07, 04:02 PM
حسدوا الفتي .. إذ لم ينالوا سعيه

******** فالناس أعداءٌ .. له وخصوم !!

كضرائر الحسناء .. قلن لوجهها

****** حسدا!! ومقتا !! .. إنه لذميم !!

الشـاهين
26-10-07, 08:18 PM
ابن الرومي متغزلا :

ثغبٌ ينقع الصدى وغناءٌ .... عنده يوجد السرور الفقيد

فلها الدهر لاثمٌ مستزيد .... ولها الدهر سامعٌ مستعيد

الثغب : الغدير البارد الماء لم تصبه الشمس
ينقع الصدى : يبلّ العطش ويروي الظمأ

عناد الجروح
26-10-07, 10:10 PM
قصيدة : صباح الحب

وتنمو بيننا يا طفل الرياح
تلك الالفة الجائعة
وذلك الشعور الكثيف الحاد
الذي لا أجد له اسماً
ومن بعض أسمائه الحب
منذ عرفتك
عادت السعادة تقطنني
لمجرد اننا نقطن كوكباً واحداً وتشرق علينا شمس واحدة
راع انني عرفتك
وأسميتك الفرح الفرح
وكل صباح انهض من رمادي
واستيقظ على صوتي وأنا اقول لك :
صباح الحب أيها الفرح ،،،
ولأني أحب
صار كل ما ألمسه بيدي
يستحيل ضوءاً
ولأني أحبك
أحب رجال العالم كله
وأحب أطفاله وأشجاره وبحاره وكائناته
وصياديه وأسماكه ومجرميه وجرحاه
وأصابع الأساتذة الملوثة بالطباشير
ونوافذ المستشفيات العارية من الستائر ...
لأني أحبك
عاد الجنون يسكنني
والفرح يشتعل
في قارات روحي المنطفئة
لأني أحبك
عادت الألوان إلى الدنيا
بعد أن كانت سوداء ورمادية
كالأفلام القديمة الصامتة والمهترئة ...
عاد الغناء إلى الحناجر والحقول
وعاد قلبي إلى الركض في الغابا
مغنياً ولاهثاً كغزال صغير متمرد ..
في شخصيتك ذات الأبعاد اللامتناهية
رجل جديد لكل يوم
ولي معك في كل يوم حب جديد
وباستمرار
أخونك معك
وأمارس لذة الخيانة بك.
كل شيء صار اسمك
صار صوتك
وحتى حينما أحاول الهرب منك
إلى براري النوم
ويتصادف أن يكون ساعدي
قرب أذني
أنصت لتكات ساعتي
فهي تردد اسمك
ثانية بثانية ..
ولم (أقع ) في الحب
لقد مشيت اليه بخطى ثابتة
مفتوحة العينين حتى أقصى مداهما
اني ( واقفة) في الحب
لا (واقعة) في الحب
أريدك
بكامل وعيي
( أو بما تبقى منه بعد أن عرفتك !)
قررت أن أحبك
فعل ارادة
لا فعل هزيمة
وها انا أجتاز نفسك المسيجة
بكل وعيي ( أو جنوني )
وأعرف سلفاً
في أي كوكب أضرم النار
وأية عاصفة أطلق من صندوق الآثام ...
وأتوق اليك
تضيع حدودي في حدودك
ونعوم معا فوق غيمة شفافة
وأناديك : يا أنا ...
وترحل داخل جسدي
كالألعاب النارية
وحين تمضي
أروح أحصي فوق جسدي
آثار لمساتك
وأعدها بفرح
كسارق يحصي غنائمه
مبارك كل جسد ضممته اليك
مباركة كل امرأة أحببتها قبلي
مباركة الشفاه التي قبلتها
والبطون التي حضنت أطفالك
مبارك كل ما تحلم به
وكل ما تنساه !
لأجلك
ينمو العشب في الجبال
لأجلك
تولد الأمواج
ويرتسم البحر على الأفق
لأجلك
يضحك الأطفال في كل القرى النائية
لأجلك
تتزين النساء
لأجلك
اخترعت القبلة !...
وأنهض من رمادي لأحبك !
كل صباح
أنهض من رمادي
لأحبك أحبك أحبك
وأصرخ في وجه شرطة
( كل الناس رجال شرطة حين يتعلق الأمر بنا)
أصرخ : صباح الحب
صباح الحب أيها الفرح ،،،


غادة السمان

عبْث
27-10-07, 06:49 PM
أفيقوا أيها الشعراء إنا ..

مللنا الشعر أغنية معادة !

مللنا الشعر قيداً من حديد !

مللنا الشعر كيراً للحدادة !

مللنا الشعر عبداً للقوافي !

مللنا الشعر مسلوب الارادة !!

عناد الجروح
28-10-07, 03:48 PM
أبكي إذا غدت الظباء فلم
أر زينة الأتراب في السرب
فارقتها أبغي سعادتها
والحب في القربان لا القرب

عناد الجروح
28-10-07, 03:49 PM
يا منى القلب ونور العين مذ كنت وكنت
لم أشأ أن يعلم الناس
بما صنت وصنت
ولما حاذرت من فطنتهم فينا فطنت
إن ليلاي وهندي
وسعادي من ظننت
تكثر الأسماء
لكن المسمى هو أنت

عناد الجروح
31-10-07, 05:35 PM
قصيدة : أمسى الحبيب حبيب الله متكئاً

أمسى الحبيب حبيب الله متكئاً
في عرشه فائزاً منه بنعمته
أبكى بني عرمان بعد مصرعه
واستنفد الصبر إذ ولى برمته
شهم قد انصرفت بالخير مدته
من مبتدأ عمره حتى تتمته
لذاك أمسى قرير العين مبتهجاً
أرخته في رضى المولى ورحمته



إبراهيم اليازجي

عناد الجروح
02-11-07, 06:18 PM
ساضيف قصائد يزيد بن معاويه لانه درر نفيسه
قصيدة : خُذوا بِدَمِي
اراك طروبا والها كالمتيم .. تطوف باكناف السـحاب المخيم
اصـابك سـهما او بليـت بنظرة .. فـما هـذه الاسـجـيه مغـرم
على شاطيء الوادي نظرت حمامه .. اطالت على حسرتي وتندمي
اشـير اليها با لـبنان كانـما .. اشير الى البيت العتيق المعـظم
اغار عليها من ابيها وامها .. ومن خطوة المسواك اذا دار في الفم
اغار على اعطافها من ثيابها .. اذا لبسـتها فـوق جسـم منعم
واحسد اقداح تقبل ثغرها .. اذا وضعتها موضع اللثم في الفم
خذوا بدمي منها فاني قتيلها .. ولا مقصدي الا تجـود وتنعمي
ولاتقتلوها ان ظفرتم بقتلها .. ولكن سلوها كيف حل لها دمي
وقولا لها يامنيه النفس انني .. قتيل الهوى والعشق لو كنت تعلمي
ولا تحسبوا اني قتلت بصارم .. ولكن رمتني من رباها باسهمي
لها حكم لقمان وصوره يوسف .. ونغمـه داود وعـفه مريم
ولي حزن يعقوب ووحشه يونس .. وآلام ايوب وحسره آدم
ولما تلاقينا وجدت بنانها .. مخضبه تحكي عصـاره عندم
فقلت خضبت الكف بعدي وهكذا .. يكون جزاء المسنهام المتيم
فقالت وابدت في الحشى حر الجوى .. مقاله من في القول لم يتبرم
وعيشك ماهذا خضاب عرفته .. فلا تكن بالبهتان والزور متهمي
ولكنني لما رايتك راحلا .. وقد كنت كفي وزندي ومعـصـمي
بكيت دما يوم النوى فمسحته .. بكفي فاحمرت بناني من دمي
ولو قبل مبكاها بكيت صبابه .. لكنت شـفيت النفس قبل التندم
ولكن بكت قبلي فهيج لي البكاء .. بكاها فكان الفضل للمتقدم
بكيت على من زين الحسن وجهها .. وليس لها مثل بعرب واعجمي
مدنـيه الالحاظ مكيه الحشى .. هلالـيه العـينين طائيه الـفـم
وممشوطه بالمسك قد فاح نشرها .. بثغـر كأن الدر فيه منظم
اشارت بطرف العين خيفه اهلها .. اشارة محزون ولم تتكلم
فايقنت ان الطرف قد قال مرحبا .. واهلا وسهلا بالحبيب المتيم
فوالله لولا الله والخوف والرجا .. لعانقتها بين الحطيم وزمزم
وقبلتها تسـعا وتسـعين قبلة .. براقة بالكـف والخـد والفم
ووسدتها زندي وقبلت ثغرها .. وكانت حلالا لي ولو كنت محرم
وان حرم الله الزنا في كتابه .. فما حرم التقبيل بالخد والفم

عناد الجروح
02-11-07, 06:21 PM
ألاَ فَامْلَ لِي كَاسَاتِ خَمْـرٍ وَغَنِّنِـي

ألاَ فَامْلَ لِي كَاسَاتِ خَمْـرٍ وَغَنِّنِـي
بِذِكْـرِ سُلَيْمَـى وَالرَّبَـابِ وَتَنَعُّـمِ
وَإيَّـاكَ ذِكْـرَ العَـامِـرِيَّـةِ إِنَّنِـي
أَغَـارُ عَلَيْـهَا مِـنْ فَـمِ المُتَكَلِّـمِ

عناد الجروح
02-11-07, 06:22 PM
وسِرْبٍ كَعَيْنِ الدِّيكِ
وسِرْبٍ كَعَيْنِ الدِّيكِ مَيلٍ إلى الصّبـا
رواعف بالجـاديِّ سـودِ المَدَامـعِ
سَمِعْنَ غنَاءً بَعْدمَـا نُمْـنَ نَومَـةً
مِنَ اللَّيلِ فاقْلَوْلَيـن فَوقَ المضَاجـعِ
أَيَا دَهْرُ هَلْ شَرْخ الشَّبيبَـةِ رَاجـعٌ
مَعَ الخفراتِ البيض أَمْ غَير راجـعِ ؟
قَنعْتُ بـزورٍ مِـنْ خَيـالٍ بعثْنَـهُ
وكنْتُ بِوَصْلٍ مِنْهُـمُ غَيـر قانِـعِ
إِذَا رُمْتُ مِنْ لَيلَى عَلَى البُعدِ نَظـرةً
تُطفِّي جَوىً بين الحَشَـا والأضالـعِ
تَقُول نساء الحـيِّ : تَطمعُ أَنْ تَـرَى
مَحَاسِنَ لَيلَى ؟ مُتْ بِـداءِ المطَامـعِ
وكَيفَ تَرَى لَيلَى بِعيـنٍ تَرَى بِهَـا
سِوَاهَـا ؟ وَمَا طَهَّرْتَهَـا بالمَدَامـعِ
وتلتذُّ مِنهَا بالحَديثِ وَقَـدْ جَـرَى
حَديثُ سِوَاهَا فِي خروقِ المَسَامِـعِ
أُجِلُّكِ يَا لَيلَـى عَنْ العَيـنِ ، إِنَّمَـا
أَرَاكِ بِقَلـبٍ خَاشِـعٍ لَكِ خَاضِـعِ
وَمَا سِرُّ لَيلَى ، مَا حَيِيـتُ ، بِذَائِـعِ
وَمَا عَهْدُ لَيلَى إِنْ تَنَـاءَتْ بِضَائِـعِ

عناد الجروح
02-11-07, 06:22 PM
وسيّارة ضلَّتْ عن القصْـدِ بعدمـا
ترادَفَهَمُ جُنْـحٌ من الليـل مُظْلِـمُ
فأصغوا إلى صوتٍ ونَحن عصابـةٌ
وفينا فتًـى مـن سكـره يترنّـمُ
أضاءتْ لَهم منّا على النأي قهْـوةٌ
كانَّ سناهـا ضـوء نـارٍ تضـرّمُ
إذا ما حَسَوناها أضـاؤوا بظلمـةٍ
وإن قُرِعَتْ بالمزجِ ساروا وعُمِّمُـوا
أقول لرَكبٍ ضمّت الكأسُ شَملهم
وداعي صبابـاتِ الـهوى يترنّـمُ
خذوا بنصيـبٍ من نعيـمٍ ولـذّةٍ
فكُلٌّ وإن طـال الـمدى يتصـرَّمُ
ولا تُرْجِ أيّام السـرور إلـى غـدٍ
فرُبَّ غدٍ يأتِـي بِمَا ليـس تعلَـمُ
لقد كادت الدنيـا تقـول لإبنهـا
خـذوا لذّتِـي لـو أنّهـا تتكَلَّـمُ
ألا إن أهنا العيش ما سَمحَـتْ بـهِ
صروفُ الليالِـي والحَـوادثُ نُـوَّمُ
أناخوا قبيل الصبح عيسَهم وكانـوا
قبل ذلك - كذا - فرادى وتـوءَمُ

عناد الجروح
02-11-07, 06:23 PM
جَاءَتْ بِوَجْـهٍ كَأَنَّ البَـدْرَ بَرْقَعَـهُ
نُوراً عَلَى مَائِسٍ كالغُصْـنِ مُعْتـدِلِ
إحْدى يَدَيْها تُعاطينِـي مْشَعْشَعـةً
كَخَدِّها عَصْفَرَتْهُ صبْغَـةُ الخَجَـلِ
ثُمَّ اسْتَبَدَّتْ وقالَتْ وهْـيَ عالِمَـة
بِمَا تَقُولُ وشَمْـسُ الرَّاحِ لَمْ تَفِـلِ
لاَ تَرْحَلَنَّ فَمَا أَبْقَيْـتَ مِنْ جَلَـدِي
مَا أَستَطِيـعُ بِـهِ تَودِيـعَ مُرْتَحِـلِ
وَلاَ مِنَ النَّومِ مَا أَلقَـى الخَيَـالَ بِـهِ
وَلاَ مِنَ الدَّمْعِ مَا أَبْكِـي عَلَى الطَّلَـلِ

عناد الجروح
02-11-07, 06:24 PM
طرقْتكَ زينَبُ والرِّكَـابُ مُناخَـةٌ
بِجنوبِ خَبٍت والنَّـدى يَتَصَبَّـبُ
بثنيّـة العَلَمَيْـنِ وهْنـاً بَعـدَمـا
خَفَقَ السِّماكُ وجَاوزَتْـهُ العَقـرَبُ
فَتَحيَّـةٌ وسَـلامَـةٌ لِخَـيـالِهَـا
ومَعَ التَّحِيَّـةِ والسَّلامـةِ مَرْحَـبُ
أَنَّى اهتَدَيْتِ ، وَمَنْ هَـدَاكِ وَبَيْنَنـا
فَلْـجٌ فَقُلَّـةُ مَنْعِـجٍ فالـمَرْقَـبُ
وزَعَمْتِ أَهلكِ يَمنَعُـونكِ رَغبَـةً
عَنِّي ، وأَهلِي بِي أَضَـنُّ وَأَرغَـبُ
أَوَليـسَ لِي قُرَنَـاءُ إِنْ أَقْصَيْتنِـي
حَدِبُوا عَلَـيَّ وفِيهـمُ مُسْتَعْتِـبُ
يَأبَـى وجَـدِّك أَنْ أَلِيـنَ لِلَوعَـةٍ
عَقلٌ أَعيـشُ بِـهِ وَقَلـبٌ قُلَّـبُ
وأَنَا ابنُ زَمزَمَ والحَطِيـمِ ومَولِـدِي
بَطحَـاءُ مَكَّـةَ والمَحلَّـةُ يَثـرِبُ
وإلى أَبِي سُفيَانَ يُعْـزَى مَولِـدِي
فَمَنِ المُشاكِـلُ لِي إِذَا مَا أُنْسَـبُ
وَلَـوَ انَّ حيًّـا لارتفَـاعِ قَبِيلَـةٍ
ولجَ السَّمَاءَ ولَجْتُهَـا لاَ أُحْجَـبُ

عبْث
03-11-07, 09:47 PM
0
0
ولقد ذكرتك والنهار مودع..والقلب بين مهابة ورجاء

وخواطري تبدو تجاه نواظري..كلمى كدامية السحاب إزائي

والدمع من جفني يسيل مشعشعا..بسنا الشعاع الغارب المترائي

فكأن آخر دمعة للكون قد..مزجت بآخر أدمعي لرثائي
0
0

عبْث
25-11-07, 06:39 PM
يابيتها اني هنا لأزورها
فأنا قديماً كنت قربك جارها

قل للحبيبة إنني عبر الدجى
لتطل تلقاني وتشعل نارها

يابيتها شاء القضاء فراقنا
وكسا التفجع سحنتي ونضارها
!

لِـ خالد مصباح!
:
:
:

عبْث
25-11-07, 06:40 PM
لا تبكِهِ فاليوم بدءُ حياتِهِ

إن الأديب حياتُهُ بمماتِهِ




للشاعر إلياس فياض

عبْث
25-11-07, 06:41 PM
حين يستأذن الفجر من الليل

وتقبل عروس الصباح بهيئة شمس

أتذكرها .. { أمي }..وأشتاقها.. وأحن!!

عبْث
25-11-07, 06:41 PM
إني أحبك.. من خلال كآبتي

وجهاً كوجه ليس يطال

حسبي وحسبك أن تظلي دائماً

سراً يمزقني وليس يقال

!

لـِ نزار قباني

عبْث
25-11-07, 06:44 PM
كفى حزنا " بدفنك ثم إني


نفضت تراب قبرك من يديا

عناد الجروح
28-11-07, 09:17 AM
أمسيت أجاذب ونتي وأجرها
للقلب مابين المحاني قرقعه
ياقو لاهب وحشتك ياحرها
باسبابها نار الضمير مولعه
والعين عبرات الفراق تفرها
دمعنٍ يدافعها ودمعنٍ تدفعه
البارحه يوم ان طيفك مرها
ساقت مثل موجٍ تسوقه زوبعه
تعال ياحلو الحياة ومرها
الدار من بعدك جفاف ومقطعه!

عناد الجروح
28-11-07, 09:26 AM
والمرء يأمل ... والحياة شهية = والشيــــب أوقر والشبــيبة أنزق
ولقد بكيت على الشباب ولمتى = مســـودة , ولماء وجــهي رونق
حذراً عليه قبل يوم فـــــــراقه = حتى لكدت بماء جفــني أشرق !!

عناد الجروح
30-11-07, 11:24 AM
.


يـنـادِيـكـِـ صـمـتي .. وبـــوحُ الســـــكـونْ
طـيــورٌ تـَهــادتْ .. بــتــلــكـَـ الـغـُصـونْ
... تـُـغــردُ لـَـحــنَ حـِــدادِ الـــغـَــرامْ ...
ولا أنـــتِ قـُــربـي .. فـكـيـفَ أكــــونْ

عناد الجروح
01-12-07, 02:48 PM
أطفئ الشمعةَ واتركنا غريبَيْنِ هنـا

نحنُ جُزءانِ من الليلِ فما معنى السنا?

يسقطُ الضوءُ على وهمينِ في جَفنِ المساءْ

يسقطُ الضوءُ على بعضِ شظايا من رجاءْ

سُمّيتْ نحنُ وأدعوها أنا:

مللاً. نحن هنا مثلُ الضياءْ

غُربَاءْ

اللقاء الباهتُ الباردُ كاليومِ المطيـرِ

كان قتلاً لأناشيدي وقبرًا لشعـوري

دقّتِ الساعةُ في الظلمةِ تسعًا ثم عشرا

وأنا من ألمي أُصغي وأُحصي. كنت حَيرى

أسألُ الساعةَ ما جَدْوى حبوري

إن نكن نقضي الأماسي, أنتَ أَدْرى,

غُربَاءْ

مرّتِ الساعاتُ كالماضي يُغشّيها الذُّبولُ

كالغدِ المجهولِ لا أدري أفجرٌ أم أصيلُ

مرّتِ الساعاتُ والصمتُ كأجواءِ الشتاءِ

خلتُهُ يخنق أنفاسي ويطغى في دمائي

خلتهُ يَنبِسُ في نفسي يقولُ

أنتما تحت أعاصيرِ المساءِ

غُربَاءْ

أطفئ الشمعةَ فالرُّوحانِ في ليلٍ كثيفِ

يسقطُ النورُ على وجهينِ في لون الخريف

أو لا تُبْصرُ ? عينانا ذبـولٌ وبـرودٌ

أوَلا تسمعُ ? قلبانا انطفاءٌ وخُمـودُ

صمتنا أصداءُ إنذارٍ مخيفِ

ساخرٌ من أننا سوفَ نعودُ

غُربَاءْ

نحن من جاء بنا اليومَ ? ومن أين بدأنـا ?

لم يكنْ يَعرفُنا الأمسُ رفيقين .. فدَعنـا

نطفرُ الذكرى كأن لم تكُ يومًا من صِبانا

بعضُ حـبٍّ نزقٍ طافَ بنا ثم سلانا

آهِ لو نحنُ رَجَعنا حيثُ كنا

قبلَ أن نَفنَى وما زلنا كلانا

عبْث
01-12-07, 02:51 PM
و ترحل عني يوما
و أشعر في غربتي
بأنك سافرت من ألف عام
فحين تغيب
ينوح الغدير
و حين تعود
يعود شعاع القمر
إلى غرفتي

عبْث
01-12-07, 02:56 PM
قصير هو الليل.. ليل الغرام

قريب هو الصبح.. صبح البشر

و لكننا لن نجوب الدروب

و نوغل تحت شعاع القمر

شيهانة
02-12-07, 09:01 PM
أيُوحِشُني الزّمانُ، وَأنْتَ أُنْسِي، وَيُظْلِمُ لي النّهارُ وَأنتَ شَمْسي؟
وَأغرِسُ في مَحَبّتِكَ الأماني، فأجْني الموتَ منْ ثمرَاتِ غرسِي
لَقَدْ جَازَيْتَ غَدْراً عن وَفَائي؛ وَبِعْتَ مَوَدّتي، ظُلْماً، ببَخْسِ
ولوْ أنّ الزّمانَ أطاعَ حكْمِي فديْتُكَ، مِنْ مكارهِهِ، بنَفسي

ابن زيدون

عناد الجروح
07-12-07, 08:35 PM
يا فالق الصبح يا مولج نهارك بليل
يا جامع الناس في يوم البعث والنشور
عليك كل إتكالي وأنت نعم الوكيل
يا عالم بالمصير وما تكن الصدور
يا الله يا الله تهديني سواء السبيل
وتعصم لساني عن الزلة وعن كل زور
الشعر موقف وحده مثل حد الصقيل
لو كان كتلة من احساس البشر والشعور
يا ما رقا بي ورقيته براس الطويل
وياما سبح بي بحور وغصت به في بحور
وانا ليا حان ميقاتي قبست الفتيل
واوقدت من نار فكري للمسافات نور

عناد الجروح
09-12-07, 02:52 AM
أنا الذي نظر الأعمى اللى أدبي
و أسمعت كلماتي من به صمم
الخيل و الليل و البيداء تعرفني
و السيف و الرمح و القرطاس و القلم

عناد الجروح
25-12-07, 01:59 AM
أيَّ مَحَلٍّ أرْتَقي
أيَّ عَظيمٍ أتّقي
وَكُلّ مَا قَدْ خَلَقَ اللّـ
ـهُ وَما لَمْ يُخْلَقِ
مُحْتَقَرٌ في هِمّتي
كَشَعْرَةٍ في مَفْرِقي
(المتنبي) (http://www.4byt.com/view.php?byt=2806)

عناد الجروح
25-12-07, 02:01 AM
كيف يا قلب ترتضي
طعنة الغدر في خشوع
و تداري جحودها
في رداء من الدموع
لست قلبى أنا إذن
خنجر أنت في الضلوع
(كامل الشناوي) (http://www.4byt.com/view.php?byt=7519)

شيهانة
27-12-07, 03:16 PM
إغضبْ!

فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثورُ

إغضب!

فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ..

كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً..

فإنَّ قلبي دائماً غفورُ

إغضب!

فلنْ أجيبَ بالتحدّي

فأنتَ طفلٌ عابثٌ..

يملؤهُ الغرورُ..

وكيفَ من صغارها..

تنتقمُ الطيورُ؟

نزار قباني

عناد الجروح
29-12-07, 03:13 AM
يا كذبة العمر الجميل تمهلى
و لتقرئي قبل الرحيل كتابي
سطر وحيد بالدماء كتبته
أقسى الجراح..خيانة الأحباب
( فاروق جويدة) ... (http://www.4byt.com/view.php?byt=7512)

شيهانة
30-12-07, 08:08 PM
وخططنا في نقا الرمل فلم *** تحفظ الريح ولا الرمل وعى
لم تزل ليلى بعيني طفلة *** لم تزد عن أمس إلا إصبعا
ما لأحجارك صما؟ كلما *** هاج بي الشوق أبت أن تسمعا
كلما جئتك راجعت الصبا*** فأبت أيامه أن ترجعا
قد يهون العمر إلا ساعة *** وتهون الأرض إلا موضعا

احمد شوقي

عناد الجروح
11-01-08, 02:53 PM
صدئت أخطائي
ولم أكفر عنها بحرف أو حركة
كل شيء عندي قديم ومستهلك
البيت / الجدران / الستائر / الثياب / القبعات / الخمر
ما عدا : الدموع
[ الماغوط ]

عبْث
12-01-08, 01:43 PM
( بم التعلل ..؟! لا أهل و لا وطنُ ... و لا نديمٌ و لا كأسٌ و لا سكنُ ) !



ابو الطيب

عناد الجروح
16-01-08, 08:26 PM
ماذا أقول له لو جاء يسألني..
إن كنت أكرهه أو كنت أهواه؟
ماذا أقول : إذا راحت أصابعه
تلملم الليل عن شعري وترعاه؟
وكيف أسمح أن يدنو بمقعده؟
وأن تنام على خصري ذراعاه؟
غدا إذا جاء .. أعطيه رسائله
ونطعم النار أحلى ما كتبناه
حبيبتي! هل أنا حقا حبيبته؟
وهل أصدق بعد الهجر دعواه؟
أما انتهت من سنين قصتي معه؟
ألم تمت كخيوط الشمس ذكراه؟
أما كسرنا كؤوس الحب من زمن
فكيف نبكي على كأس كسرناه؟
رباه.. أشياؤه الصغرى تعذبني
فكيف أنجو من الأشياء رباه؟
هنا جريدته في الركن مهملة
هنا كتاب معا .. كنا قرأناه
على المقاعد بعض من سجائره
وفي الزوايا .. بقايا من بقاياه..
ما لي أحدق في المرآة .. أسألها
بأي ثوب من الأثواب ألقاه
أأدعي أنني أصبحت أكرهه؟
وكيف أكره من في الجفن سكناه؟
وكيف أهرب منه؟ إنه قدري
هل يملك النهر تغييرا لمجراه؟
أحبه .. لست أدري ما أحب به
حتى خطاياه ما عادت خطاياه
الحب في الأرض . بعض من تخلينا
لو لم نجده عليها .. لاخترعناه
ماذا أقول له لو جاء يسألني
إن كنت أهواه. إني ألف أهواه..

نزار قباني

عناد الجروح
26-01-08, 02:12 AM
لماذا تخليت عنى ؟

اذا كنت تعلم انى ..

احبك أكثر منى

لماذا ؟



لماذا ؟

بعينيك هذا الوجوم

وأمس بحضن الكروم

قرطت ألوف النجوم بدربى

و أخبرتنى أن حبى يدوم

لماذا ؟



لماذا ؟

تغرر قلبى الصبى

لماذا كذبت علي

وقلت لا تعود الي

مع الأخضر الطالع

مع الموسم الراجع

مع الحقل والزارع

لماذا ؟

منحت لقلبى الهواء

فلما أصاء

بحب كعرض السماء

ذهبت بركب المساء

وخلفت هذى الصديقة

هنا .. عند سور الحديقة

على مقعد من بكاء

لماذا ؟



لماذا ؟

تعود السنونو الى سقفنا

وينمو البنفسج فى حوضنا

وترقص فى الضيعة المسجنا

وتضحك كل الدنا

مع الصيف الا أنا ....

لماذا ؟

نزار قبانى